زعماء ملتحون من أقصى اليسار واليمين قادوا تحولات تاريخية في العالم

428

زعماء ملتحون من أقصى اليسار واليمين قادوا تحولات تاريخية في العالم
الربيع العربي يروي ما خفي من حكايات اللحى السياسية
عدنان أبو زيد
يعزز الربيع العربي دور اللحية السياسية، بعدما نجح اسلاميون ملتحون في الكثير من البلدان التي تشهد انتفاضات، من تبوأ مراكز القيادة في الانتفاضات والثورات، حتى صار الثوار الملتحون علامة ترشد الى هوية الثورة في مكان ما.
ففي ليبيا حيث اسقطت انتفاضة مسلحة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي 1942 ــ 2011 ، وفي مصر اذ اطاح الحراك الجماهيري الذي امتزح بالعنف ايضا في بعض مراحله بحسني مبارك الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية من 14 أكتوبر 1981، وأجبر على التنحي في 11 فبراير 2011 ، وفي اليمن حيث آل الامر الى ازاحة على عبد الله صالح رئيسا لليمن من العام 1978 إلى العام 1990 عن كرسي الحكم، وفي سوريا التي تشهد نزاعا مسلحا بين سلطة ومعارضين، وفي بلدان أخرى، فان القاسم المشترك الذي يجمع هذا الحراك، ان ثوارها وقادتها ملتحون، لدوافع عقائدية اسلاموية، ليعكسوا امام العالم صورة الحركات الجماهيرية التي وإنْ لم يفجّرها اسلاميون في بعض البلدان ، الا أن من يتلقف كرتها ويزيد من لهيبها وديمومتها هم الاسلاميون الذي لا تفارق ذقونهم اللحية. وعبر التاريخ والوقت الحاضر، كانت هناك علاقة ارتباط واضحة بين اللحية والتدين، ليس في ظل الدين الإسلامي فقط، بل عند أغلب المعتقدات. وفي ذات الوقت فان الكثير من زعماء الحركات اليسارية في العالم اطلقوا لحاهم لتصبح رمزا سياسيا لأتباع هذا الحزب او ذاك. وفي هذا الصدد يقول فان هوك في مقال له في صحيفة داخ بلاد الهولندية ان اغلب شيوخ الثورات وزعماء التحولات التاريخية وصانعي التاريخ من الملتحين . لكن الحركات الإسلامية في شتى البلدان وهي التي تتصف بمرجعياتها الاصولية، كانت ترى في اللحية طوال تاريخها رمزا ايديولوجيا وعقائديا في صورة معطى شكلي يحمل دلالات سياسية و عقائدية.
المعنى
واللحية على أشكالها، طويلة أو قصيرة، عربية أو أجنبية، إسلامية أو شيوعية، ارتبطت بالأحداث، وأصبحت رمزًا دينيًا في بلاد، وذكرى لثورة في بلاد أخرى، كما كانت عادة اجتماعية أو دينية هنا وهناك. واللحية العربية قديمة كالصحراء، وهي سمة البدوي، مثلما أصبحت اليوم رمزًا للتديّن والزهد. لكنها في الوقت ذاته، استخدمت ديكورًا من قبل البعض، او كوسيلة من وسائل الخداع، لمكسب سياسي أو مادي أو للوجاهة الاجتماعية. وأطلق اخرون ذقونهم لإخفاء العيوب وسد النقص.
هوشي منه
الزعيم اليساري الفيتنامي هوشى منه 1890ــ 1969 مؤسس فيتنام الشمالية، ورائد النهضة القومية في الهند الصينية، كان يطلق شاربين مقوسين كالهلال يلتقيان عند لحية بيضاء يتخللها سواد وكانت طويلة انسيابية ليست كثة بل مدببة من الاسفل، ولعل هذه هي اللحية الفيتنامية والصينية. وارتبطت لحيته بمعاناة الفقراء في بلاده، وغالبًا ما قلده الكثير في بلاده ودول اخرى. وكان هاجر الى بريطانيا للعمل العام 1914 وخاض مع رفاقه حروبًا محدودة ضد الاستعمار الفرنسى، وما إن التحق بالحزب الشيوعي الفيتنامي، وأصبح عضوًا فاعلاً في الحزب حتى غدت لحيته رمزًا لشيوعيي فيتنام. وظلت لحية هوشي منة، يقلدها شيوعيون ويساريون لعقود حتى في البلدان العربية والإسلامية.
