روسيا تنتقد الصمت الدولي ازاء استخدام داعش اسلحة كيمياوية

777

روسيا تنتقد الصمت الدولي ازاء استخدام داعش اسلحة كيمياوية

موسكو – الزمان

انتقدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا صمت المجتمع الدولي وعدم استجابته لدعوات روسيا للتحقيق في الهجمات الإرهابية الكيميائية في العراق وسوريا.وقالت زاخاروفا في بيان  امس (نحن نتحدث حول تزايد خطر الإرهاب الكيميائي ووجود ضرورة ملحة لاستجابة المجتمع الدولي على ذلك)، مستدركة (إلا أن الشركاء الغربيين يتكتمون على حدة هذه المشكلة ويتجاهلون دعواتنا، كل هجوم كيميائي يجب أن يحدث لكي يقومون أخيرا بإبداء استعدادهم لمواجهة هذا التحدي),واضافت ان (روسيا لا تشكك في امتلاك ارهابييي داعش وجبهة النصرة والتنظيمات المتطرفة للمعارضة السورية المتعاونة معهما، ليس فقط لكيميائيات سامة صناعية ومنزلية مثل الكلور، بل ومواد سامة قتالية مثل السارين وغاز الخردل), واوضحت  ان (ما يدعو للدهشة والاستياء، هو الصمت الفعلي من جانب الإعلام الغربي، وبالطبع الكثير من المنظمات الدولية غير الحكومية النشطة، عما يحدث في الموصل، بما في ذلك الكارثة الإنسانية المتنامية هناك), واشار البيان الى ان ( منظمة الصحة العالمية، التابعة للامم المتحدة، أكدت في الرابع من اذار الجاري، تسجيلها اصابات لمدنيين في الساحل الأيسر لمدينة الموصل، جراء قصف بعض مناطق الساحل بأسلحة كيمياوية من قبل عصابات داعش الارهابية وان تقارير صحفية أفادت بأن 12 مدنيا في ايسر الموصل قد أصيبوا بأعراض مطابقة لأعراض التعرض لهجوم بسلاح كيمياوي في المعارك الدائرة لاستعادة الجانب الايمن غربي المدينة من داعش),

مشاركة