ساكو يحذّر من المساس بالمعتقدات و الحقوقيون العرب يرفضون الإساءة للإسلام

ساكو يحذّر من المساس بالمعتقدات و الحقوقيون العرب يرفضون الإساءة للإسلام

البارزاني والوقف السني يستنكران قتل فرنسيين قرب كنيسة نيس

بغداد – الزمان

اربيل – فريد حسن

دان رئيس إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني حادثة قتل ثلاثة فرنسيين عزل قرب كنيسة في مدينة نيس. وقال البارزاني في تغريدة على منصة تويتر (أدين العمل الإرهابي ضد المدنيين في مدينة نيس الفرنسية، الذي أسفر عن مقتل عدد من الأشخاص). وأصدر رئيس ديوان الوقف السني سعد كمبش بياناً بعد الهجوم الذي وقع في نيس، جاء فيه أنه (لا يوجد بأي حال من الاحوال مسوغ لتلك الاعمال البغيضة التي تتنافى مع تعاليم الاسلام السمحة وكافة الاديان السماوية). ونفذ الهجوم رجل مسلح بسكين دخل الى كنيسة بمدينة نيس وطعن خادمها (55 عاما) حتى قتله، وقطع رأس امرأة مسنة (60  عاما) وطعن امرأة أخرى (44  عاما)، وفقا لما أعلنه المدعي العام الفرنسي لمكافحة الإرهاب جان فرانسوا ريكارد . وقال مسؤولون إن منفذ الهجوم، شاب تونسي وصل إلى فرنسا مؤخرا.وأضافوا أن المشتبه به يبلغ من العمر 21 عاما، وأنه وصل إلى جزيرة لامبيدوسا الإيطالية الشهر الماضي على متن قارب للمهاجرين، قبل أن يأتي إلى فرنسا. فيما استنكرت الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم كل أشكال الإساءة إلى الأديان، والمسّ بالمعتقدات الدينية تحت أي ذريعة كانت، كما تشجب في الوقت عينه كل أعمال العنف باسم الدين. وقال الكاردينال لويس روفائيل ساكو (كلنا رجاء أن تبقى الاديان مصدر بركة ومحبة، وسلام وتعاون وبناء الثقة بين الناس، وليس مصدراً للاصولية وبث الكراهية والعنف والاقصاء), واضاف (نحن واثقون من حكمة المرجعيات الدينية الرشيدة في قيادة الاخوَّة والتنوع، ومواجهة اية تحديات تهدد العيش المشترك والنسيج الوطني).

وقال اتحاد الحقوقيين العرب انه (يتابع الممارسات الاستفزازية الصادرة من فرنسا بأشكالها المختلفة التي تشكل اساءة للدين الاسلامي وللرسول محمد صل الله عليه وسلم. لافتا الى انه من شأن هذه الممارسات الحمقاء , نشر ثقافة الكراهية والتطرف والتفرقة في المجتمع وتهدف الى زعزعة الامن والطمأنينة بين شعوب العالم. ودعا بيان الاتحاد الى احترام الاديان بأشكالها المختلفة ووقف حملات التشويه للاسلام والرسول , كما نطالب الحكومات العربية والاسلامية الى رفض واستنكار الاساءة للدين الاسلامي. وعلى خلفية تلك الاحداث اكد الرئيس الفرنسي انه سيواصل نشر الرسوم المسيئة مما اثار ذلك موجة من الاستنكار والشجب وسط دعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية .   ووصف إيمانويل ماكرون حادث نيس بأنه هجوم إرهابي إسلامي.وأطلقت الشرطة النار على المشتبه به، الذي يُدعى إبراهيم العيساوي ويحمل وثيقة من الصليب الأحمر الإيطالي، بحسب تقارير صحفية. وقال ريكارد، إنه عثر على مصحف وهاتفين وسكين مع المهاجم. واشار الى (العثور على حقيبة تركها المهاجم بجانبها كانت هناك سكاكين لم تستخدم في الهجوم).فيما أعلن رئيس وزراء فرنسا جان كاستيكس رفع مستوى التأهب الأمني في الأراضي الفرنسية. ويأتي هذا الإعلان في أعقاب الهجوم، الذي وقع في نيس، وخلف مقتل وجرح أشخاص.وأبلغ رئيس وزراء فرنسا الجمعية الوطنية بأن رد الحكومة على الهجوم سيكون قويا وصارما.لكن مصدرا في الشرطة , اكد مقتل شخصين هما رجل وامرأة في كنيسة نوتردام بينما توفي ثالث بعد إصابته بجروح خطرة في حانة قريبة كان قد لجأ إليها.ووقع الحادث على بعد أقل من كيلومتر واحد من الموقع الذي شهد عام 2016  حادث دهس حشد يوم الباستيل، مما أسفر عن مقتل العشرات.وقبل أقل من أسبوعين، قام مهاجم بقطع رأس مدرس فرنسي في مدرسة إعدادية كان قد أظهر رسوما كاريكاتورية للنبي محمد في فصل دراسي حول حرية التعبير. كما هاجم رجل سعى للجوء في فرنسا مارة خارج مكاتب شارلي إبدو السابقة بسكين جزار.

مشاركة