بن لادن…اللحية المخضّبة
ومع صعود الحركات الاصولية المتطرفة التي تؤمن بالعنف كوسيلة لتحقيق اهدافها، اطلق المنتمون لتلك الحركات لحاهم، التي عدوها واجبا شرعيا، مما جعل الاعلام لاسيما الغربي منه يربط بين اللحية والإرهاب، حتى صار اطلاق الذقن احد علامات الشخصية الارهابية في الكثير من وسائل الميديا الغربية.
وفي الذكرى السادسة لهجمات 11 أيلول» سبتمبر أثارت لحية زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن 1957 2011 خلال ظهوره في شريطي فيديو جدلاً، وهو صاحب اللحية الرمادية، لكنه ظهوره بلحية مخضبة ومشذبة ومصبوغة بالأسود، أثارت الاسئلة عن مغزى رسالة لحيته هذه وهو المطارد والمطلوب الاول في العالم.
وزعم معهد سايت في واشنطن وقتها، ان لحية بن لادن تبدو مخضبة، لأنه يريد أن يبدو أصغر من سنه وفي صحة جيدة، وهو ما يخدم العمل الدعائي لـلقاعدة.
ويشير الدكتور محمد فلحي الى ان مصطلح الإرهاب الإسلامي ، كان يحتاج إلى صورة إعلامية نمطية، فصنعت وسائل الإعلام صورة اللحية والعمامة، وروجتها بطريقة سلبية.
اللحية.. مذاهب
واللحية عند طوائف المسلمين تختلف في شكلها وترتيبها، وبينما يحلق البعض من المسلمين الشارب تماما ويطلق اللحى من غير تشذيب حتى ترى شعرات منفردات في اسفلها، حيث يستخدم البعض مشطًا خاصًا بها يصطحبه معه أينما حل، فأن افراد طوائف اخرى يحددون اللحية ويشذبونها حتى تبدو كتلة واحدة دائرية، من غير ان تلمح فرادى الشعر في اسفلها. على ان بعض المسلمين يخضبونها، ويعطرونها كثيرًا.
رئيس يمنع اللحية
وبعد أحداث 11 سبتمبر وإعلان الحرب على الإرهاب أضطر الرئيس التركمستاني المسلم سابرمروات نايازوف الى إصدار قرار بمنع اللحى والشوارب بين الرجال في بلده، متأملا ان لا يرى رجلا بشارب أو لحية في البلاد بعد إصدار هذا القرار ، و معللا قراره بأنه يسعى الى إبعاد اتهامات الإرهاب عن مواطنيه، وتحسين صورة البلد والانطباع السيئ الذي أصبح منتشرا عن بعض الدول الإسلامية خاصة في أوروبا .
اللحية الشيوعية
وقدس الشيوعيون سكسوكة فلاديمير لينين ــ 1870 1924 ، القائد البلشفي ومفجر الثورة البلشفية العام 1917 ضد الإمبراطورية الروسية إبّان حكم القياصرة، والذي أسس المذهب اللينيني السياسي. ويُعد لينين أول رئيس للاتحاد السوفييتي، وهو الذي رفع شعار الأرض والخبز والسلام ، وكانت لحيته قصيرة مثل هلال يحتضن الشوارب، وفي ستينيات وسبعينيات القرن الماضي كان الشباب الشيوعي في العالم العربي والعالم يقلد هذه اللحية. وفي العراق كانت السلطات تشن حملات على المدارس لمنع الطلاب من تربية اللحية اللينينية ، مثلما منعت في الثمانينات والتسعينات اللحية الاسلامية، بعد انتشار المد الاسلامي في العراق مثلما في العالم.
وقدس الشيوعيون لحية كارل ماركس 1818 ــ 1883 أيضا، الفيلسوف الاقتصاديّ الألماني صاحب المانيفستو الشيوعي الشهير، حيث كانت لحيته طويلة شعثاء، تشبه اللحية الاسلامية مع كثافة. واعتبرت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، لحية الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو أحد عوامل تأثيره على شعبه، وفي احدى محاولات اغتياله، وٌضعت علبة سيجار مدعمة بمادة كيميائية بغية اذابة لحيته. وكان لتشي غيفارا 1928 ــ 1967 لحية متوسطة الطول سوداء، لكنه لم يكن يهذبها، وبيعت شعرات من لحيته وشعره في لندن في مزاد علني العام الماضي.
