روما ترحب والأوربي يؤيد ارسال قوة دولية عربية

556

روما ترحب والأوربي يؤيد ارسال قوة دولية عربية
تركيا تعرب عن دعمها قرارات الجامعة العربية بشأن سوريا
اسطنبول ــ بروكسل ــ الزمان
أعربت تركيا امس عن دعمها التام للقرارات التي اتخذتها جامعة الدول العربية بشأن سوريا.
وذكرت الخارجية التركية هنا اليوم أن وزير الخارجية أحمد داود أوغلو الذي يزور الولايات المتحدة الأمريكية حاليا بحث في اتصالين هاتفيين مع كل من رفيق عبدالسلام وزير الخارجية التونسي و حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني رئيس وزراء وزير خارجية قطر التي ترأس الدورة الحالية للجامعة العربية تفاصيل القرارات الأخيرة للجامعة العربية.
وأعرب أوغلو خلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه مع عبدالسلام عن امتنانه لاستضافة تونس لمؤتمر أصدقاء سوريا في الـ 24 من فبراير الجاري مشيرا الي أن القرار المتخذ من قبل الجامعة العربية بشأن عقد مؤتمر لأصدقاء سوريا هو مبادرة دأبت تركيا علي دعمها منذ البداية.
وبحث أوغلو مع الشيخ حمد الخطوات التي سيتم الاقدام عليها بعد القرارات التي اتخذتها الجامعة بشأن سوريا كما قدم أوغلو خطوات الدبلوماسية الفاعلة التي تنهض بها تركيا في الآونة الأخيرة حول الملف السوري.
وكان قد تقرر في اجتماع الجامعة العربية عقد مؤتمر لأصدقاء سوريا في تونس في الـ 24 من شباط الجاري كما دعت الجامعة الي ارسال قوات حفظ سلام عربية ودولية الي سوريا.
الي ذلك اعلن الاتحاد الاوربي الاثنين انه يدعم مبادرة الجامعة العربية ارسال قوة دولية عربية مشتركة الي سوريا لوضع حد لاعمال العنف في هذا البلد.
من جانبه قال وزير الخارجية الإيطالي جوليو تيرسي امس إن بلاده تدعم بشدة عمل جامعة الدول العربية لإيجاد حل سلمي وديمقراطي للأزمة السورية وترحب بنتائج اجتماع وزراء الخارجية في المنظمة الذي عقد أمس الاول الأحد في القاهرة.
وقال مايكل مان المتحدث باسم وزيرة خارجية الاتحاد الاوربي كاثرين اشتون “ندعم بقوة اي مباردة” ترمي الي وضع حد فوري للقمع الدامي “بما في ذلك انتشار عربي اكبر علي الارض بالتعاون مع الامم المتحدة من اجل التوصل الي وقف اطلاق النار وانهاء العنف”.
واوضح “اننا علي اتصال مستمر مع الامين العام للجامعة العربية والامم المتحدة لمناقشة الطريقة التي يمكن ان يتحقق بها ذلك في اسرع ما يمكن”.
وقال ان القرارات التي اتخذها وزراء خارجية دول الجامعة العربية “شجاعة” ورحب “بالالتزام الواضح »والدور القيادي« الذي تلعبه الجامعة العربية من اجل تسوية الازمة في سوريا”.
وفي حين عطلت روسيا والصين قرارا يدين العنف في سوريا جدد الاتحاد الاوربي الاثنين “دعوته كافة اعضاء مجلس الامن الدولي لاتخاذ موقف بناء والتحرك بطريقة مسؤولة في هذه اللحظة الحامسة”.
واوضح مايكل مان ان الاتحاد الاوربي ينوي لعب “دور نشيط جدا” في مجموعة “اصدقاء سوريا” بهدف “بلورة اجماع دولي حول سوريا وتقديم اقتراحات عاجلة لانهاء المجزرة والحد من معاناة الشعب السوري والبحث عن حل سلمي للازمة والدفع بمرحلة جديدة من التغيير الديمقراطي”.
واعلنت جامعة الدول العربية الاحد انها ستقدم الدعم السياسي والمادي للمعارضة السورية و”ستطلب من مجلس الامن الدولي تبني قرار حول تشكيل قوة حفظ السلام عربية اممية مشتركة للاشراف علي وقف اطلاق النار.
ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية »أكي« عن تيرسي قوله إنه “من جانب ايطاليا نشاطر مبدأ الحاجة الملحة لوضع حد لجميع أشكال العنف في سوريا، وتحقيقا لهذه الغاية نؤيد اقتراح إرسال قوة حفظ سلام مشتركة تابعة للأمم المتحدة والجامعة العربية للتحقق علي الأرض من تنفيذ وقف إطلاق النار”.
وعبر عن آمله أن “يحدث توافق علي أوسع نطاق ممكن من المجتمع الدولي في الامم المتحدة” علي قرارات الجامعة.
ولفت الوزير تيرسي إلي “تقارب وجهات النظر بين ايطاليا وجامعة الدول العربية علي ضرورة ضمان وجود دعم سياسي قوي للمعارضة السورية وتشجيع توحيد مختلف مكونات فصائلها”.
وكان مجلس جامعة الدول العربية دعا، أمس الاول الأحد في ختام اجتماع طارئ عقده في القاهرة، مجلس الأمن الدولي إلي إرسال قوات حفظ سلام عربية ــ أممية مشتركة للمراقبة إلي سوريا، وقرّر إنهاء مهمة بعثة المراقبين العرب في سوريا ووقف التعامل الدبلوماسي مع ممثلي النظام السوري.
/2/2012 Issue 4122 – Date 14- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4122 – التاريخ 14/2/2012
AZP02