زيكو يطير إلى البرازيل ويوكل مهمة التدريب للمساعدين مباراة اليابان تكشف جدية المدرب والإتحاد بتأمين الإعداد المطلوب

بغداد – محسن التميمي

 اذا ماكان زيكو، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في العاصمة بغداد بعد عودته الميمونة من البرازيل، قد ابدى حرصا على حاضر ومستقبل المنتخب الوطني العراقي و يحاول ان يبدا مرحلة جديدة في طريقة الاعداد تحضيرا لملاقاة المنتخب الياباني في الحادي عشر من شهر ايلول المقبل ضمن منافسات مباريات المرحلة الرابعة والاخيرة في المجموعة الاسيوية الثانية المؤهلة الى كأس العالم في البرازيل عام 2014، فأن الواقع قد كشف عكس ذلك حيث سارع مصدر في الاتحاد العراقي لكرة القدم ليؤكد ان المدير الفني للمنتخب الوطني زيكو قد طار الى البرازيل وتدريبات المنتخب التي تجري في السليمانية ويقودها الملاك التدريبي المساعد وسيلتحق الشاطر زيكو بالمعكسر الذي سيقام في كوريا..

 مباراة مفترق الطرق

 المباراة التي سيخوضها المنتخب الوطني العراقي امام نظيره الياباني في الحادي عشر من شهر ايلول المقبل ستمثل منعطفا خطيرا بل هي مفترق طرق لفريقنا الوطني لان الخروج منها بنتيجتي التعادل او الفوز يعني ان الامل سيكون موجودا خاصة ان الفريق الوطني العراقي يقف الان في المركز الثاني برصيد نقطتان خلف المنتخب الياباني المتصدر برصيد سبع نقاط اما في حالة الخسارة فان الامور ستتعقد اكثر، لذلك فأن عدم اهتمام زيكو بهذه المهمة التي يتحمل مسؤوليتها وفق العقد المبرم بينه وبين الاتحاد العراقي لكرة القدم ستجعل المنتخب الوطني العراقي يعيش وضعا فنيا غير مريح واذا ماكان زيكو يعول على المعسكر التدريبي الذي سيقام في كوريا الجنوبية فان الاخير لن يكون كافيا من دون خوض عدد من المباريات التجريبية مع منتخبات تكشف الوجه الحقيقي للاعبينا بعد الاداء المتواضع جدا في بطولة كاس العرب في الوقت الذي لايزال فيه الاتحاد العراقي لكرة القدم يبحث عن تامين عدد من المباريات التجريبية الوقت يمر بسرعة لان مدة 16 يوما من 25 من شهر اب الحالي ولغاية موعد المباراة المهمة امام اليابان في الحادي عشر من شهر ايلول المقبل ربما لاتساعد الاتحاد على تامين مباراة واحدة او اثنتين ولانعرف نوعية وحجم تلك المنتخبات التي ستوافق على اللعب مع الفريق الوطني، لذلك نعتقد ان مباراة اليابان فضلا على كونها مفترق طرق، فانها ستكشف، من خلال الواقع، مدى جدية زيكو والاتحاد العراقي لكرة القدم على ابداء الشديد لتامين مدة اعداد وتحضير كافيتين، في الوقت الذي سيفتقد فيه المنتخب الوطني العراقي الى خدمات المدافع سلام شاكر الذي اجرى عملية جراحية في عظم الترقوة ستمنعه من المشاركة مع المنتخب الوطني لمدة شهرين ويجب ان يختار زيكو المدافع القادر على شغل مركز شاكر بجدارة…

