رونالدو يخرج يوفنتوس من النفق المظلم أمام كروتوني

661

إشبيلية يخطف المركز الثالث من برشلونة

رونالدو يخرج يوفنتوس من النفق المظلم أمام كروتوني

روما- وكالات

أسقط يوفنتوس ضيفه كروتوني بثلاثية نظيفة  ضمن منافسات الجولة 23 من الدوري الإيطالي.

سجل أهداف اللقاء كريستيانو رونالدو “ثنائية” ووستون مكيني في الدقائق 38 و45+1 و66.

ورفع البيانكونيري رصيده إلى 45 نقطة في المركز الثالث، بينما بقي كروتوني في المركز العشرين (الأخير) برصيد 12 نقطة.

 وصل اليوفي كثيرا إلى مرمى منافسه، لكن عاب على لاعبيه الرعونة وعدم التركيز في اللمسة الأخيرة، حيث أهدر كولوسفسكي وآرون رامسي ودي ليخت أكثر من فرصة، بينما أضاع كريستيانو رونالدو أخطر الفرص بغرابة شديدة، وكان كييزا شعلة نشاط لا تهدأ في الجهة اليمنى.

 كما تجرأ فريق كروتوني، وهدد مرمى بوفون بمحاولتين لأركاديوز ريكا وجونيور ميسياس، بينما كان الجزائري آدم وناس مصدر إزعاج لدفاع السيدة العجوز، بسبب سرعته في الهجمات المرتدة.لكن الضيوف لم يصمدوا أكثر من 38 دقيقة، عندما لعب أليكس ساندرو كرة عرضية قابلها رونالدو برأسية قوية في الشباك مسجلا هدفه السابع عشر في الكالشيو هذا الموسم.

 وقبل أن يفيق لاعبو كروتوني من الصدمة، سدد رونالدو كرة أبعدها الحارس كورداز، لترتد إلى آرون رامسي الذي لعبها عرضية انقض عليها كريستيانو برأسه، مسجلا الهدف الثاني له ولفريقه، وبعدها بثوان أضاع “الدون” فرصة محققة لتسجيل الهاتريك.

حاول كروتوني تحسين موقفه وسعى لاعبوه لتقليص الفارق، إلا أن محاولات ميسياس وتسديداته البعيدة، لم تكن كافية لهز شباك بوفون.

بينما أنقذ الحارس كورداز فرصة محققة من انفراد لكريستيانو رونالدو، لكنه لم يصمد أمام ركلة ركنية تابعها مكيني بقدمه في الشباك مسجلا الهدف الثالث.

انهارت معنويات فريق كروتوني تماما بعد الهدف الثالث، بينما تحرك أندريا بيرلو مدرب اليوفي لإراحة لاعبيه بإشراك فاجيولي مكان بنتانكور ثم برنارديسكي وموراتا ودي باردو وفرابوتا مكان كولوسيفسكي وكييزا ورامسي وأليكس ساندرو.

ضرب بيرلو أكثر من عصفور بحجر واحد، حيث استبدل نصف التشكيل الأساسي الذي بدأ به اللقاء، ومنح الفرصة لعناصر أخرى لتجهيزها للفترة القادمة، وخرج فريقه من النفق المظلم بعد 3 مباريات أخيرة دون فوز سواء في الدوري أو الكأس أو دوري أبطال أوروبا.

أما كروتوني، فقد تلقى خسارته رقم 17 ليزداد موقفه تعقيدا، ويصبح هبوطه رسميا مسألة وقت.

فوز اشبيلية

تقدم فريق إشبيلية إلى المركز الثالث بجدول ترتيب الدوري الإسباني، عبر الفوز على ملعب مضيفه أوساسونا بهدفين من دون رد ، في المرحلة الرابعة والعشرين.

وانتهى الشوط الأول بتقدم إشبيلية بهدف سجله دييجو كارلوس في الدقيقة 19 ثم أضاف لوك دي يانج الهدف الثاني في الدقيقة 49.

الفوز رفع رصيد إشبيلية إلى 48 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة عن برشلونة صاحب المركز الرابع، وتوقف رصيد أوساسونا عند 25 نقطة في المركز الثالث عشر.

ويتصدر أتلتيكو مدريد جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 55 نقطة بفارق 3 نقاط عن ريال مدريد الوصيف.

وسجل إشبيلية فوزه الخامس عشر مقابل 3 تعادلات و5 هزائم، فيما خسر أوساسونا للمرة الـ11 مقابل 6 انتصارات و7 تعادلات.

وثيقة مسربة

أفاد تقرير صحفي إسباني،  أن هناك صداما متوقعا بين ريال مدريد والحكومة الإسبانية، بسبب سلوك إدارة النادي قبل 5 سنوات فيما يتعلق بالحصول على قرض بمبلغ مالي كبير من الخارج.

وبحسب صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فقد تم تسريب وثيقة اتفاق ريال مدريد مع أحد صناديق الاستثمار في “جزر كايمان” للحصول على قرض بقيمة 200 مليون يورو في عام 2016 وهو الأمر الذي يعرض النادي للمعاقبة بتهمة الاحتيال على القانون.

وأوضح التقرير، أن صندوق استثماري مملوك لشركتين من جزر كايمان قدم قرضًا بقيمة 200 مليون يورو لريال مدريد، ولكن الأزمة تكمن في مخالفة القانون الإسباني للأندية، والذي يعني أن الميرنجي يتهرب من الضرائب.

وأكد التقرير، أحقية الحكومة الإسبانية في الحصول على ضرائب بنسبة 24% من قيمة أي قرض، لكن ريال مدريد لجأ للتحايل على القانون والحصول على الأموال من جزر كايمان للتهرب من الضرائب، وهو يعرضه لعقوبة الاحتيال على الحكومة الإسبانية.

تحذير الابا

أبدى الألماني توني كروس، نجم ريال مدريد، رأيه في مسألة انضمام زميله السابق في بايرن ميونخ ديفيد ألابا، لصفوف الميرنجي في الصيف المقبل.

وأعلن ألابا انتهاء رحلته مع بايرن ميونخ، بانتهاء عقده في نهاية الموسم الجاري، مفضلا خوض تجربة جديدة.

وارتبط اسم المدافع النمساوي بالانتقال إلى ريال مدريد، وأكدت تقارير عدة اتفاقه مع النادي الملكي.

وقال كروس، في تصريحات نقلتها صحيفة ماركا الإسبانية، حول إمكانية مزاملة ألابا من جديد: “لم نلعب معا منذ 7 سنوات تقريبا، ولا أعرف ما يفكر به. قرأت أنه محط أنظار ريال مدريد، لكن ليس لدي معلومات عن الأمر”.

وأضاف: “إذا كان ألابا لاعبا أساسيا في بايرن ميونخ، فمن المؤكد أنه يملك الإمكانات المطلوبة للعب في ريال مدريد أيضا، هذا أمر واضح، لكننا سنرى ما سيحدث في النهاية”.

وتابع محذرا ألابا من فخ وقع فيه النجوم الذين لم ينجحوا في مدريد: “أعتقد أن هناك العديد من اللاعبين الذين يمكنهم اللعب في ريال مدريد، لكن الإمكانيات الفنية وحدها لا تكفي، هناك أمور أخرى يجب أن تتوفر لمن يرغب في اللعب هنا”.

وواصل: “يجب أن يكون اللاعب في حالة جيدة بدنيا وذهنيا، لكي يكون لاعبا في ريال مدريد”.

وأكد: “يجب أن تكون رأسك في مكانها، حينما لا تسير الأمور بشكل جيد”.

مشاركة