زاخو يسوغ هزيمته امام اربيل هولير : الفوز بديربي الشمال يمنح الفريق زخما معنويا

بغداد – مصطفى العبطان

أحتضن ملعب زاخو مباراة بكرة القدم جمعت بين صاحب الارض والجمهور فريق زاخو وضيفيه فريق أربيل ضمن مباريات الدور الاول للمرحلة الاولى لدوري النخبة العراقي وقاد المباراة الحكم الدولي الشاب مهند قاسم الذي أشهر العديد من البطاقات الصفراء للجانبين وأنتهى اللقاء بفوز فريق أربيل بهدفين لهدف .

وأكد مساعد مدرب فريق أربيل عمر مجيد أن المباراة كانت بغاية الصعوبة نظرا لأن زاخو يلعب على أرضه وبين جماهيره وهو من الاندية الجيدة وقدم نتائج متميزة في الجولات الست الماضية من دوري النخبة .

وأضاف أن لاعبو هولير بدا عليهم التوتر والعصبية في الربع ساعة الاولى نظرا للأحتكاك القوي بين لاعبي الفريقين وتعرض اللاعب مهدي كريم والمحترف السوري نديم صباغ الى الاصابة وأستبدالهم بالاعبين المحترف الاوغندي أيفان بوكينا وعلي فائز ورغم كل هذه المعوقات في بداية اللقاء أستطعنا التقدم بهدفين عن طريق ديار رحمن في الدقيقة 20 والهدف الثاني جاء قبل نهاية الشوط الاول عن طريق لؤي صلاح في الدقيقة 45 .

وبين أن فريق أربيل ألحق الهزيمة الاولى بزاخو على ملعبه وهذا يعطينا دافعا كبيرا لتقديم مستويات أفضل في المباريات المؤجلة للفريق مبينا أن المستوى البياني لفريق أربيل في تصاعد مستمر والبدلاء قدموا مستوى جيد وملفت للنظر ورغم غياب 3 من أعمدة الفريق وهم جلال حسن وأمجد راضي وهلكورد ملا محمد الا أننا أستطعنا تقديم مباراة تليق بسمعة وتاريخ نادي اربيل واستطعنا خطف النقاط الثلاث التي ستقربنا اكثر من المتصدر فريق الشرطة .

وزاد مجيد الى أن الفريق سيستعد بشكل جيد لمباراتنا المؤجلة المقبلة مع فريق القوة الجوية التي ستلعب في ملعبنا وبين جماهيرنا في الساعة الخامسة عصرا مشيرا الى أن الكادر الطبي للفريق سيعمل على معالجة الاصابات الطفيفة التي أصابت اللاعبين في مباراتنا مع زاخو .

من جهته وصف مدرب حراس مرمى فريق زاخو بكرة القدم ان خسارة الفريق امام فريق اربيل يوم اول امس الاثنين في المباراة التي جرت على ملعبنا والتي انتهت بخسارة بهدفين مقابل هدف واحد واصفا تلك الخسارة بانها غير مستحقة بسبب ضياع العديد من الفرص التي سنحت لزاخو في تسجيل ثلاثة اهداف محققة او الحصول على الاقل نقطة واحدة في هذه المباراة ومن فريق صعب للغاية مثل اربيل.

واضاف خليل ان فريق اربيل يمتلك لاعبين جيدين استثمروا فرصهم بشكل صحيح في الوصول الى مرمى زاخو في الشوط الاول وتسجيل هدفين وان اللاعبين قادرين على تسجيل الاهداف وهم في اسوا حالاتهم لما يحتويه هذا الفريق من دكة احتياط ممتازة تجعله قادر على مواصلة المباراة بشكل جيد حتى النهاية على العكس من لاعبينا اهدروا العديد من الفرص وخاصة في زمن مباراة الشوط الثاني وفقدانهم للمسة الاخيرة في احراز الهدف.

واستاء خليل من اداء بعض اللاعبين في هذا اللقاء بسبب عدم تطبيق توجيهات المدير الفني داخل الملعب كون بعض اللاعبين عند يشتركون في لقاء حساس وخاصة على ارضهم يسبب فقدانهم الكثير من التركيز  الامر الذي ينعكس عليهم سلبيا ومن ثم على اداء الفريق واصبح الخلل واضح في الترابط في صفوف الفريق الهجومية والوسط والدفاع.

واوضح خليل ان المدير الفني لفريق زاخو المحترف محمد قويض عمل على قراءة المباراة بشكل افضل في الشوط الثاني وقام باجراء تغييرات تكتيكية وتغيير بعض اللاعبين مما ساهم في خلق اكثر من فرصة للتسجيل لكن لم يوفق اللاعبين وفي الوقت نفسه استطاع ان يحد من خطورة الفريق الخصم واعتمد اللعب بطريقة الكرات العالية لكن صلابة الدفاع وطولة القامة رد الكرات بقوة دون ان تصل الى لاعبي هجوم زاخو.

وتابع خليل ان فريق زاخو سينسى ماحدث في مباراة اربيل وطوي صفحتها لان كرة القدم هي فوز والخسارة والعمل بجد والتركيز على اللقاء المرتقب مع فريق القوة الجوية وهي مبارالة مهمة ايضا وتحتاج الى الكثير من التحضيرات.

مشاركة