زلزال في ادارات الصحة المغربية ومصر تعتمد عقاراً جديداً لعلاج كورونا

490

لرباط‭ ‬–‭ ‬عبدالحق‭ ‬بن‭ ‬رحمون

القاهرة‭- ‬مصطفى‭ ‬عمارة

تعيش‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة،‭ ‬في‭ ‬أفق‭ ‬انتظار‭ ‬موعد‭ ‬العاشر‭ ‬من‭ ‬حزيران‭ (‬يونيه‭) ‬المقبل،‭ ‬على‭ ‬وقع‭ ‬زلزال‭ ‬إداري‭ ‬في‭ ‬سياستها‭ ‬التدبيرية،‭ ‬عبر‭ ‬استقالات‭ ‬وإعفاء‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأطر‭ ‬الصحية‭ ‬من‭ ‬مناصبهم‭. ‬وفي‭ ‬غضون‭ ‬ذلك‭ ‬وجه‭ ‬برلمانيون‭ ‬تنتقادات‭ ‬حول‭ ‬ما‭ ‬يجري‭ ‬بوزارة‭ ‬الصحة،‭ ‬بسبب‭ ‬تحرك‭ ‬ماوصفوه‭ ‬بلوبيات،‭ ‬في‭ ‬ظرفية‭ ‬زمنية‭ ‬صعبة‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬المغرب‭ ‬لجائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كرورنا‭ ‬كوفيد‭ ‬19‭ .‬

يحدث‭ ‬هذا‭ ‬الزلزال‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬استئناف‭ ‬العمل‭ ‬بالمغرب‭ ‬،‭ ‬وفق‭ ‬الضوابط‭ ‬المعمول‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬الظروف‭ ‬العادية‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬رفع‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي،‭ ‬ومواصلة‭ ‬العمل‭ ‬بالتدابير‭ ‬الاحترازية‭ ‬والوقائية‭ ‬لعودة‭ ‬الحياة‭ ‬إلى‭ ‬طبيعتها‭.‬

ويدور‭ ‬حاليا‭ ‬في‭ ‬أروقة‭ ‬دوائر‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬موضوع‭ ‬ما‭ ‬صار‭ ‬يعرف‭ ‬إعلاميا‭ ‬بالاحتقان‭ ‬الذي‭ ‬تعاني‭ ‬الكفاءات‭ ‬الصحية،‭ ‬ومنهم‭ ‬من‭ ‬أصبح‭ ‬يريد‭ ‬الاستقالة‭ ‬من‭ ‬منصبه‭ ‬جراء‭ ‬صراعات‭ ‬مع‭ ‬محيط‭ ‬وزير‭ ‬الصحة‭. ‬وفي‭ ‬مصر‭  ‬تتجه‭ ‬الحكومة‭  ‬الى‭ ‬الاعتماد‭ ‬عى‭ ‬عقار‭ ‬اميديفير‭ ‬لعلاج‭ ‬الكورونا‭ ‬فيما‭ ‬يؤكد‭ ‬استاذ‭ ‬المناعة‭ ‬ان‭ ‬العقار‭ ‬الجديد‭ ‬يحمي‭ ‬من‭ ‬العدوى‭ ‬بالفيروس‭ ‬ويمنع‭ ‬انتشاره

واكد‭ ‬د‭ /‬اشرف‭ ‬الفيقي‭ ‬زميل‭ ‬هيئة‭ ‬الدواء‭ ‬الامريكية‭ ‬السابق‭ ‬ان‭ ‬الدولة‭ ‬اتخذت‭ ‬خطوات‭ ‬جادة‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬عقار‭ ‬ريمديسفير،‭ ‬وان‭ ‬هذ‭ ‬العقار‭ ‬شوف‭ ‬يتواجد‭ ‬فى‭ ‬المستشفيات‭ ‬لاستخدامه‭ ‬فى‭ ‬علاج‭ ‬الحالات‭ ‬الحرجة‭ ‬مشيرا‭ ‬ان‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬العقار‭ ‬الجديد‭ ‬يقلل‭ ‬الحاجة‭ ‬الى‭ ‬اجهزة‭ ‬التنفس‭ ‬الصناعي‭ ‬من‭ ‬15‭ ‬يوم‭ ‬الى‭ ‬10‭ ‬ايام‭ ‬مشير‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬العقار‭ ‬بداية‭ ‬امل‭ ‬لقتل‭ ‬الكورونا‭ ‬فى‭ ‬العالم‭ .‬

