سرد في حكايا الليالي الحلوة

424

سرد في حكايا الليالي الحلوة

ضمن منشورات الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق صدر كتاب في السرد للاديب حسين الجاف بعنوان ( حكايا الليالي الحلوة) يقع في 241  صفحة من القطع المتوسط. ومن غلافه الاخير نقرأ بعض مما كتبه الكاتب (حكايا الليالي الحلوة كتاب في السرد الذي تدخل ضمن حدوده جغرافية القصة والقصة القصيرة جدا والرواية والرواية القصيرة (نوفيليت) والامثال الشعبية،لان وراء كل مثل قصة، والليالي مثل ألف ليلة، والمنادمة والتمثيلية والمسرحيةوكتابة السيرة الشخصية (ترجمة الحال) وكتابة الرسائل لأن الرسائل عادة تروي قصصا واحداثا للأهل او الاصدقاء وكتابة المفكرات والذكريات علاوة على النوادر واللطائف والنكات والملح بـ(ضم الميم وفتح اللام) التي دخلت كلها ومنذ زمن بعيد خانة الادب الفولكلوري الشعبي العالمي واصبحت جزءا منه). ومن مقدمة الجزء الثاني نقرأ ما كتبه الجاف (نفذ الجزء الاول من كتابي مواويل وليالي وبت أواجه بمن يطلبونه مني في الاماكن التي أختلف اليها ولما فكرت في اصدار الجزء الثاني منه ،طلب مني الناقد العراقي الكبير شيخ نقاد العراق الاستاذ فاضل ثامر ان ادمج الجزأين الاول مع الجزء الثاني الجديد، ليتسنى لمن فاته قراءة الجزء الاول أن قرأه مندمجا مع الجزء الثاني.. فأقتنعت لنصحه وها انا اقدم للقارئ العزيز الجزأين في مطبوع واحد) موضحا(وعلى الرغم من انني اطلقت على الجزء الثاني من كتابي عنوانا جديدا هو حكايا الليالي الحلوة الا انه عمليا هو جزء ثان او طبعة ثانية منقحة ومزيدة لكتابي السابق مواويل وليالي). ومن عناوين مقالات الكتاب نقرأ: من طرائف السرد العربي القديم،السجان والمناضلون ، العلامة الزهاوي والحمال الفطن، الشيخ اليعقوبي وابناء الاراذل، عوسي والرئيس،الجزائري احد قادة ثورة العشرين، قبلة على جبين مديرة مدرسة

مشاركة