زيارة مرتقبة لأردوغان إلى بغداد لبحث ملفي الأمن والمياه

 

 

 

زيارة مرتقبة لأردوغان إلى بغداد لبحث ملفي الأمن والمياه

بغداد – ندى شوكت

كشف السفير التركيا لدى بغداد علي رضا غوناي، عن زيارة مرتقبة للرئيس رجب طيب اردوغان الى بغداد لبحث ملفي الامن والمياه. وذكر بيان تلقته (الزمان) امس ان (مستشار الامن القومي قاسم الأعرجي استقبل بمكتبه غوناي ،وجرى بحث آخر المستجدات السياسية والأمنية في المنطقة وتعزيز التعاون المشترك بين بغداد وأنقرة في جميع المجالات)، وشدد الأعرجي على (أهمية أن يتفهم الجانب التركي وضع العراق الخاص، في ما يتعلق بملف المياه)، معربا عن أمله في أن (تشهد المرحلة الراهنة المزيد من التعاون المشترك، بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الجارين). من جانبه أكد غوناي ان (أوردوغان يعتزم اجراء زيارة خاصة إلى العراق)، وتابع ان (استقرار العراق هو استقرار للمنطقة أيضا). وكشفت وزارة الموارد المائية عن لقاء وصفته بعالي المستوى للتباحث بشأن ملف المياه بين العراق وتركيا.وقال مستشار الوزارة عون ذياب عبد الله في تصريح امس ان (لقاءً مهماً سيجري في تركيا، يتم فيه تعزيز ما بدأته الوزارة من نشاطات تهدف لإيصال رأي العراق الواضح بشأن المياه المشتركة مع تركيا، كونها المصدر الرئيس لمياه نهري دجلة والفرات)، واضاف (نتوقع خلال اللقاء الذي جاء بناء على دعوة وجهها ممثل الرئيس التركي للوزير مهدي رشيد الحمداني، الاتفاق على الخطط المستقبلية لتركيا لإدارة مياه نهر دجلة، وتفعيل الفرق الفنية للمياه الدولية المشتركة مع دول الجوار)، مشيرا الى ان (هدف العراق ومن خلال الوزارة، الوصول الى اتفاقية دولية تورد ولا تلغى، ويتم تسجيلها في الامم المتحدة)، وتابع ان (هناك تعاونا مع تركيا لإنشاء المركز البحثي المشترك ومقره بغداد، لتبادل الخبرات المتعلقة بشؤون المياه، بوجود خبراء مختصين بالأمن المائي، اضافة الى تنفيذ بعض المشاريع بمناطق محددة بحسب حاجتها للمياه، مع التشديد على التوصل الى اتفاقية ثنائية لتقاسم المياه المشتركة لنهري دجلة والفرات)، مضيفا ان (مذكرة تفاهم كانت قد وقعت عام 2014 بين البلدين، بيد انها لم تصل الى العراق عبر القنوات الدبلوماسية الرسمية، برغم ان البرلمان التركي اقـرها).

مشاركة