‭ ‬فيما‭ ‬اشار‭ ‬د‭/ ‬اسامه‭ ‬السيد‭ ‬استاذ‭ ‬المناعة‭ ‬فى‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬لمراسل‭ -‬الزمان‭ – ‬ان‭ ‬العقار‭ ‬يحمي‭ ‬من‭ ‬العدوى‭ ‬بالفيروس‭ ‬ومنع‭ ‬انتشاره‭ ‬واوضح‭ ‬ان‭ ‬العقار‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬فعالا‭ ‬بنسبة‭ ‬100‭% ‬ولكنه‭ ‬سيولد‭ ‬مستويات‭ ‬عالية‭ ‬ومستمرة‭ ‬من‭ ‬الاجسام‭ ‬المضادة‭ ‬للقضاء‭ ‬على‭ ‬الفيروس‭ ‬واوضح‭ ‬د‭ / ‬ابراهيم‭ ‬فؤاد‭ ‬ان‭ ‬اللقاح‭ ‬يمنح‭ ‬حماية‭ ‬لمدة‭ ‬عام‭ ‬واحد‭ ‬فقط‭ ‬فى‭ ‬حالة‭ ‬تحول‭ ‬كورونا‭ ‬الى‭ ‬مرض‭ ‬دائم‭ ‬وان‭ ‬دواء‭ ‬ريمدسفير‭ ‬سيكون‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬خلال‭ ‬اسبوع‭ ‬واضافت‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬22‭ ‬بحثا‭ ‬تحت‭ ‬التجربة‭ ‬وبعض‭ ‬النتائج‭ ‬ظههرت‭ ‬والبعض‭ ‬الاخر‭ ‬مازال‭ ‬تحت‭ ‬الدراسة‭ ‬واكدت‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬ادوية‭ ‬جديدة‭ ‬يعاد‭ ‬استخدامها‭ ‬وتجربتها‭ ‬لعلاج‭ ‬كورونا‭ ‬وان‭ ‬مشكلة‭ ‬الفيروس‭ ‬ان‭ ‬اعراض‭ ‬المرض‭ ‬تشابه‭ ‬اعراض‭ ‬البرد‭ ‬العاديومن‭ ‬ناحية‭ ‬اخرى‭ ‬وبعد‭ ‬تعميم‭ ‬الكمامات‭ ‬وعجز‭ ‬البعض‭ ‬عن‭ ‬استخدامها‭ ‬لارتفاع‭ ‬اسعارها‭ ‬طرح‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬والحزاب‭ ‬ومنظمات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬ورجال‭ ‬الاعمال‭ ‬مبادرة‭ ‬لتوزيع‭ ‬الكمامات‭ ‬بالمجان‭ ‬على‭ ‬الاسر‭ ‬والفئات‭ ‬الاولى‭ ‬بالرعاي

و‭ ‬عودة‭ ‬للوضع‭ ‬بالمغرب‭  ‬تحاول‭ ‬جهات‭ ‬عدة‭  ‬التدخل‭ ‬لاطفاء‭ ‬فتيل‭ ‬الغضب،‭ ‬بمنطق‭ ‬الترضيات‭ ‬والتوافقات‭ ‬بين‭ ‬الوزير‭ ‬والكفاءات‭ ‬الصحية،‭ ‬التي‭ ‬تحاول‭ ‬ربح‭ ‬الوقت‭ ‬بطي‭ ‬الخلاف‭ ‬مؤقتا،‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬وباء‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬نهائيا‭.‬

من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى،‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬المغرب‭ ‬يحتضن‭ ‬أكبر‭ ‬المهرجانات‭ ‬الدولية‭  ‬على‭ ‬مدار‭ ‬السنة،‭ ‬ويستضيف‭ ‬ألمع‭ ‬نجوم‭ ‬الغناء‭ ‬والفن،‭ ‬وتسلط‭ ‬عليهم‭ ‬وسائل‭ ‬الاعلام‭ ‬كاميراتها‭ ‬وترصدها‭ ‬لأخذ‭ ‬تصريحات،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬مع‭ ‬انتشار‭ ‬جائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬وإغلاق‭ ‬الحدود‭ ‬،‭ ‬توجهت‭ ‬أنظار‭ ‬المغاربة‭ ‬لمتابعة‭ ‬التصريح‭ ‬اليومي‭ ‬لـلبروفيسور‭ ‬محمد‭ ‬اليوبي،‭ ‬مدير‭ ‬مديرية‭ ‬الأوبئة‭ ‬بوزارة‭ ‬الصحة،‭ ‬الذي‭ ‬لمع‭ ‬نجمه‭ ‬باعتباره‭ ‬أحد‭ ‬أفراد‭ ‬الجيش‭ ‬الأبيض‭ ‬من‭ ‬الذين‭ ‬خطفوا‭ ‬الأضواء‭ ‬عبر‭ ‬لغته‭ ‬التواصلية‭ ‬وكفاءته‭ ‬المهنية‭ ‬وإلمامه‭ ‬بملف‭ ‬وباء‭ ‬كورونا‭ ‬،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬اللازمة‭ ‬التي‭ ‬يكررها‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬تصريح‭ ‬يومي‭ : ‬‮«‬لله‭ ‬الحمد،‭ ‬الحالة‭ ‬الوبائية‭ ‬ببلادنا،‭ ‬حالات‭ ‬الفتك،‭ ‬البؤر‭ ‬الوبائية‮»‬‭.‬

