زمان ثقافي

260

زمان ثقافي
رسالة عمان
جرار مع حق الفنانين في اعتصامهم
اطلع الفنانون الاردنيون الذين ما زالوا يواصلون اعتصامهم في الخيمة التي نصبوها في مقر نقابتهم، وزير الثقافة الدكتور صلاح جرار على مطالبهم وهمومهم .
واكد الوزير الذي زار مساء السبت خيمة الاعتصام حرص الوزارة على التعاون مع الفنانين من خلال البرامج التي تنفذها وبالذات ما يتعلق بمهرجان المسرح الأردني وشراء عروض مسرحية من الفنانين .
وبين الوزير انه لا بد من تعاون مختلف الجهات الرسمية والأهلية للنهوض بالدراما الاردنية وتحقيق مطالب الفنانين في مختلف المجالات.
من جهة اخرى تحولت خيمة الفنانين الأردنيين إلى منبر لإلقاء الخطب والتعبير عن اوضاعهم حيث يصرون على الاستمرار في الاعتصام الى حين تحقيق مطالبهم بعد سنوات طويلة من الإهمال وعدم وجود أي بوادر لحل ما يعانون منه من مشكلات وفقا لقول عدد منهم لوكالة الانباء الاردنية.
نحن موجودون هنا في هذه الخيمة، حتى تتحقق مطالبنا بعد أن عانينا من التهميش لفترات طويلة ، وفقا لقول الفنان داوود جلاجل، الذي اكد أن قضيتهم تحتاج إلى جهود مخلصة لحلها.
ولفت الفنان زهير النوباني الى أن مطالب الفنانين الذين ينقلون صورة الوطن الجميلة إلى العالم تستحق الاهتمام والرعاية .
واكد الفنان عبد الكريم القواسمي اهمية تلبية مطالب الفنانين العادلة خاصة أنهم ينقلون من خلال إبداعاتهم ما يزخر به الوطن من انجازات وتعريف العالم بها .
وقال الفنان خضر بيضون إننا ننتظر قرارا لحل ما يعاني منه الفنانون الأردنيون الذين وصلوا إلى حالة من الإحباط الفني وتوسعت البطالة بين صفوفهم .
واعتبر الفنان عادل الحاج أبو عبيد أن الاعتصام يحمل دلالة كبيرة خاصة أن الفنانين يعيشون في الوجدان الجمعي للشعب وقد حمل الفنان رسالته إلى مختلف الجهات.
ويأمل من الجهات المعنية انصاف الفنان الأردني ليتمكن من ممارسة دوره في النهوض بالمجتمع .
ووصفت الفنانة ريم سعادة الخيمة بأنها صرخة للفنان الأردني لتتحقق مطالبه العادلة وهو الذي عانى طويلا من التهميش وعدم الرعاية والاهتمام .
يشار إلى أن مطالب الفنانين تتلخص بالدعوة الى تفعيل دور مؤسسة الإذاعة والتلفزيون من خلال الإنتاج الإبداعي الفني واستقطاب المستثمرين العرب عبر استصدار تشريعات لدعم وتشجيع وحفز المنتجين.
كما تتلخص بشمول الفنان وأسرته بالتأمين الصحي الشامل ومنح علاوة المهنة والاختصاص للفنانين وتوظيف ذوي الاختصاص في المؤسسات الثقافية والفنية ومنح قطعة أرض دعما لصندوق الإسكان وإنشاء فرقة وطنية للمسرح وأخرى للموسيقى وتفعيل البروتوكولات والاتفاقيات الموقعة لتوفير فرص البعثات والدورات التأهيلية المتخصصة بالفنون.
رسالة القاهرة
رحيل أنور عبد الملك في باريس
يبذل مثقفون ودبلوماسيون مصريون جهودا حثيثة لإحضار جثمان الكاتب المصري أنور عبد الملك الذي توفي في مستشفى بباريس حيث أقام في السنوات الأخيرة ويواصل الكتابة في الصحافة المصرية.
وقال ضياء رشوان مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية لوكالة رويترز نحاول أن نأتي به للقاهرة.. هناك جهود تبذل مع السفارة الفرنسية بعد التنسيق مع قريب له في القاهرة حيث إن للكاتب الراحل بنتا وحيدة تعيش في النمسا ولابد أن توافق الأسرة على نقله للدفن في القاهرة.
وعبد الملك الذي توفي في مستشفي بباريس مساء الجمعة ظل يتواصل مع قضايا مصر والعالم العربي التي كانت محورا لاهتماماته الفكرية.
ففي عام 1963 نشر عبد الملك مقالا عنوانه الاستشراق في أزمة ربط فيه بين دراسات بعض المستشرقين والاستعمار الذي كانت تلك الدراسات تمهيدا له، الا ان المقال بقي محاولة شخصية لم تتطور كما طور المفكر الفلسطيني أدوارد سعيد أفكاره في هذا الجانب.
وجاء كتاب سعيد الاستشراق عام 1978 ليضع أسس هذا العلم ويقول إن الشرق شبه اختراع أوروبي.
ولد عبد الملك في القاهرة في تشرين الأول أكتوبر 1924 ودرس الفلسفة في جامعة عين شمس ثم نال الدكتوراه في علم الاجتماع من جامعة السوربون في باريس وعمل في المركز القومي للبحوث بمصر كما كان محاضرا زائرا في عدة جامعات عربية وأجنبية إضافة إلى عضويته في عدة هيئات وجمعيات علمية وأكاديمية عربية ودولية.
ونال عبد الملك الميدالية الذهبية من أكاديمية ناصر العسكرية عام 1976 وجائزة الصداقة الفرنسية العربية عام 1970 كما فاز عام 1996 بجائزة الدولة التقديرية فى العلوم الاجتماعية التي كانت أرفع الجوائز المصرية آنذاك.
وحظي عبد الملك باحترام كبير منذ أصدر كتابه الأول مدخل إلى الفلسفة عام 1957 وله كتب أخرى منها الجيش والحركة الوطنية و المجتمع المصري والجيش 1952 1970 و الفكر العربي في معركة النهضة و نهضة مصر و ريح الشرق و تغيير العالم و الصين في عيون المصريين و المواطنة هي الحل .
/6/2012 Issue 4229 – Date 19 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4229 التاريخ 19»6»2012
AZP09