قادة دينيون
ولحية مرشد الثورة الاسلامية في إيران آية الله علي خامنئي بيضاء مشذبة بدقة، وكأنها نُسجت نسجًا. ويروي آية الله خامنئي كيف أن رجال مخابرات الشاه هدّدوه بحلق لحيته ب الموسى ، ثم ما لبثوا أن غيّروا رأيهم فقصّروها بماكينة حلاقة بعد ان وضعوه في السجن.
ويخضّب رجل الدين اليمني عبد المجيد الزنداني الذي عدته واشنطن إرهابيًا في وقت ما، لحيته بالحناء فتبدو مصبوغة بلون احمر، ويعتبره محبوه عالِمًا مسلمًا جليلاً، وله في كل الأحداث التي عاشها اليمن دور مهم.
وتبدو لحية السياسي اللبناني سعد الحريري مشابهة في شكلها وتهذيبها. اما السياسي والناشط الاسلامي الجزائري عباس مدني فقد اطلق لحية قصيرة تغطي وجنتيه ورقبته دون ان يجعلها طويلة.
ولحية الامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله شعثاء تعبر دائمًا عن وضعه السياسي، ففي ايام الحرب بدت غير منتظمة، مطلقًا نصر الله لحية كثة، لكنه في ايام الهدوء والسلم يكون صاحب لحية مرتبة وهادئة.
وتتشابه لحى رجال الدين الشيعة في لبنان تلك التي يطلقها اقرانهم في العراق وايران، في حين تكون لحى رجال الدين السنة في لبنان قصيرة ومهذبة بشكل دقيق جدًا. اما علماء مصر فيطلقونها وسطا، لا طويلة ولا قصيرة. لكنهم لا يعتنون بها كثيرًا.
الجزائر.. ممنوع الالتحاء
وتمسك وزير الداخلية الجزائري الاسبق يزيد زرهوني بمنع اللحى والحجاب في وثائق الهوية وجوازات السفر وبطاقات التعريف ورخص السياقة.
وكان رئيس الحكومة الجزائري الأسبق بلعيد عبد السلام قرر في بداية التسعينات، منع اللحية في مؤسسات الدولة.
لكن جبهة الإنقاذ الجزائرية جعلت من اطلاق اللحية فرضا سياسيا، يتوجب على أدائه كل من يرغب في الانضمام إلى جبهة الإنقاذ.
غير ان الشباب الجزائري اعتاد اطلاق اللحى للزينة، وهي تشبه لحى الشباب العراقي السكسوكة .
ويقول عزيز شيخ وهو شاب جزائري زينت ذقنه سكسوكة أنها لجلب النظر والجمالية، ويطلق عليها في الجزائر اسم البوك . وهي لحية تحيط بالفم والذقن في شكل دائري.
ويقول سعيد عبد السميع وهو مصري متشدد يقيم في هولندا إنه يطلق اللحية لأنها سُنّة .
لكن الباحث العراقي الاجتماعي المقيم في هولندا علي عبد الامير يرى ان اللحية مظهر من مظاهر عصر لم يكن فيه الناس تعرف شفرات الحلاقة، ولكنهم كانوا يميلون الى تشذيبها وجعل طولها لا يتجاوز قبضة اليد .
ويتابع اصبحت اللحية لدى البعض وسيلة للتكسب والزندقة والدجل .
صّدام… لحية رغمًا عنه
وظهر الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين 1937 ــ 2006 بعد إلقاء القبض عليه العام 2003 في حفرة بلحية كثة اثارت ضجة إعلامية. ثم ظهر خلف القضبان اثناء محاكمته بلحية بيضاء يتخللها سواد، وكانت لحية قصيرة مهذبة بعناية بشكل اقواس على الوجنتين. اما برزان التكريتي شقيق صدام فقد اطلق سكسوكة حين كان مديرًا للمخابرات العراقية في الثمانينات وبداية التسعينات. والجدير بالذكر، أن صدام لم يسبق ان اطلق لحيته طيلة ثلاثة عقود من حكمه. وكان البعثيون يفضلون الشوارب على اللحية ويشجعون الشباب على حلق الذقن.

