زمان ثقافي

167

زمان ثقافي
رسالة لندن
تشييع جثمان الفنان العراقي محمود صبري
شيع في العاصمة البريطانية أمس جثمان الفنان العراقي الراحل محمود صبري مساء أمس الجمعة في لندن ودفن في إحدى مقابرها وسط لفيف من أصدقاء الفنان ومعارفه يتقدمه عائلة الفقيد، شقيقته وابنه محمد وابنته ياسمين.
وألقيت كلمات الوداع من قبل السيدة ياسمين صبري ابنة الفقيد وابنه محمد،كما ألقى الشاعر والفنان صادق الصادق، كما ألقيت كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي بلندن.
ووسط طقس مطير تبللت كلمات المودعين بحبات المطر واختلطت بالدموع، وهي تستذكر الفقيد الكبير رائداً من رواد الفن التشكيلي العراقي والعربي ومكتشف واقعية الكم وتجسيدها في لوحات تشكيلية عديدة، الأمر الذي عده النقاد تحولاًَ فنياً وفكرياً مهما في تجربة الفنان الراحل بخاصة والفن التشكيلي العراقي والعربي بعامة.
وأشار المتحدثون إلى ارتباط الفن والعلم في تجربة الفقيد، كما نوهوا بانغماره في النشاط السياسي والاجتماعي ومعاناته في منفاه التشيكي ومن ثم البريطاني، وسط خذلان مؤسف من قبل الدولة ومؤسساتها المعنية، بل من الفنانين، رفاق وأصدقاء وتلامذة الفنان الموجودين في لندن على الأقل.
يذكر أن الفقييد عرف بمسهاماته مبكرة منذ بداية الستين في أعمال فنية ذات منحى اجتماعي وجماهيري مثل لوحة الشهيد وغيرها مما صور معاناة الشعب العراقي وكفاحه من أجل الحياة والسلام والتقدم.
وولد الفنان الراحل عام 1927 في محلة المهدية ببغداد، وبعد اكماله الدراسة الثانوية سافر الى بريطانيا لاكمال دراسة العلوم الاقتصادية التي اتمها عام 1949 ليعود الى بغداد ويعمل موظفا حكوميا في قطاع المصارف ومديرا لشركة المعرض.
رسالة عمان
احتفاء باليوم العالمي للملكية الفكرية
صادف امس اليوم العالمي للملكية الفكرية، حيث يحتفل العالم بأسره بهذه المناسبة مستذكراً ومقدراً ما أنتجه العقل البشري من اختراعات أو كتابات أدبية أو فنية أو أسماء أو رموز أو صور.وقال مدير عام المكتبة الوطنية الاردنية محمد يونس العبادي في تصريح صحفي ان المكتبة تدرك أهمية هذا اليوم ورمزيته، حيث ارتأت أن يكون احتفالها بتكثيف مجالات التوعية بحماية حق المؤلف والتشديد على المخالفات التي تنتهك هذه الحقوق.وأكد أن المكتبة الوطنية كثفت من جولاتها التفتيشية على منافذ بيع المصنفات المحمية وتحويل المخالفين إلى القضاء، مشيرا إلى ان هذه الحملة مع اليوم العالمي للملكية الفكرية، وكذلك مع اليوم العالمي للكتاب وحق المؤلف هي لتكريم دور النشر الأكثر نشاطاً في مجال الإيداع القانوني للكتب وتنظيم معارض للكتب المودعة في الدائرة.وأشار إلى تنظيم العديد من الندوات وورش العمل المتخصصة بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية الوايبو ، التي تدعم النتاج الوطني وحمايته والمحافظة عليه، وتوفير البيئة الآمنة الجاذبة للاستثمار.وأكد أن جهود الحكومة في مجال حماية حق المؤلف ومكافحة القرصنة على برامج الحاسوب، أسهمت في خفض نسبة القرصنة على برامج الحاسوب حيث استقرت في عامي 2009 و 2010 عند نسبة 57 بالمئة .وقال العبادي إننا نسعى لايجاد بيئة حاضنة للابداع خالية من الاعتداء على حقوق الاخرين الفكرية، والتقيد التام بما جاء بقانون حماية حق المؤلف تعزيزاً للمكانة الدولية التي يحظى بها الأردن في مجال سن وإنفاذ القوانين الخاصة في هذا المجال.واضاف ان التعاون مع جميع المعنيين بتنفيذ القانون يعتبر من أهم عوامل النجاح في محاربة القرصنة والاعتداء على حقوق مبدعينا وفنانينا، و أصحاب الحقوق أنفسهم في الدفاع عن حقوقهم.وبين ان الملكية الفكرية تعددت اليوم لتشمل كل تفاصيل حياة الإنسان من مشاهدة التلفاز أو سماع الأخبار في الراديو أو سماع الأغاني المسجلة، وقراءة الصحف والمجلات والكتب، أو تنقلاته أو حتى اتصالاته سواء بواسطة الهاتف العادي أو من خلال الانترنت، يتم استخدامها يومياً وبشكل تلقائي دون التفكير بحقوقها أو بكيفية وصولها إلينا، وبالشخص أو الأشخاص الذين عملوا على اختراعها وتوفيرها لنا على مر السنوات.وأشار الى أن الملكية الفكرية أصبحت تأخذ مجالين الأول يتعلق بالملكية الصناعية، وهي التي تعني ببراءات الاختراع والعلامات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية والبيانات الجغرافية، والجانب الآخر يتعلق بالملكية الأدبية والتي تشمل الأعمال الأدبية مثل الروايات والشعر والمسرحيات والأفلام، والأعمال الموسيقية والمصنفات الفنية والرسوم واللوحات والمنحوتات وتصاميم الهندسة المعمارية وبرامج الحاسوب، وحق المؤلف وهي حقوق فناني الأداء مثل الممثلين والعازفين في أدائهم ومنتجي التسجيلات الصوتية وحقوق هيئات الإذاعة في برامجها الإذاعية والتلفزيونية.
/4/2012 Issue 4185 – Date 28 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4185 التاريخ 28»4»2012
AZP09