رسالة – امير علي الحسون

رسالة – امير علي الحسون

السيد رئيس الوزراء المحترم..

تحية طيبة ..

وانتم على اعتاب نهاية حكومتكم الموقرة والتي اجد فيها الكثير من الطموح والرغبات الوطنية الصادقة رغم الطريق الشائك المعبد بالمطبات الحرجة التي تتركتها مشاكل الجهل  والتناحر السياسي السائد لدى الكثير والذي يغلّب للاسف  المصلحة الخاصة على المصلحة الوطنية،

اثرت على نفسي كأعلامي اولاً وكمدير عام دائرة تعنى بالوعي البيئي ثانياً ان اكتب لكم وبحرقة قلب تتوجع يومياً كم يحتاج بلدنا الى ثورة فكرية لترسخ مفاهيم المواطنة اولا ولباقي الضرورات التوعوية المهمة للانسان العراقي وللاسف مهملة للغاية حتى في الوزارات التي تحتاج الى وعي تخصصي بعملها كالكهرباء والصحة والبيئة والزراعة  والجانب الامني والديني وشبكة الاعلام وباقي القطاعات ..

المواطنة والتوعية والتثقيف هي اهم ضرورات المجتمع العراقي ولكنها من اكبر ماتهمله الدولة العراقية طوال عقود طويلة ومنها العصر الديمقراطي الحالي الذي نعيشه مابعد 2003

نحن بحاجة الى صناعة انسان عراقي مخلص لبلده اكثر ممانحتاج لصناعة برلمان او فريق سياسي يعتاش على الانسان اللاواعي

كنت اامل منكم طرح مشروع فكري كبير يعزز المواطنة وقضايا التوعية الاخرى سيما وان الكثير من الزملاء المحيطين بك من فريقك هم من خيرة الاعلاميين والاكادميين والمثقفين الوطنيين

، اامل لكم وانتم في الاسابيع الاخيرة لحكومتكم الموقرة المنبثقة من ثورة الاصلاح الانطلاق بهكذا مشروع ربما ستكمله بحكومة جديدة او سيكمله من سيخلفك وانت تمارس اجمل مشهد بعدم تشبثكم بالمنصب

وفقكم الله لخدمة بلدنا المريض فكرياً وتوعوياً وهذا المرض سبب كل الازمات السياسية والاجتماعية التي لايمكن معالجتها الى بمشروع فكري مهني وصادق تتولاه الدولة والحكومة لاجل الاصلاح الجذري بدلا من رغبات الاصلاحات التي تطرح هنا وهناك دون الاشارة الى السبب الجوهري الذي ذكرناه اعلاه

والسلام عليكم

مشاركة