رسائل إلى كارلا  في كتاب  – الزمان

342

رسائل إلى كارلا  في كتاب  – الزمان

تونس

عن (الآن ناشرون وموزعون) بعمّان صدر كتاب (رسائل إلى كارلا)، للشاعر والفنان التشكيلي التونسي الأمجد بن أحمد إيلاهي.

وكارلا هي المرآة والظل الذي يناجيه الكاتب، وربما هي الوطن أو صورة الآخر، وفي كل الأحوال هي الاسم السري للوجع الذي يبثه إيلاهي في موجات الفضاء حينما تجرحه الوحدة ويحزّ قلبه الحنين والألم الذي يفرد جناحيه على مساحة البلاد العربية، والوحش الامبريالي الذي يمضغ بمسنناته عظام الناس.وهي رسائل كتبت لكارلا، لكنها كتبت للجمع وليس المفرد، وأرسلت إلى لا أحد، لأنها رسائل لا ترتجي إجابات، بل هي إجابات ناجزة لأسئلة جارحة ومستفزة، ولا تقل عن الرسائل استفزازا سوى المقدمة التي كتبها الشاعر والروائي التونسي سامي نصر.

ومن عناوين نصوص الكتاب (عرس الذئب)،(وجوه الخشب لا تصدأ)، (الناس يكذبون بقوة مئة حصان)، (أرجم الوقت بالحجارة)، (السراب لا يصبح ماء ولو نفق البعير)، (اليد الواحدة لا تصفق ولكنها تصفع وتصافح)..ويذهب إلى تعريفات خاصة به، ومنها: (الحب لعنة الطيبين وأصفاد الشعراء)، و(الشعر تابع لهذا الوحش الموغل فينا، نصلا بعد نصل، ورصاصة بعد أخرى).

وإيلاهي  أستاذ في الفنون التشكيلية، خريج المعهد العالي للفنون الجميلة بسوسة، صدر له في الشعر : (مسافات ديمقراطية)، (يساري الهوى قلبي)، و(لا وقت لي)، عمل مدرسا في دول عربية عدة، بينها السعودية والإمارات ويعمل حاليا في صحار بسلطنة عمان.

مشاركة