سطور أخيرة – على إبراهيم

747

سطور أخيرة – على إبراهيم

بياف

_مهلاً عليك عنوانك في التّحيّة، أراه غامضاً.

_ستعرف لاحقا معنى بياف، وهي ليس كما قلت.

_هذه اوّل مرّة تحيل القاريء إلى لفظة مبهمة!

_اردتُ تنوّع سطور اخيرة، فكانت هذه اللّفظة.

_هيّا قل ما معناها حتّى اعرف ما تريد قوله؟

_نزولاً عند رغبتك فهي كلمة كرديّة تعني المجال!

_ماذا، واين نحنُ ممّا تتفوه به؟

_هي مجلة فكريّة؛ وعددها صادر باللّغة العربيّة عدد خاص لشهر مايو 2003.

_وانت ما علاقتك به؟

_انا قاريء؛ وقد إستوقفتني عنوانات المجلة الكثيرة.

_أوضح لنا بعضاً منها!

_خذ مشروع لقراءة السّائد وارساء ثقافة التّساؤل وعنوان مجتمع مِن الجماجم ومقبرة للتّماثيل؛ ومستقبل الدّيمقراطيّة في العراق، وصورة محزنة عن المقابر الجماعيّة المكتشفة بعد إنهيار النظام الدّيكتاتوريّ

_والعنوان الاخير.

_العراقيّون والحرمان مِن لذّة الخلاص! ماذا به؟

_هو عن العراق في بداية تخلّصه مِن الدّيكتاتوريّة، بين كثرة الاحزاب، والغايات المشروعة وغير المشروعة ويمثّلها بحالة”إغتراب شعب ودولة”.

_يعني بداية الأمور بعد التّغيير غير مدروسة، وغير مؤفقّة.

_ليكن ما أردت، ولكن لا تنسى ثقل الأكراد في دخولهم العمليّة السّياسيّة؛ ولهم مقوّمات واساسيّات إقليم بدأ في التّسعينيّات، ولكنّ الّنتيجة غير ما كُنّا نتوقّع!

_كيف؟

_تمنّينا أنْ نجد آفاقاً رحبة للتعاون مع الحكومة المركزيّة الإتحاديّة في نهوض العراق بعد إنتكاسات متعدّدة.

_وماذا حصل؟

_تصوّر إنّ المشاكل، والعقبات، وإلاصرارعلى ضرر البلاد في كافّة المجالات واضحة للعيان.

_مِثلُ ماذا؟

_خذ ملحق صباح كردستان لجريدة الصّباح العراقيّة تجد فيه أعداداً متتالية عن المخدّرات، والتزوير، وحروب الإقليم مع معارضين لهم في الدّاخل وعلى الحدود؛ هذا إضافة لما كان عليه مِن أستيفاء مبلغ آلد.ّخول إلى الإقليم سابقاً،وقد اُلغي ولم نجد شيئاً مفرحاً طيلة سنوات التّغيير.

_ولا تنسى تشبّثهم بالمناطق المتنازع عليها مِن اجل السيطرة على المناطق القربية لهم!

_ولكن باب السّفر إلى الإقليم مفتوح للعلاج الصحيّ، أو لقضاء وقت الاستراحة بين المناظر الجميلة، والمصايف الجبليّة،وشلالات المياه العذبة.

_هذا ما قراناه في كتب الجغرافية، وصحيح ما قلت؛ ولكن ليس بإستطاعة المواطن الفقير إكتشاف سباحة الإقليم، فهو لم يعرف عنه شيئاً!

_وماذا تتمنّى منهم؟

_الامنياتُ كثيرة ُ اولّها أنْ يتذكّرواأنّهم جزء مِن محافظات العراق قبل كُلّ شيء؛ وقد تشبّعنا بمعلومات مادة الجغرافية عن محافظاتهم نقرأ ولا نعي ما سيحصل مستقبلاً، فكان ما كان الآن مطرقتهم المتكّررة على ما تبقّى مِن الوطن، وليس حُبّاً به، ولكن ماذا سنقول لاجيالنا عن وطنٍ قام منه إقليم، ثُمّ تمرّد عليه بإستفتاء قيام دولة؛ وربّما ستفتح قضايا لا يتصوّرها العقل لمطالب أخرى غير مشروعية.

_هوّن عليك، ولا يأخذك الإنفعال.! ربمّا ستُحّل تلك المشكلات.

_بالطبع فإنّ طريق الحوار، والصراحة هما ما يضمن حقوق الوطن فيما أصبح هدراً، وتجاوزاً عليه.

_نآمل ذلك سيما، وإنّ عنوان مجلّتك”المجال” هو حافز لما قلت َ.

_تقصد “بياف” نآمل أنْ تساهم ثقافة الإقليم في مشاركة المركز؛ لأنّ الرابط الجغرافي يُحتّم ذلك.

_كُلّنا أمل أنْ نعرف كيف نُسْعد وطننا ونرتقي به إلى الأحسن.

_وتذكّر أن بياف ليست التّحيّة!

_ها… ها. ها. عرفت ذلك.

_عسى أنْ تكون سطور اخيرة عن شمال الوطن.

_ستكون برأي آخر.

.. البصرة

مشاركة