سان أنتونيو وكليبرز يستعيدان عافيتهما في سلة المحترفين

{ مدن – وكالات: استعاد سان أنتونيو سبيرز – متصدّر المنطقة الغربية والترتيب العام – عافيته قبل استراحة مباراة كلّ النجوم “أول ستارز” التقليدية بوجود جميع نجومه الكبار معاً على أرض الملعب للمرّة الأولى منذ شهر، لكنه احتاج إلى سلة ثلاثية قاتلة من كاوهي لينارد لكي يتخطّى المتواضع كليفلاند كافالييرز 96-95 في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.على ملعب “كويكن لونز أرينا” وأمام 12162 متفرّجاً، حضر الثلاثي الفرنسي توني باركر والأرجنتيني مانو جينوبيلي وتيم دانكن معاً على الملعب للمرّة الأولى منذ 13 كانون الثاني بعد تعافي الأخيرين من الإصابة، لكن لينارد كان البطل بتسجيله سلة الفوز الثالث على التوالي لفريقه والرابع في آخر 15 مباراة من خارج القوس قبل 2.9 ثانية على صافرة النهاية.وبدا كليفلاند في طريقه لتحقيق فوزه السابع عشر فقط هذا الموسم من أصل 53 مباراة حتّى الآن، وذلك بعدما تقدّم 95-93 في آخر 9.5 ثانية بفضل تسديدة من المسافة المتوسطة لديون وايترز، ما اضطر مدرّب الضيوف غريغ بوبوفيتش إلى طلب وقت مستقطع من أجل تدارك الموقف.وبقي أمام سان أنتونيو 8.8 ثانية لتنفيذ خطّة مدرّبه، بعدما ارتكب كليفلاند خطأً متعمّداً على دانكن دون أي عواقب، لأن صاحب الأرض لم يصل خلال الربع الأخير إلى خمسة أخطاء، ووصلت الكرة إلى باركر، الذي توغّل في المنطقة الملوّنة قبل أن يمرّرها إلى خارج القوس، حيث لينارد في الزاوية اليمنى دون رقابة، فسدّدها بنجاح ليمنح فريقه انتصاراً عزّز من خلاله صدارته لمنطقته بفارق مباراتين عن ملاحقه أوكلاهوما سيتي ثاندر، وسجّله كأفضل فريق في الدوري حتّى الآن.وعلى ملعب “ستايبلس سنتر” وأمام 19251 متفرّجاً، واصل لوس أنجليس كليبرز مطاردته لسان أنتونيو وعزّز صدارته لمجموعة الهادئ وحافظ على فارق المباريات الخمس الذي يفصله عن رجال بوبوفيتش في الصراع على زعامة المنطقة الغربية، وذلك بتحقيقه فوزه الثالث على التوالي والثامن والثلاثين في 55 مباراة، وجاء على حساب ضيفه هيوستن روكتس 106-96.واستعاد كليبرز جميع لاعبيه الأساسيين في هذه المباراة بعد أن غاب بعضهم عن السلسلة الأخيرة من المباريات التي خاضها خارج قواعده، ما سمح له بتسيّد اللقاء منذ الرُبع الأوّل بفضل كارون باتلر، الذي سجّل 17 من نقاطه الـ19 خلال الرُبع الافتتاحي، واضعاً فريقه في المقدّمة حتى صافرة النهاية.

مشاركة