 دعوة 27 لاعبا

 وكان المدرب البرازيلي زيكو المدير الفني للمنتخب الوطني العراقي قد اعلن عن قائمة باسماء 27 لاعبا قرر دعوتهم للتدريب ابتداءا من يوم السبت الماضي الخامس والعشرين من شهر اب الجاري استعدادا لملاقاة المنتخب الياباني في الحادي عشر من شهر ايلول المقبل في اليابان ضمن التصفيات الاسيوية المؤهلة لكاس العالم بالبرازيل 2014. وقال زيكو في مؤتمر صحفي عقده في قاعة فندق شيراتون في بغداد حضره كامل زغير ونعيم صدام عضوا الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم فضلا عن باسل كوركيس مساعد زيكو. ان قائمة المنتخب تضم كلا من محمد كاصد ونور صبري وجلال حسن وعلي حسين رحيمة وسامال سعيد وباسم عباس وعلي بهجت وحسام كاظم واحمد ابراهيم ونشات اكرم وقصي منير واسامة رشيد ومثنى خالد وكرار جاسم وعباس رحيمة واحمد ياسين ويونس محمود وعلاء عبد الزهرة ومصطفى كريم وامجد راضي وحمادي احمد ووليد سالم والمغترب ديفد حيدر وحسام ابراهيم وخلدون ابراهيم وسامر سعيد وعلي عبد الجبار. واكد المدرب البرازيلي زيكو انه سيتم اختيار ثلاثة وعشرون لاعبا منهم لتمثيل المنتخب الوطني العراقي في المباراة المقبلة امام المنتخب الياباني، مشيرا الى ان المعسكر الداخلي سيكون في بغداد او السليمانية وثم السفر الى كوريا الجنوبية لاقامة معسكر تدريبي فيها موضحا ان مرحلة جديدة من الاعداد ستبدا اعتبارا من الاسبوع المقبل بالتعاون مع اتحاد العراقي لكرة القدم واللاعبين والملاك التدريبي لتحقيق نتائج ايجابية في المباراة التي سيخوضها المنتخب الوطني العراقي ضمن منافسات المجموعة الثانية في التصفيات الاسيوية المؤهلة لكاس العالم بالبرازيل 2014. فيما قال نعيم صدام عضو الاتحاد المتحدث الرسمي باسم اتحاد الكرة ان الاجتماع الذي رأسه ناجح حمود رئيس الاتحاد وبحضور الاعضاء نوقشت خلاله استعدادات المنتخب لمبارياته المقبله والمعسكر التدريبي الذي سيقام في كوريا الجنوبية مطلع الشهر المقبل. ونشر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في موقعه الرسمي على شبكة الانترنت مواعيد مباريات المنتخبات الاسيوية ومن بينها المنتخب الوطني العراقي حيث سيلعب المنتخب الوطني مباراته الثانية (في 16 من شهر تشرين اول المقبل) امام المنتخب الاسترالي. فيما يلتقي نظيره المنتخب الاردني في 14 عشر من شهر تشرين الثاني المقبل في العاصمة القطرية الدوحة. وفي الرابع من شهر حزيران المقبل يلتقي المنتخب الوطني العراقي نظيره منتخب سلطنة عمان. ويلعب بعد ذلك امام المنتخب الياباني في الحادي عشر من شهر حزيران المقبل. على ان يخوض اخر مبارياته في المجموعة الاسيوية الثانية امام نظيره الاسترالي في الثامن عشر من شهر حزيران عام 2013. ويتصدر المنتخب الياباني فرق المجموعة الاسيوية الثانية برصيد 7 نقاط من فوزين على الاردن وعمان وتعادله مع المنتخب الاسترالي سلبيا من دون اهدف في المباراة التي جرت في ملعب المنتخب الاسترالي ويقف المنتخب الوطني العراقي في المركز الثاني برصيد نقطتين من تعادلين مع منتخب الاردن وسلطنة عمان في مستهل مشواره في المرحلة الرابعة من التصفيات الاسيوية المؤهلة الى كاس العالم في البرازيل عام 2014

 انهاء جميع الاشكالات

 نتمنى ان يكون الاتحاد العراقي لكرة القدم قد انهى، فعلا وحقيقة تلك الاشكالات تحدث عنها عضو الاتحاد نعيم صدام وليست المشاكل لان فاء الاجواء وعودتها الى طبيعتها من جديد تصب في صالح تحضيرات المنتخب الوطني وان تكون مغادرة زيكو الى البرازيل متفق عليها مسبقا مع الاتحاد ولاتتكرر بعد كل عودة سريعة وخاطفة الى العاصمة ثم تتبعها مغادرة اسرع لان المنتخب الوطني الان في ذمة الاتحاد العراقي والمدرب البرازيلي وان خذلاه فانهما يخذلان الكرة العراقية ويطيحان بها الى الاسفل وهو الامر الذي لانتمناه ان يحصل الان او في المستقبل.

مشاركة