رسومات ومنحوتات وخزفيات يجسدها 90 فناناً

694

جمعية التشكيليين تحتضن معرض جائزة عشتار للشباب

رسومات ومنحوتات وخزفيات يجسدها 90 فناناً

فائز جواد

افتتح مستشار رئيس الجمهورية ميسون الدملوجي ومديرعام دائرة الفنون التشكيلية ونائب رئيس جمعية التشكيليين العراقيين حسن ابراهيم وعدد من الفنانين والاكاديميين معرض جائزة عشتار للشباب 2019 الشباب الذي نظمته الجمعية وشارك فيه عشرات من الطاقات الواعدة في اعمال للرسم والنحت والخزف، وقال رئيس الجمعية قاسم سبتي الذي استقبل مرحبا بضيوف المعرض اكد ان المعرض هذا الذي يفتتح صباح اليوم تحت خيمة الجمعية وفي قاعة الجمعية الكبرى يعد من اهم المعارض الذي تحرص الجمعية على اقامته يضم عشرات الفنانين الشباب المبدعين يقدمون اعمالا في الرسم والنحت والخزف ويؤكدون ان المشهد التشكيلي العراقي يحقق الابداع وان تلك الفئة من الشباب الواعد هم الجيل الذي سيكمل مسيرة رواد الفن التشكيلي محققا النجاحات التي ترتقي دوما الى فن تشكيلي عراقي يبتكر الجمال والابداع بكل الوانه وان جمعيتنا حرصت على احتضان ابداعات الشباب التي ندرك ان هذا النشاط السنوي هو من اولوياتنا لاحتضان وتشجيع الشباب الواعد الذي يقدم باكورة اعمالهم اليوم .

مستوى مميز

 وقال مدير عام دائرة الفنون العامة (ان المشاركة اليوم في معرض جائزة عشتار للشباب كانت كبيرة ورائعة وهناك اعمال ارتقت الى المستوى المميز للرسم والنحت والخزف ماتؤكد ان تلك الانامل المبدعة التي قدمت اليوم لنا باكورة اعمالهم الفنية هي استمرار حقيقي لجيل الرواد التي تحرص على استمرار الحركة التشكيلية في العراق، وان المعرض افرز طاقات شبابية مقتدرة وواعدة تبشرا خيرا وفي هذه المناسبة نبارك للجمعية ورئيسها الفنان قاسم سبتي واعضاء الهيئة الادارية للجمعية على هذا الجهد المتميزفي دعم الحركة التشكيلية في العراق، وبدورهم اكد عدد من التشكيليين ان (ما يميز معرض اليوم هي تلك الطاقات الشبابية التي قدمت اعمالها بكل جرأة وحرية ماتضاعف ثقتهم في استمرار ابداعاتهم وتقديم افكارهم في اعمال فنية ترتقي الى الطموح الاكبر وان مايميز المعرض الاعمال النحتية التي ابدعت في تقديمها تلك الطاقات وانها حالة صحية ولا سيما ان المشهد التشكيلي كان ينتظر جيلا من الشباب يكملون مسيرة رواد الفن النحتي في العراق الذي كان ومازال الاول في الوطن العربي وان مايسعدنا اليوم هو تلك الاعمال النحتية التي تنافس اعمال اساتذتهم والرواد الذين حرصوا على تشجيع تلك المجاميع الشبابية).

مشاركات كثيرة

 والمعرض الذي شارك فيه اكثر من 80  فنانة وفنانا قدم اعمالا في الرسم والنحت والخزف زينت قاعة جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين في مقر الجمعية بمنطقة المنصور ببغداد صباح السابع والعشرين من نيسان 2019 ويستمر لغاية منتصف شهر ايار الجاري، وتألفت اللجان التحكيمية لجائزة عشتار للشباب من قاسم سبتي مشرفا عاما ولجنة الرسم حسن ابراهيم، ستار لقمان، حسام عبد المحسن، محمد شوقي، فاخر محمد، خليق محمود، محمد الكناني، ناصر الربيعي وفي النحت والخزف قاسم حمزة، طه وهيب، علوان العلوان، سعد علي الربيعي،

وذهبت جائزة الرسم للفنانين اياد بلادي، تنسيم ميثم، ساجد حميد، سيف سعيد، عزت مانع ،علي ماهر ، معلي عواد، محمد الشجيري، يوسف العقابي ويوسف علوان جائزة الخزف التقديرية الى  علي اسامة وعلي قاسم، وضم معرض جائزة عشتار للشباب لهذا العام 2019  على مايقرب من تسعين عملا فنيا توزع مابين الرسم والنحت والخزف اشتغلها تسعون فنانا شابا وشابة عكست المستوى الرائع الذي وصل اليه هؤلاء الشباب من خلال تجاربهم ومشاركاتهم المتتالية في هذه المسابقة التي تعد الأهم بين المسابقات الخاصة بالتشكـــيليين الشـــــــــباب في العراق.

مشاركة