وأتار‭ ‬مؤخرا‭ ‬غياب‭ ‬محمد‭ ‬اليوبي،‭ ‬عن‭ ‬تقديم‭ ‬الحصيلة‭ ‬اليومية،‭ ‬وتداول‭ ‬موضوع‭ ‬استقالته‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬قرارات‭ ‬الاعفاء‭ ‬الجائرة‭ ‬التي‭ ‬لحقت‭ ‬عدد‭ ‬من‭  ‬جنود‭ ‬الصفوف‭ ‬الأمامية‭ ‬بوازرة‭ ‬الصحة‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬المركزي‭ ‬والجهوي‭ ‬والاقليمي،‭ ‬ووقع‭ ‬ذلك،‭ ‬والمغرب‭ ‬في‭ ‬ذروة‭ ‬زحف‭ ‬جائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬وقع‭ ‬مع‭ ‬الدكتور‭ ‬وهبي‭ ‬المندوب‭ ‬الاقليمي‭ ‬للصحة‭ ‬السابق،‭ ‬بالموازاة‭ ‬مع‭ ‬قرار‭ ‬الوزارة‭ ‬والحملة‭ ‬التي‭ ‬الممنهجة‭ ‬ضد‭ ‬طبيب‭ ‬النساء‭ ‬والتوليد‭ ‬وترويج‭ ‬إشاعة‭ ‬كاذبة‭ ‬حول‭ ‬انتحاله‭ ‬الصفة‭ ‬المهنية‭  ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الاطار‭ ‬كشفت‭ ‬التصريح‭ ‬الاعلامي‭ ‬لـلبروفيسور‭ ‬محمد‭ ‬اليوبي‭ ‬مدير‭ ‬مديرية‭ ‬الأوبئة،‭ ‬بعض‭ ‬المثالب‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬جهات‭ ‬متنفذة‭ ‬بمحيط‭ ‬وزير‭ ‬الصحة‭ ‬التي‭ ‬تحاول‭ ‬التخلص‭ ‬من‭ ‬الكفاءات‭ ‬بوزارة‭ ‬الصحة،‭ ‬التي‭ ‬تضع‭ ‬في‭ ‬حسبانها‭ ‬مصلحة‭ ‬الوطن‭ ‬فوق‭ ‬كل‭ ‬اعتبار،‭ ‬وأوضح‭ ‬البروفيسور‭ ‬اليوبي‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬نشره‭ ‬الموقع‭ ‬الالكتروني‭ ‬‮«‬هسبريس‮»‬‭ ‬أن‭  ‬محيط‭ ‬خالد‭ ‬آيت‭ ‬الطالب‭ ‬وزير‭ ‬الصحة،‭ ‬يقوم‭ ‬بـ»افتعال‭ ‬المشاكل‮»‬،‭ ‬مضيفا‭ ‬‮«‬فضلت‭ ‬أن‭ ‬أترك‭ ‬جانبا‭ ‬كل‭ ‬الخداع‭ ‬من‭ ‬حاشية‭ ‬الوزير‭ ‬وألا‭ ‬أعير‭ ‬اهتماما‭ ‬كبيرا‭ ‬لهذا‭ ‬الأمر،‭ ‬مع‭ ‬وضع‭ ‬مصلحة‭ ‬البلاد‭ ‬فوق‭ ‬كل‭ ‬اعتبار‭.‬‮»‬

من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى،‭ ‬أوضح‭ ‬موقع‭ ‬كود‭ ‬الالكتروني،‭ ‬أن‭ ‬محمد‭ ‬اليوبي،‭ ‬مدير‭ ‬مديرية‭ ‬الأوبئة‭ ‬بوزارة‭ ‬الصحة،‭ ‬قدم‭ ‬استقالته‭ ‬من‭ ‬منصبه‭ ‬بسبب‭ ‬‮«‬خلافات‭ ‬مع‭ ‬وزير‭ ‬الصحة‭ ‬ومحيطه‭ ‬حول‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬النقط‭ ‬المتعلقة‭ ‬بتدبير‭ ‬ادارة‭ ‬الحالة‭ ‬الوبائية‭ ‬بالمغرب‭.‬‮»‬

