زيدان ووفد كردي يستعرضان إجراءات القضاء في ملف الإنتخابات

خبير يحدّد مستويات عبور الكتل والأحزاب المشاركة بالإستحقاق\

زيدان ووفد كردي يستعرضان إجراءات القضاء في ملف الإنتخابات

بغداد – الزمان

استعرض رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان مع ،وفد من الحزب الديمقراطي الكردستاني ،دور واجراءات القضاء في الانتخابات.

وذكر المجلس في بيان تلقته (الزمان) امس ان (زيدان، استقبل وفد الحزب برئاسة هوشيار زيباري ،بحضور كل من رؤساء المحكمة الاتحادية العليا جاسم محمد عبود والادعاء العام نجم عبد الله المشهداني و هيئة الإشراف القضائي مسلم متعب مدب، وجرى خلال اللقاء تقديم شرحا موجزا لإجراءات ودور القضاء في موضوع الانتخابات استناداً إلى الدستور والقانون). الى ذلك، كشفت دراسة اجراها الاكاديمي منقذ داغر ، عن كفاءة استخدام اصوات الناخبين من قبل الكتل والاحزاب المشاركة في استحقاق تشرين .

الاحزاب الفائزة

وقال داغر ان (الدراسة التي اجراها مؤخرا كشفت عن ان افضل الأحزاب الفائزة استثماراً لاصوات جمهورها المصوتين لها كان الديموقراطي الكردستاني، إذ إستطاع تحويل85 بالمئة من أصوات مناصريه الى مقاعد انتخابية ، تلاه الصدريون بواقع 82 بالمئة،أما الأسوأ فكان المستقلون بنحو 26 بالمئة ثم تحالف الفتح بواقع 38 بالمئة)، واضاف ان (المستقلين خسروا 74 بالمئة من مجموع الأصوات التي حصلوا عليها التي زات عن مليون وستمائة الف صوت، وهذا يبدو طبيعياً لانهم عملوا بشكل مستقل ومنفصل عن بعضهم البعض، اما الفتح فقد فشل في تحويل 62 بالمئة من مجموع الاصوات التي حصل عليها الى مقاعد برلمانية)، وتابع ان (الاحزاب المحسوبة على تشرين استطاعت تحويل  62 بالمئة من اصوات ناخبيها الى مقاعد انتخابية، متفوقين على تحالف تقدم الذي تمكن من استثمار 61 بالمئة من أصوات ناخبيه).  وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ، تطابق نتائج إعادة فرز أصوات أكثر من 4 آلاف محطة انتخابية، بعد الانتهاء من النظر بطعون تقدمت بها أطراف خاسرة.

وأوضحت في بيان أنها (ستعلن التفاصيل كافة في قرارات الهيئة القضائية للانتخابات، واعلان النتائج النهائية بعد ذلك)، بدون أن تحدد موعداً.

واضافت ان (اللجنة المركزية واللجان الساندة بالاجراءات اللازمة لإنهاء ملف الطعون قد دققت جميع أوراق الاقتراع في المحطات المطعون بها وكانت النتائج مطابقة)، واشارت الفوضية الى انها (وجدت عدداً قليلاً من الأوراق الباطلة واتضح انها غير صحيحة من خلال التدقيق البصري ،واتخذ ما يلزم بصددها وفقا الاجراءات والانظمة وعرضت على مجلس المفوضية الذي بدوره رفعها الى الهيئة القاضية للانتخابات). ويواصل المئات الاعتصام للأسبوع الثالث على إحدى بوابات المنطقة الخضراء، لكنه تطور ليل الجمعة الماضية إلى مواجهات مع القوات الأمنية، حينما حاول المحتجون اقتحام بوابات المنطقة التي تضمّ مقار حكومية منها المفوضية وسفارات أجنبية ،لا سيما سفارة الولايات المتحدة. وقتل متظاهر أصيب بالرصاص، وفق ما أفاد مصدر أمني، وأصيب 125 آخرون بجروح غالبيتهم من القوات الأمنية، بحسب ما افادت به وزارة الصحة، إثر تلك الصدامات. ووفق النتائج الأولية، حصد التيار الصدري برئاسة مقتدى الصدر، أكثر من 70 مقعداً وفق النتائج الاولية، وبذلك ستكون له مجددا الكتلة الأكبر في البرلمان، ولكنه لا يملك الغالبية فيه. وقد يستغرق اختيار رئيس للحكومة وتشكّل الكتل السياسية والتحالفات في البرلمان الجديد وقتاً طويلاً، فيما المفاوضات جارية حالياً بين مختلف القوى السياسية.

مشاركة