سحب‭ ‬لابتوب‭ ‬متطور‭ ‬من‭ ‬الأسواق‭ ‬بسبب‭ ‬سخونة‭ ‬البطارية

133

نيويورك‭ – ‬الزمان‭ ‬

أعلنت آبل عن سحب البعض من أجهزة الكمبيوتر «ماكبوك برو» القديمة بسبب السخونة الزائدة للبطارية التي قد تحترق.

ويطال هذا القرار أجهزة «ماكبوك برو» 15 إنشا المزوّدة بشاشات ريتيا والتي سوّقت بين أيلول/سبتمبر 2015 وشباط/فبراير 2017، بحسب المجموعة التي اقترحت ان تستبدل بطارياتها بالمجان. وهو يطال عدة بلدان، من بينها الصين حيث قد يكون هذا الخلل يشوب 63 ألف كمبيوتر محمول، بحسب ما أفادت الإدارة الوطنية لتنظيم السوق.

وكشفت الهيئة الصينية عن ست حالات من السخونة الزائدة للبطاريات في أجهزة كمبيوتر محمولة مشمولة بقرار السحب في الصين. وأفادت آبل من جهتها بأنها لم تبلّغ بأي إصابات ناجمة عن أضرار جسيمة، لكنها دعت أصحاب هذه الكمبيوترات إلى التوقف عن استخدامها فورا.

وفتحت المجموعة الأميركية صفحة إلكترونية يتسنى فيها للزبائن إدخال الرقم التسلسلي للكمبيوتر لمعرفة إن كان معنيا بقرار الحسب. وهي ثاني حادثة من هذا النوع تطال أجهزة آبل هذه السنة. فقد أكدت المجموعة مؤخرا أن البعض من أجدد أجهزة الكمبيوتر المحمولة يعاني من مشكلات في لوحة المفاتيح، عارضة استبدالها بالمجان. وتسعى الشركة الاميركية العملاقة الى التنويع في الخدمات والمنتجات التي تقدمها وتغيير استراتيجية عمل طالما ركزت على تصنيع وتطوير الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر.

ويشكل تعزيز وجود آبل في مجال الخدمات عاملا أساسيا لها في ظل تراجع مبيعات هواتفها آيفون في نهاية 2018 بسبب حال التشبع التي بلغتها سوق الهواتف الذكية.

استعانت آبل بكوكبة من نجوم هوليوود لإطلاق خدمتها الجديدة للفيديو بالبث التدفقي المنافسة لنتفليكس، وهي النقطة الأبرز ضمن سلسلة إعلانات في مجال الخدمات التي تسعى لأن تكون قوة دفع أساسية في إستراتيجيتها المقبلة للنمو.

وستكون «آبل تي فيمتوافرة عبر تطبيق «آبل تي في» الذي أعلنت المجموعة الأميركية الكبرى تغييره بالكامل.

مشاركة