وفي‭ ‬موضوع‭ ‬ذي‭ ‬صلة،‭ ‬قدم‭ ‬مدير‭ ‬ديوان‭ ‬خالد‭ ‬أيت‭ ‬الطالب،‭ ‬وزير‭ ‬الصحة،‭ ‬استقالته‭ ‬من‭ ‬منصبه،‭ ‬وبحسب‭ ‬مصادر‭ ‬فإنه‭ ‬‮«‬تنضاف‭ ‬هذه‭ ‬الاستقالة‭ ‬إلى‭ ‬إعفاء‭ ‬40‭ ‬مسؤولا‭ ‬جهويا‭ ‬وإقليميا،‭ ‬وتهديد‭ ‬محمد‭ ‬اليوبي،‭ ‬مدير‭ ‬مديرية‭ ‬علم‭ ‬الأوبئة،‭ ‬بتقديم‭ ‬استقالته‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬يتوقف‭ ‬المتآمرون‭ ‬على‭ ‬نشر‭ ‬الأخبار‭ ‬الزائفة‭ ‬ضده،‭ ‬وإشعال‭ ‬فتيل‭ ‬النزاعات‭ ‬بينه‭ ‬وبين‭ ‬الكاتب‭ ‬العام‭ ‬للصحة،‭ ‬والوزير‭ ‬شخصيا،‭ ‬وبعض‭ ‬المسؤولين‭.‬‮»‬

من‭ ‬جهته‭ ‬دعا‭ ‬النائب‭ ‬سعيد‭ ‬شباعتو،‭ ‬من‭ ‬فريق‭ ‬التجمع‭ ‬الدستوري،‭ ‬وزير‭ ‬الصحة‭ ‬إلى‭ ‬فتح‭ ‬تحقيق‭ ‬لمعالجة‭ ‬الأخطاء‭ ‬التي‭ ‬وقعت‭ ‬إثر‭ ‬إعفاء‭ ‬ظالم‭ ‬لحوالي‭ ‬40‭ ‬مسؤولا،‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬المركزي‭ ‬والجهوي‭ ‬والإقليمي‮»‬،‭ ‬معتبرا‭ ‬أن‭ ‬المسؤولين‭ ‬الذين‭ ‬تم‭ ‬إعفاؤهم‭ ‬‮«‬مشهود‭ ‬لهم‭ ‬بالنزاهة‭ ‬والتفاني‭ ‬في‭ ‬العمل،‭ ‬بشهادة‭ ‬السكان‭ ‬والمنتخبين‭ ‬والسلطات‭ ‬المحلية‭.‬‮»‬

على‭ ‬صعيد‭ ‬آخر،‭ ‬قطاع‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬بالمغرب‭ ‬تمويل‭ ‬88‭ ‬من‭ ‬مشاريع‭ ‬البحث‭ ‬العلمي‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬بوباء‭ ‬كورونا،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الصدد،‭ ‬أوضحت‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬الوطنية‭ ‬والتكوين‭ ‬المهني‭ ‬والتعليم‭ ‬العالي‭ ‬والبحث‭ ‬العلمي‭ ‬–قطاع‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬والبحث‭ ‬العلمي،‭ ‬وبحسب‭ ‬بلاغ‭ ‬أعلن‭ ‬الوزير‭ ‬سعيد‭ ‬أمزازي‭ ‬على‭ ‬صفحته‭ ‬الرسمية‭ ‬بموقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬،‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬العملية‭ ‬التي‭ ‬أقدمت‭ ‬عليها‭ ‬الوزارة‭ ‬تندرج‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬إيمانها‭ ‬بأهمية‭ ‬‮«‬البحث‭ ‬العلمي‭ ‬ومساهمته‭ ‬في‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬آثار‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬وقدرته‭ ‬على‭ ‬إيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬الناجعة‭ ‬في‭ ‬تدبير‭ ‬الأزمات‭ ‬الوبائية‮»‬‭ ‬وتروم‭ ‬هذه‭ ‬العملية‭ ‬بحسب‭ ‬البلاغ‭ ‬المذكور‭ ‬‮«‬دعم‭ ‬88‭ ‬مشروعا،‭ ‬70‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬منها‭ ‬تهم‭ ‬المجال‭ ‬العلمي‭ ‬والطبي‭ ‬والتكنولوجي،‭ ‬و20‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬تهم‭ ‬مجال‭ ‬العلوم‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والسياسية،‭ ‬و10‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬تهم‭ ‬مجال‭ ‬العلوم‭ ‬الإنسانية‭ ‬والاجتماعية‭. ‬ويذكر‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬البحوث‭ ‬ستنجز‭ ‬في‭ ‬آجال‭ ‬لا‭ ‬تتعدى‭ ‬السنة،‭ ‬وذلك‭ ‬حتى‭ ‬تتمكن‭ ‬المملكة‭ ‬المغربية‭ ‬من‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬نتائجها‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭.‬

مشاركة