رونالدينيو يتسلم جائزة الأفضل في العقد

 

{ مدن – وكالات: بعد ثلاثة سنوات من حصوله على لقب أفضل لاعب في العقد الماضي  من قبل مجلة وورلد سوكر الإنجليزية، تسلم رونالدينيو جائزته قبل لقاء فريقه الحالي أتليتكو مينيرو وفريق فلامنجو في الدوري البرازيلي لكرة القدم.

 وكانت مجلة وورلد سوكر قد منحت البرازيلي رونالدينيو لاعب ميلان الإيطالي آنذاك لقب أفضل لاعب في العقد عن المدة ما بين 2000- 2009 والتي شهدت تتويج رونالدينيو بكأس العالم عام 2002 بالأضافة لدوري أبطال أوروبا عام 2006 مع برشلونة الأسباني، متفوقاً على زين الدين زيدان وكريستيانو رونالدو وليونيل ميسي.

وتسلم رونالدينيو جائزتة  من يد النحات الشهير  روبرت كلاوسين والذي صمم الجائزة على شكل تماثيل من الذهب الخالص يمثل الساحر البرازيلي، ويصل ثمنها الى 200 الف دولار.

وقال روبرت كلاوسين لموقع جلوبوسبورت :” رونالدينيو جوهرة كرة القدم، ولهذا كانت الجائزة على هيئته من الذهب الخالص محاطاً بقبة زجاجية لحمايته “ولم يكتف الدولي البرازيلي السابق رونالدينيو بشكر النحات العالمي والمجلة الإنجليزية أثناء مراسم تسليمه للجائزة قبل لقاء فلامنجو، ولكنه بعث برسالة شكر لهما عبر صفحته على موقع التواصل العالمي الفيسبوك بعد ساعات قليلة من اللقاء  وقال : ” شكراً لمجلة ورولد سوكر ولروبرت كلاوسين على جائز أفضل لاعب في العقد , والتي تسلمتها قبل اللقاء وسأحتفظ بها بعظيم الرعاية”.

من جانب آخر،  واصل السد انتصاراته وحقق فوزه السابع على التوالي حين هزم الوكرة 2-1 اول امس الاثنين في ختام المرحلة السابعة من الدوري القطري لكرة القدم. وسجل خلفان ابراهيم (15) والجزائري نذير بلحاج (57) هدفي السد، واحمد كميل هدف الوكرة (50).

وحقق السد العلامة الكاملة في مبارياته السبع وارتفع رصيده الى 21 نقطة وظل الوكرة برصيد 11 نقطة وتراجع للمرة الاولى من المركز الثاني الى الخامس.

وقاد جار الله المري الريان الى اول فوز 2-1 على الخريطيات بعد تعادل وخسارتين بهدفين (74 و90+2) مقابل هدف للبوركينابي يحيى كيبي (90+4). ورفع الريان رصيده الى 13 نقطة واستعاد المركز الثاني بفارق الاهداف امام لخويا بطل الموسمين السابقين، وظل الخريطيات في المركز الاخير برصيد 3 نقاط.

وعاد الغرافة لتذوق طعم الانتصارات بعد غياب وحقق فوزه الثاني بصعوبة بالغة على الخور 2-1 بعد ان كان متاخرا بهدف سجله البرازيلي جوليو سيزار (60 ركلة جزاء),وادرك البرازيلي الاخر تارديلي التعادل للغرافة (70)، ثم سجل البديل فهيد الشمري هدف الفوز (78).

ورفع الغرافة رصيده الى 9 نقاط وتقدم الى المركز السابع، فيما توقف رصيد الخور عند 6 نقاط في المركز التاسع.على صعيد آخر، اعلن لخويا تماثل مدربه البلجيكي اريك غيريتس للشفاء بعد الوعكة التي المت به منذ عدة ايام وغاب بسببها عن قيادة فريقه امام قطر الاحد الماضي في افتتاح الجولة، ومن المنتظر مغادرته المستشفى في اليومين القادمين.

مشاركة