رحيل مغنية البوب ويتني هيوستن عن 48 عاماً

364

رحيل مغنية البوب ويتني هيوستن عن 48 عاماً
غرامي تفتقد نجمة حصدت 6 جوائز
لوس انجلوس (ا ف ب) – توفيت المغنية والممثلة الامريكية المعروفة ويتني هيوستن احدي فنانات البوب اللواتي بعن اكبر عدد من الاسطوانات، قبل ان تغرق في جحيم المخدرات والكحول، في ساعة متأخرة من اول امس السبت عن 48 عاما في بيفرلي هيلز عشية حفلة توزيع جوائز غرامي الموسيقية.
وقال اللفتنانت مارك روزن المتحدث باسم شرطة بيفرلي هيلز “اعلنت وفاة ويتني هيوستن في فندق بيفرلي هيلتون” حيث كانت تنزل. واتت وفاتها عشية الحفل الرابع والخمسين لتوزيع جوائز غرامي اعرق المكافات الموسيقية الامريكية مساء امس الاحد التي سبق لها ان فازت بست منها.
وكان يفترض ان تشارك المغنية في حفلة تنظم في فندق بيفرلي هيلتون من قبل المنتج كلايف ديفيس الذي اطلقها، علي هامش حفل غرامي اوواردز.
أسباب الوفاة
ولم تعرف علي الفور اسباب وفاة نجمة البوب علي ما قال روزن. وكان المحققون لا يزالون في غرفة المغينة في محاولة لمعرفة الاسباب. واوضح روزن ان الشرطة تلقت اتصالا طارئا من اوساط المغنية يفيد انهم عثروا عليها ممدة من دون حراك علي الارض في غرفة في الطابق الرابع.
وذكرت محطة (سي ان ان) ان المتصل كان شريكها مغني “أر اند بي” راي-جاي.
ولدي وصول الشرطة كان افراد من امن الفندق يحاولون انعاشها من دون ان يفلحوا في ذلك.
وتجمعت سيارات عدة للشرطة ولمختبرات الطب الشرعي امام الفندق فيما راح النزلاء يتابعون التطورات من خلال شاشات تلفزيون منصوبة في الردهة.
كذلك تجمعت حفنة من المعجبين داخل الفندق.
وعلي شبكات التواصل الاجتماعي ولا سيما تويتر راح المشاهير واناس عاديون علي الفور يقدمون التعازي ويعربون عن حزنهم.
وقالت المغنية ماريا كاري “قلب محطم وانا ابكي بعد وفاة صديقتي الصادمة السيدة ويتني هيوستن التي لا تقارن باحد”.
وقالت كريستينا اغيليرا “لقد خسرنا اسطورة اخري. اوجه حبي وصلواتي الي عائلة ويتني” اما ريهانا فاكتفت بالقول “ليس لدي كلمات تعبر! فقط الدموع”.
وكانت ويتني هيوستن الملقبة “الصوت” هيمنت علي ساحة موسيقي البوب والسول في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي وباعت اكثر من 170 مليون اسطوانة.
ومن اغنياتها المعروفة “هاو آي ويل نو” و”سايفينغ اول ماي لوف فور يو” و”آي ويل اولويز لوف يو” الاغنية الرئيسة في فيلم “بادي غادر” الذي شاركت في بطولته مع كيفين كوستنر.
تاريخها الفني
وهيوستن من مواليد التاسع من اب/ 1963 في نيوارك (نيو جيرسي). وبعد خوضها لفترة قصيرة مجال عرض الازياء ومشاركتها في اعمال تلفزيونية، انتقلت الي مجال الغناء حيث حققت نجاحا لافتا. ووقعت العام 1983، وكانت في عامها العشرين، اول عقد مع دار اريستا للاسطوانات. واصدرت اول اسطوانة لها العام 1985 اتبعتها باسطوانة ثانية العام 1987 . لكن نجاحها الغنائي والتمثيلي عكرته في بداية الالفية الثالثة مشاكل نجمت عن تعاطيها المخدرات. وكانت طلقت العام 2006 المغني بوبي براون الذي لوحق قضائيا في قضايا عنف وتعاطي كحول في اثناء القيادة ومخدرات.
وبعد اعوام من الافول الفني علي حساب مغنيات اخريات مثل ماريا كاري وبيونسي، عادت هيوستن في ايلول 2009 بالبوم جديد عنوانه “آي لوك تو يو” لقي صدي طيبا لدي النقاد رغم انه اظهر تراجع قدراتها الصوتية.
وجاء في كلمات احدي اغنيات الالبوم وهي بعنوان “ناثينغ بات لوف”، “يمكنني ان اقاوم الالم الا ان حياتي لا تقتصر علي ذلك”.
وفي العام 2010 اضطرت الي الغاء جزء من جولتها الاوربية وادخلت المستشفي في باريس لاصابتها بالتهاب رئوي وكانت لا تزال تواجه مشاكل ادمان مما اضطرها الي اتباع علاج للاقلاع عن ذلك الربيع الماضي.
وكان اخر ظهور علني لها الخميس حيث شوهدت امام مرقص في هوليوود تائهة علي ما ذكرت محطة “ايه بي سي”.
وذكرت “هوليوود ريبورت” انها تشاجرت ايضا مع احد مشاهير تلفزيون الواقع.
/2/2012 Issue 4121 – Date 13- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4121 – التاريخ 13/2/2012
AZP20

مشاركة