رسول: الحدود مؤمّنة وعملياتنا على داعش مستمرة

697

 

 

 

ديالى تتسلّم ملف إدارة معبر مندلي مع إيران

رسول: الحدود مؤمّنة وعملياتنا على داعش مستمرة

بغداد – الزمان

أكد المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول استمرار العمليات العسكرية التي تهدف إلى ملاحقة بقايا تنظيم داعش والقضاء عليها،  مشيراً إلى أن الحدود العراقية مؤمنة بشكل كبير. وقال رسول في بيان امس إن (القيادة الأمنية تركز على نشر قطعات عسكرية ونقاط مراقبة على الشريط الحدودي مع باقي الدول المجاورة للبلاد بهدف تأمينها والسيطرة عليها ومنع تواجد أي عناصر إرهابية هناك لا سيما في المناطق الحدودية الصحراوية وإن الحكومة تركز على قضية ضبط الحدود وخاصة مع الجارة سوريا وهناك خطة من قبل قيادة العمليات المشتركة ووزارتي الداخلية والدفاع للاستمرار بتدعيم الملف الحدودي وتزويدها بجميع تكنولوجيا المعلومات والتقنية الحديثة)،  مؤكدا ان (الحدود العراقية مؤمنة بشكل كبير باستخدام التكنلوجيا الحديثة والكاميرات الحرارية والطائرات المراقبة المسيرة فضبلا عن استمرار العمليات العسكرية التي تنفذها مختلف القطاعات ولا سيما ضمن حدود قيادة عمليات الأنبار والجزيرة وغرب نينوى التي تجري فيها عمليات مستمرة بهدف منع تسلل الإرهابيين باتجاه الاراضي العراقية). وفي ديالى ،  تسلمت عمليات المحافظة ملف ادارة امن منفذ حدودي مع ايران شرق ديالى.

 وقال مدير ناحية مندلي مازن اكرم لـ (الزمان) امس ان (عمليات ديالى تسلمت رسميا ملف ادارة امن المنفذ الحدودي مع ايران شرق المحافظة بعدما كان يدار لأكثر من اسبوعين من قبل الرد السريع قبل انسحابه منها)،  وأضاف أن (قوات الجيش التابعة لعمليات ديالى اكملت انتشارها في المنفذ مندلي) ،  مؤكدا ان (الجهات المختصة حددت دخول 500  ارسالية عبر المنفذ من ايران الى العراق اسبوعيا مع التشديد على منع زيادة اي كمية للإرساليات وفق ما قرر مسبقا). كما عقدت قيادة عمليات المحافظة مؤتمرا امنيا موسعا برئاسة قائدها اللواء الركن غسان العزي في قضاء خانقين.  وذكرت القيادة في بيان تلقته (الزمان) أن  (الاجتماع حضره قائد فرقة المشاة الخامسة وبعض قيادات حرس الاقليم البيشمركة للوقوف على سد الثغرات الامنية وسبل التعاون الامني المشترك).

ونعت قيادة العمليات المشتركة آمر اللواء 29 فرقة المشاة السابعة العميد الركن أحمد عبد الواحد محمد اللامي الذي استشهد اثناء تعقبه مجموعة ارهابية بقضاء هيت. واصدرت خلية الاعلام الامني بيانا بشأن تعرض معسكر التاجي الى قصف صاروخي.وقالت الخلية في بيان تلقته (الزمان) امس ان (معسكر التاجي تعرض الى هجوم بثلاث صواريخ كاتيوشا انطلقت مِن منطقة سبع البور وسقطت هذه الصواريخ على مواقع للقوات العسكرية العراقية)،  مشيرا الى ان (القوات الامنية تواصل السعي لملاحقة الضالعين بهذه الهجمات،  وتقديمهم الى العدالة،  لينالوا جزاءهم المستحق ولضمان تحقيق السيادة العراقية الناجزة والقدره القتاليه المستقله عسكريا على مجابهة الاخطار والتهديدات التي يواجهها وطننا). وبشأن ذاته ،  اكدت بيان الخلية إنه (لليوم الثالث على التوالي وضمن عمليات ابطال العراق بمرحلتها الرابعة،  يواصل ابطال لواء المهمات في الشرطة الاتحادية في محور مسؤوليتها وبالتنسيق مع قيادة شرطة محافظة ديالى واجباتهم)،  لافتا الى (العثور على وكر متروك يحتوي معدات تصنيع عبوات ناسفة،  كما فتشوا 9  قرى ودققوا  600 هوية مواطن،  كما تم تفتيش اكثر من 1125 منزلا،  وضبط 3  أسلحة كلاشنكوف و دراجتين ناريتين)،  مضيفا (كما جرى تفتيش 35  بستانا،  والقاء القبض على المتهم  ع ،  ن ، ي  المطلوب وفق المادة 4  إرهاب حيث بلغت المساحة التي تم تفتيشها لحين صدور هذا الموقف5   كيلومتر مربع).

مشاركة