ريال مدريد يقع في فخ التعادل مع ليغانيس وبنزيما إعتاد على الشائعات

2735

البريمرليغ: أوباميانج يعود بأرسنال للمربّع الذهبي

ريال مدريد يقع في فخ التعادل مع ليغانيس وبنزيما إعتاد على الشائعات

{ مدن- وكالات: أعرب زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، عن عدم رضاه بخصوص التعادل (1-1) أمام ليجانيس، ضمن الجولة الـ32 من الليجا.  وقال زيدان، خلال تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “دفعت بلوكاس فاسكيز لمحاولة الفوز بالمباراة… وكان من المُعقد بالنسبة له اللعب 15 دقيقة فقط”.  وأضاف: “بنزيما يقدم موسمًا جيدًا، خاصةً على مستوى الأهداف.. إنه لاعب رائع، لكن ما تغير أنه سجل المزيد من الأهداف، وهو اعتاد على الشائعات، لكن ذلك لن يؤثر عليه.. لقد أظهر شخصيته، وأنا سعيد به”. وتابع: “يمكنكم أن تسألوني عن بيل كل يوم وسأجيب، إنه لاعب كبير، وكنت أرغب في إجراء تغييرات اليوم، وهذا كل شيء.. لقد لعب بضع دقائق كما حدث مع لوكاس”. وأردف زيدان: “ما يتعين علينا القيام به هو المحاولة، علينا أن نلعب بشكل أفضل، رغم سوء الموسم.. الفريق سيعود للمنافسة مرة أخرى الموسم المقبل، لكن الآن لدينا 6 مباريات متبقية”.  وعن أداء إيسكو، أجاب: “أراه جيدًا.. هو يحب اللعب أكثر في خط الوسط، لكننا لعبنا بطريقة (4-3-3)”. وحول كارثة كاتدرائية نوتردام، قال المدرب الفرنسي: “عندما تحدث هذه الأشياء يكون الأمر معقدًا… لا أعرف ما حدث، وآمل ألا يكون هناك أي ضحايا”.  واستطرد عن المباراة: “الشوط الأول لم يعجبني، والثاني كان أفضل بكثير.. تعادلنا وليس علينا أن نقول أي شيء آخر”.  وختم زيدان بقوله: “كان بإمكاننا الظهور بشكل أفضل، والشعور ليس جيدًا، لكنه ليس سيئًا، لأننا في النهاية واجهنا فريقًا (ليجانيس) لا يستقبل العديد من الأهداف على أرضه”.  أثنى ماوريسيو بيليجرينو المدير الفني لفريق ليجانيس على الأداء الذي قدمه لاعبوه أمام ريال مدريد، اليوم الإثنين، محتفيًا بالتعادل، ومؤكدًا أن فريقه كان “قريبًا من النقاط الثلاث”.  وقال بيليجرينو: “ظهر الفريق بصورة طيبة للغاية، ونافس بقوة. كان لقاءً عصيبًا. انتزعنا نقطة وكنا قريبين من حصد النقاط الثلاث. أدينا على نحو جيد في مواجهة الريال هذا الموسم، وهو نبأ سار”.  وأضاف: “نتطور باستمرار، وتزداد قدرتنا على التحكم في سير مجريات الأمور خلال المباريات، وكذلك تشكيل الخطورة”.  وتابع: “ليس الأمر سرًا، بل يتعلق ببذل كل جهد في كل مباراة من أجل حصد النقاط الثلاث. لدينا أمور لنفوز بها أكثر من تلك التي قد نخسرها. نفكر في المباراة المقبلة وسنحاول جمع ثلاث نقاط أخرى”.  بعد التعادل اليوم 1-1 يستمر ريال مدريد في المركز الثالث، وارتفع رصيده إلى 61 نقطة، بينما زاد رصيد ليجانيس إلى 41 نقطة يحتل بها المركز 11 متساويًا في الرصيد نفسه مع كل من ريال سوسيداد صاحب المركز الـ 10? وإسبانيول صاحب المركز الـ 12. تقدم آرسنال إلى المركز الرابع، في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز،  بفوزه على مضيفه واتفورد (1-0) على ملعب “فيكارج رود”، في ختام الجولة الـ34. وأحرز المهاجم الجابوني، بيير إيميريك أوباميانج، هدف المباراة الوحيد، في الدقيقة العاشرة.  وارتفع رصيد آرسنال بهذا الفوز إلى 66 نقطة، ليتقدم بفارق الأهداف على تشيلسي، الذي تأخر للمركز الخامس، أما واتفورد فتوقف رصيده عند 46 نقطة، في المركز العاشر. وأهدر واتفورد فرصتيتن محققتين، في وقت مبكر، الأولى في الدقيقة الثانية، عندما تجنب الحارس بيرند لينو إحراجا، من خلال إبعاد الكرة من أمام جراي، إثر تمريرة عائدة من الدفاع. والثانية في الدقيقة الرابعة، عندما أحدثت ركلة ركنية دربكة أمام المرمى، لتصل إلى ويل هيوز، الذي سددها بعيدا. وتسبب الحارس بن فوستر في اهتزاز شباكه، بالدقيقة العاشرة، عندما تلكأ في تشتيت الكرة، ليضع أوباميانج قدمه أمامه ويفتتح التسجيل.وارتكب تروي ديني، لاعب واتفورد، خطأ ساذجا بضربه توريرا بمرفقه، ليتلقى البطاقة الحمراء في الدقيقة 11. وحاول واتفورد الهجوم رغم نقص الصفوف، ومرر جراي كرة نحو دوكوري، لكن مونريال أبعدها في اللحظة الأخيرة، بالدقيقة 24.وتصدى الحارس فوستر لمحاولة من إيوبي، إثر هجمة مرتدة، وتألق لينو في إبعاد ركلة حرة منفذة من قبل كابوي، في الدقيقة 32. ودخل أوزيل مكان توريرا مع بداية الشوط الثاني، ومرت محاولة أوباميانج على الجهة اليسرى، بمحاذاة القائم البعيد وبرع فوستر في حماية مرماه من مخيتاريان، غير المراقب، في الدقيقة 58. وبعد دخول ماتيو جوندوزي في تشكيلة آرسنال، بدلا من مافروبانوس، أصاب ماسينا عارضة الجانرز بتسديدة من الناحية اليسرى، في الدقيقة 62.وعبرت تمريرة مخيتاريان المميزة أمام المرمى، دون أن يتمكن أوزيل من الوصول إليها، في الدقيقة 68. ودخل أينسلي مايتلاند-نايلز إلى تشكيلة آرسنال، مكان رامزي.وواصل الفريق اللندني إهداره للفرص عبر مخيتاريان، الذي ابتعدت تسديدته قليلا عن القائم، في الدقيقة 74. وأنقذ مايتلاند-نايلز فريقه من هدف محقق، بعدما أبعد محاولة جراي، الذي راوغ الحارس لينو في الدقيقة 80. وختم أوباميانج مسلسل الفرص عندما تخطى كاثكارت، قبل أن يسدد من زاوية ضيقة بجانب المرمى، لتنتهي المباراة بفوز الجانرز (1-0).

مشاركة