السكسوكة
والسعوديون ولا سيما الملوك والأمراء اطلقوا السكسوكة ، وأصبحت احدى سمات الزعامات السعودية. ويعتني الرجل السعودي بلحيته القصيرة وهي تشبه لحية البدو في الصحراء. وغالبًا ما تكون هلالين يحتضنان الذقن يرتفعان باتجاه الفم، وهي تشذب وتحدد بعناية فائقة وطولها الشعر فيها لا يتجاوز النصف سنتيمتر تقريبًا.
شعرة من لحية الرسول.. في مسجد
ويجهش المصلون في مسجد الجزار الفلسطيني الواقع في مدينة عكا بالبكاء خلال صلاة العيد من كل عام، حين تعرض عليهم شعرة من لحية الرسول محمد ص ، حٌفِظت في الطابق العلوي من المسجد.
ويقول مؤرخون فلسطينيون إن هذه الشعرة موجودة في بلادهم منذ العهد العثماني، ويتم إخراجها أمام انظار المصلين مرة كل عام في ليلة القدر، حيث كان السلطان العثماني قدمها هدية للشيخ سعد الدين الشقيري.
ويرى الداعية أحمد الكبيسي أن على الذين يدعون أنها شعرة من لحية الرسول أن يثبتوا ذلك وهذه قضية حالها حال الأحاديث حيث قضى مسلمون أعمارهم لتمييز الأحاديث الصحيحة.
لحية حماس
ويطلق اعضاء حركة حماس لحية قصيرة كثة تضيق في الوجنتين، غير ان اسماعيل هنية يعتني بلحيته ولا يطلقها طويلة وهي تنتهي بخطين حادين على جانبي الوجه.
وفي مصر يرى السياسي الاسلامي المصري محمد سليم العوا وهو الأمين العام السابق للإتحاد العالمى لعلماء المسلمين وكان مرشحا للرئاسة في مصر العام 2012 ان اللحية سُنّة لا يأثم تاركها . وفي دول ينشط فيها الاخوان المسلمون، مثل مصر والاردن وسوريا،فان اللحية الإخوانية كانت على الدوام رمزا للمعارضة السياسية في تلك الدول، وكان كل من يطلق لحيته يلقب بـ الاخواني وان لم ينتم الى الاخوان.
تبويس اللحى
وفي العراق صار اللحية مصطلحا تتداوله الاوساط الشعبية والنخبوية للتعبير عن مواقف وولاءات، ومما شاع من عبارات تتداولها الالسن عبارة هل يسلّم فلان لحيته الى علان وكذلك من حلقت لحية جاره، فليسكب الماء على لحيته . كما اطلقت عبارة تبويس اللحى بكثرة في الاوساط السياسية للدلالة على المحاباة. وبعد العام 2003، لعبت اللحية السياسية دورا كبيرا في تشكيل الحياة السياسية، لكن الاخطاء التي ارتكبها معممون وملتحون، اضافة الى ظواهر الفساد التي انتشرت في العراق، جعل العراقيين يضعون اغلب اسبابها على اصحاب اللحى وتدخلهم في الشأن السياسي.وقد شاعت في العراق لحى على وفق درجة مضبوطة بماكنة موحدة أصبحت علامة فارقة للحزب الحاكم بقيادة السيد نوري المالكي ذي اللحية الخافتة.
وآخرون
ومن اشهر اللحى عبر التاريخ لحية جريجوري راسبوتين 1869 ــ 1916 ، الذي امتلك قوى روحانيةً خارقه جعلته يخترقُ المجتمعَ الروسيّ الأرستقراطيّ ويأسر نبلاءه، رغم عينيه المخيفتين ولحيته الشعثاء وشخصيته المشبوهة. ويعد أبراهام لنكولن هو أول رئيس ملتح في الولايات المتحدة الاميركية. وتحولت لحية السيد المسيح، إلى رمز أيقونيّ بحلول القرن الـ 16 حينما أعلن الأميرُ الجرمانيّ فريدريك الحكيم أنه يحتفظ بما يُعتقد أنه خصلةٌ من لحية المسيح ضمن مخلفات قدسية أخرى من بينها خيطٌ من وشاح السيدة مريم العذراء.
AZP07