رغيف خبز حار

417

خبز حار

بولص شليطا أشوري

إلى الشاعر الفريد سمعان

لا لن نرثيك بدموع العيون

وانما بدموع الكلمات والشموع

التي تضيء القلوب

لذكرى شاعر وانسان خلدته

المنابر الثقافية

اعتلى منصة الخلود

في كلماته الطيبة التي عجنت

بين اعماق الصدور

لتكون رغيف خبز حار لافواه الفقراء والكادحين

هكذا تقول قصيدته الحمراء

التي اندفعت كالشهيق  من اعماق النفوس

لتقول  كلمة الوداع يا أبو شــــــــروق

يا رفيق الكلمة الطيبة

الى يوم اللقاء

مشاركة