رفع اجراءات الإغلاق في ووهان وتدفق بشري الى محطة القطارات

450

ووهان‭ ‬‭(‬الصين‭)-‬‭ ‬‭(‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭)‬‭ ‬:‭ ‬تدفق‭ ‬آلاف‭ ‬الأشخاص‭ ‬الى‭ ‬محطة‭ ‬القطارات‭ ‬في‭ ‬ووهان‭ ‬بوسط‭ ‬الصين‭ ‬للمغادرة‭ ‬كما‭ ‬أفاد‭ ‬مراسلو‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬بعدما‭ ‬رفعت‭ ‬السلطات‭ ‬اجراءات‭ ‬الإغلاق‭ ‬التي‭ ‬فرضت‭ ‬قبل‭ ‬شهرين‭ ‬على‭ ‬المدينة‭ ‬الصينية‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬أول‭ ‬بؤرة‭ ‬لوباء‭ ‬كوفيد-19‭.‬

وعند‭ ‬منتصف‭ ‬الليل‭ ‬بالتوقيت‭ ‬المحلي‭ ‬‭(‬16,00‭ ‬ت‭ ‬غ‭ ‬الثلاثاء‭)‬‭ ‬رفعت‭ ‬السلطات‭ ‬القيود‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تمنع‭ ‬السكان‭ ‬من‭ ‬مغادرة‭ ‬ووهان،‭ ‬وهي‭ ‬خطوة‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬انتهاء‭ ‬الأزمة‭ ‬الصحية‭ ‬في‭ ‬الصين‭.‬

ومنذ‭ ‬23‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬يسمح‭ ‬لسكان‭ ‬المدينة‭ ‬البالغ‭ ‬عددهم‭ ‬11‭ ‬مليونا‭ ‬بمغادرتها‭.‬

في‭ ‬إحدى‭ ‬محطات‭ ‬المدينة،‭ ‬قال‭ ‬رجل‭ ‬لم‭ ‬يشأ‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬اسمه‭ ‬‮«‬لقد‭ ‬مر‭ ‬77‭ ‬يوما‭ ‬وانا‭ ‬في‭ ‬المنزل‮»‬‭ ‬مضيفا‭ ‬انه‭ ‬يتطلع‭ ‬للتمكن‭ ‬من‭ ‬العودة‭ ‬الى‭ ‬شانغشا‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬350‭ ‬كلم‭ ‬من‭ ‬هناك‭.‬

وكان‭ ‬موظفو‭ ‬المحطة‭ ‬يذكرون‭ ‬المسافرين‭ ‬باجراءات‭ ‬النظافة‭ ‬والابقاء‭ ‬على‭ ‬مسافة‭ ‬متر‭ ‬من‭ ‬الاخرين‭ ‬فيما‭ ‬كان‭ ‬يبث‭ ‬عبر‭ ‬مكبرات‭ ‬الصوت‭ ‬اعلان‭ ‬يصف‭ ‬ووهان‭ ‬بانها‭ ‬‮«‬مدينة‭ ‬الأبطال‮»‬‭.‬

وكانت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬الصينية‭ ‬أعلنت‭ ‬الثلاثاء‭ ‬للمرة‭ ‬الاولى‭ ‬منذ‭ ‬بدء‭ ‬الوباء،‭ ‬عن‭ ‬عدم‭ ‬تسجيل‭ ‬أية‭ ‬وفاة‭ ‬مرتبطة‭ ‬بكوفيد-19‭ ‬في‭ ‬البلاد‭. ‬لكن‭ ‬ووهان‭ ‬تبقى‭ ‬المدينة‭ ‬الأكثر‭ ‬تضررا‭ ‬من‭ ‬الوباء‭ ‬في‭ ‬الصين‭ ‬حيث‭ ‬توفي‭ ‬فيها‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬2500‭ ‬شخص‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬3330‭ ‬في‭ ‬البلاد‭. ‬وظهر‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬2019‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المدينة،‭ ‬وأُعلن‭ ‬عن‭ ‬ظهور‭ ‬عدة‭ ‬حالات‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬لبيع‭ ‬الأسماك‭ ‬وثمار‭ ‬البحر‭ ‬لكن‭ ‬ايضا‭ ‬الحيوانات‭ ‬البرية‭. ‬وكانت‭ ‬القيود‭ ‬على‭ ‬التنقل‭ ‬في‭ ‬ووهان‭ ‬ومقاطعة‭ ‬هوباي‭ ‬قد‭ ‬رفعت‭ ‬في‭ ‬الايام‭ ‬الماضية‭. ‬لكن‭ ‬عدد‭ ‬القطارات‭ ‬والرحلات‭ ‬المغادرة‭ ‬من‭ ‬ووهان‭ ‬يبقى‭ ‬محدودا‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الراهن‭. ‬من‭ ‬جانب‭ ‬آخر‭ ‬أبقت‭ ‬ووهان‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬قيود‭ ‬مفروضة‭ ‬على‭ ‬التنقلات‭ ‬في‭ ‬المدينة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬منع‭ ‬تجدد‭ ‬ظهور‭ ‬الاصابات‭.  ‬ولا‭ ‬تزال‭ ‬البلدية‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬تأهب،‭ ‬إذ‭ ‬أزالت‭ ‬صفة‭ ‬‮«‬خال‭ ‬من‭ ‬الوباء‮»‬‭ ‬عن‭ ‬70‭ ‬من‭ ‬أحياء‭ ‬المدينة،‭ ‬وهو‭ ‬تصنيف‭ ‬كان‭ ‬يسمح‭ ‬لسكان‭ ‬هذه‭ ‬الأحياء‭ ‬بمغادرة‭ ‬مساكنهم‭.‬

وبررت‭ ‬البلدية‭ ‬قرارها‭ ‬باكتشاف‭ ‬أشخاص‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الأحياء‭ ‬يحملون‭ ‬الفيروس‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬تظهر‭ ‬عليهم‭ ‬أية‭ ‬عوارض‭.‬

مشاركة