رينغهولت التعري يهدف إلى إزالة الحواجز بين الفنان والجمهور

293

رينغهولت التعري يهدف إلى إزالة الحواجز بين الفنان والجمهور
رسام أسترالي لا يسمح لغير العراة بدخول معرضه
لندن ــ الزمان
دعا الفنان الأسترالي، ستيوارت رينغهولت، زائري معرضه، الى خلع ملابسهم والتجول عراة في أروقته.
وبرر رينغهولت طلبه بالتعري أثناء زيارة متحف الفن المعاصر، بأنه يهدف لإزالة الحواجز المادية بين الفنان والجمهور، في واحدة من أكثر الفعاليات غرابة تشهدها مدينة سيدني.
وزعم الفنان الأسترالي حسب تقرير لشبكة سي ان ان الاخبارية الامريكية أن هدفه هو معالجة مفهوم الخوف والحرج في الفعالية المثيرة للاهتمام.
وجاءت دعوة الحدث، الذي يسعى للاثارة في حد ذاته، بعنوان طويل يقول تجول في معرض الفنان، الذي سيكون هو نفسه عارياً، وأولئك الراغبين في الانضمام للجولة لا بد لهم من التعري كذلك .
وتابعت تجرد من الحواجز المادية بين الزوار والفنان بالانضمام الى رينغهولت بجولة يعقبها حفل استقبال حضوره عراة .
وفيما قال ساخرون ان زوار المعرض ربما كانوا محط الانتباه، قالت ادارة المتحف ان المعرض اكتسب منظوراً جديداً اذ تفحص الزوار معروضاته وهم عراة تماماً .
ويتهكم البعض بأن الخوف الوحيد الذي تمكن المعرض من ازالته هو القلق الذي انتاب مشاركيه حيال ما الذي سيتردونه للمناسبة الأغرب التي تشهدها المدينة الأسترالية هذا الشهر.
ويشار الى أن متحف الفن المعارض افتتح في مارس»آذار الماضي بعد ترميمات تكلفت 53 مليون دولار، وتعرض فيه أكثر من 4 آلاف عمل فني من حول العالم.
وظاهرة العري قائمة في الغرب في مناسبات مختلفة فسبق وان تجمع المئات في شوارع مدينة فارمنغتون، لمراقبة أكثر من 25 امرأة قررن السير عراة الصدر لاثبات حقهن في المساواة مع الرجال، خاصة وأن قانون ولاية ماين الأمريكية التي تتبع لها المدينة يؤكد حق المواطنين من الجنسين بالسير عراة الصدر.
وقالت مديرة جامعة فارمنغتون، أندريا سيمونيو، انها نظمت المسيرة للتأكيد على المساواة بين الجنسين، ولتذكير سكان الولاية بأن القانون يسمح للنساء باظهار الجزء الأعلى من أجسادهن علناً، وكذلك لوقف ما وصفته بـ المعايير المزدوجة لدى الناس الذين يبدون دهشتهم لرؤية النساء وهن يستفدن هذا القانون، بخلاف ردات فعلهم العادية ازاء الرجال عراة الصدر.
وسط الحشد الكبيرة الذي طوقته قوات الشرطة حرصاً على عدم خروج الأمور عن السيطرة قالت سيمونيو أريد من الناس تفتيح عقولهم والاعتياد على رؤية النساء بصدور عارية.. لقد نفذنا حملتنا ولم يصاب أحد بأذى، وبالتالي فأنا أتصور أن خروج المرأة دون ملابس في الجزء الأعلى من جسدها ليس بحد ذاته سبباً لنشوب مشاكل .
ولكن الكثير من سكان فارمغتون لم يشعروا بالانجذاب لفكرة سيمونيو وحملتها، وفي هذا السياق، قالت ألين غراهام، احدى سكان المدينة، ان الحملة تسببت بضرر كبير للمجتمع المحلي.
وقالت غراهام هذه الحملة معيبة للمجتمع، وقد قامت النساء المشاركات فيها باهانة أنفسهن، كما أنهن بعثن برسالة شديدة السلبية للفتيات الصغيرات في السن، مفادها أن تعرية النفس أمر عادي .
من جانبها، أكدت شركة ولاية ماين أن المسيرة جرت بسلام ولم تعترضها مشاكل مخلة بالقانون.
وسبق وان حقق فريق تجديف نسائي بريطاني رقماً قياسياً بعبور المحيط الأطلسي من جزر الكناري الى باربيدوس، خلال 45 يوماً بالتجديف عاريات.
وتتبع فريق جدف من أجل الحرية طريقاً بحرياً كان يستخدم في القرن التاسع عشر، لنقل العبيد بين اوربا والأمريكتين.
/5/2012 Issue 4188 – Date 1 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4188 التاريخ 1»5»2012
AZP20

مشاركة