سجن المستشار الإعلامي للرئيس الإيراني


سجن المستشار الإعلامي للرئيس الإيراني
طهران ـ الزمان أودع المستشار الاعلامي للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ومدير وكالة الأنباء الرسمية ايرنا علي اكبر جوانفكر السجن امس بعد الحكم عليه في شباط بالسجن ستة اشهر على ما اعلنت وكالتا ايرنا وفارس.
ونقلت وكالة فارس عن نيابة طهران ان علي اكبر جوانفكر الذي ادين بتهمتين اودع السجن مساء الاربعاء لقضاء عقوبته بالسجن . وتم ايداعه سجن ايوين في طهران بحسب ايرنا.
ويأتي سجن جوانفكر فيما يتواجد احمدي نجاد في نيويورك حيث القى امس كلمة امام الجمعية العامة للامم المتحدة. ويعود الى ايران في اخر الاسبوع.
وحكم على جوانفكر في شباط في محكمة الاستئناف بالسجن ستة اشهر. واشارت فارس الى انه ادين بإهانة المرشد الاعلى ونشر مضمون يتنافى مع القيم الاسلامية والاخلاق العامة كما منع من ممارسة اي نشاط اعلامي .
وألمح محاميه الى ان الملاحقة تعود الى نشر مقالة في مجلة رسمية يديرها جوانفكر تنتقد الزام النساء بوضع الحجاب في ايران.
في محكمة البداية في تشرين الثاني نوفمبر 2011 حكم على جوانفكر الذي يدير صحيفة ايران اليومية بالسجن عاما.
وشن المحافظون المتشددون في العام الفائت حملة شرسة على الرئيس الايراني وبعض مقربيه واتهموهم بالتحريفية والتشكيك في اسس الجمهورية الاسلامية.
كما يأتي سجن جوانفكر بعد ايام على سجن ابن وابنة الرئيس السابق اكبر هاشمي رفسنجاني الذي يعتبر معتدلا.
AZP01

مشاركة