زمان ثقافي

182

زمان ثقافي
جدل قصيدة غراس لم يتوقف في الأروقة السياسية
استمر السجال الكلامي بين إسرائيل والشاعر الألماني غونتر غراس الحائز على جائزة نوبل للسلام على خلفية انتقاده لإسرائيل في قصيدته الأخيرة ما يجب أن يقال والتي رأى فيها أن إسرائيل وليست إيران هي التي تهدد السلام العالمي. وردا على تشبيه غراس وزير الداخلية الإسرائيلي ايلي يشاي برئيس جهاز أمن الدولة و وزير الداخلية في ألمانيا الشيوعية سابقا، ايريش ميلكه، قال يشاي أمس إن غراس يخطئ عندما يضع إسرائيل في مصاف أنظمة مظلمة وذلك حسب تصريح المتحدث باسم يشاي. وقال المتحدث إن إسرائيل نظام ذكي يزن الأمور بحرص وهي فخورة بسياستها وقوتها ويهوديتها . وأضاف المتحدث مشيرا إلى غراس إذا كان مهتما بالتوقف عن كتابة قصائده المعادية للسامية فيسرني أن أوضح له في بلد محايد، لماذا منع إنسان سجل اسمه تحت رئاسة النازي هاينريش هيملر رئيس الشرطة النازية من السفر لبلد شارك في إبادة شعبه . وأوضح يشاي أن خطأه الوحيد هو أنه لم يحظر على غراس السفر إلى إسرائيل منذ توليه منصب وزير الداخلية قبل ثلاث سنوات. وكان يشاي المنتمي لحزب شاس اليميني المتشدد قد اعتبر غراس في وقت سابق شخصا غير مرغوب به. ووصف الشاعر الألماني غونتر غراس 84 عاما قرار إسرائيل منعه من السفر إليها عقب توجيهه انتقادا لها في قصيدته الأخيرة بأنه إجراء قسري يذكر بأساليب ألمانيا الشرقية.. . وأشار غراس الذي اعتبر إسرائيل خطرا على السلام العالمي في قصيدته التي بعنوان ما يجب أن يقال إلى أن هذا الإجراء اتخذ ضده مرتين قبل ذلك إحداها من قبل ألمانيا الشيوعية والأخرى من قبل بورما ميانمار أواخر ثمانينيات القرن الماضي. جاء ذلك في تصريح قصير لغراس بعنوان آنذاك واليوم، ردي على آخر القرارات نشرته صحيفة زود دويتشه تسايتونج الصادرة أمس. وأضاف غراس في كلتي الحالتين تمت نفس الممارسات التي تتم في الأنظمة المستبدة.. أما اليوم فإن وزير داخلية إحدى الديمقراطيات، إسرائيل، هو الذي عاقبني بمنعي من السفر، ومبرره لهذا الإجراء القسري يذكر في لهجته بجرم ميلكه . وأضاف غراس البالغ من العمر 84 عاما ألمانيا الشرقية لم تعد موجودة.. ولكن حكومة إسرائيل كقوة نووية بشكل غير خاضع للرقابة ترى نفسها غير خاضعة لسلطان أحد ولم تتأثر حتى الآن بأي تذكير.. . وقال غراس الحاصل على جائزة نوبل للسلام إن منعه من السفر إلى إسرائيل لن يستطيع مسح ذكرياته أثناء مرات إقامته في إسرائيل مؤكدا لا أزال أرى نفسي مرتبطا بدولة إسرائيل بشكل غير قابل للانفصال . ورأى غراس في قصيدته الأخيرة ما يجب أن يقال أن إسرائيل تهدد السلام العالمي وأنها يمكن أن تمسح الشعب الإيراني بضربة نووية واحدة.
/4/2012 Issue 4173 – Date 14 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4173 التاريخ 14»4»2012
AZP09

مشاركة