رحلة على ضفاف السفر –  ياسر الوزني

443

رحلة على ضفاف السفر –  ياسر الوزني

يقول تشرشل ركبت سيارة الأُجرة يوماً متجها إلى مكتب ال BBC لإجراء مقابلة وعندما وصلت طلبت من السائق أن ينتظرني أربعين دقيقة إلى أن أعود ! لكن السائق إعتذر وقال لي لا أستطيع  حيثُ علي الذهاب إلى البيت لكي أستمع إلى خطاب ونستون تشرشل …يقول تشرشل لقد ذهلت وفرحت من شوق هذا الرجل ليستمع لحديثي فأخرجت عشرة جنيهات وأعطيتها له دون أن أفصح له عمن أكون وعندما رأى المبلغ قال لي  سأنتظرك ساعات حتي تعود يا سيدي و ليذهب تشرشل إلى الجحيم.

قد لايصدق كثير من مستخدمي وسائل النقل المختلفة (برية ،بحرية ،جوية) أن علاقتهم مع الناقل إنما هي علاقة قانونية بين الناقل والمنقول بعد الأتفاق على الأجرة ، ولايشترط لهذه العلاقة  شكلاً معيناً وإنما يكفي منها التراضي وتطابق الأيجاب والقبول لتشكل عقدا مكتمل الأركان والشروط بحيث يصبح كلا من المتعاقدين إما دائنا أومدينا للآخر وكل طرف له حقوق وعليه إلتزامات تجاه الطرف الاخر.

إن المقصود بوسائل النقل هي التي أبتكرها الأنسان أوسخرها لأجل خدمته في التنقل من مكانٍ إلى آخر، ومع تقدم الأزمان وتطور مظاهر الحياة العامّة في مختلف المجالات صاريبحث عن وسائل لنقل البضائع أيضاً، وقد استخدم في بادئ الأمر الحيوانات لهذه الغاية كالخيول والجمال ثمّ ابتكر العربات التي يجرّها الحيوان وصولاً لوسائل النقل الحديثة  حيث مرت هذه الوسائل بسلسلة طويلة عبر التاريخ وكانت هناك قفزات نوعية وسريعة في هذا المجال حيث بدأت بالمشي على القدمين حتى وصلت المركبات الفضائية الحالية،

ضوء على بعض فقرات قانون  النقل العراقي   :

تُعرّف المادة 5 من قانون النقل العراقي رقم 80 لسنة 1983 بأنه إتفاق يلتزم الناقل بمقتضاه بنقل شخص أو شيء من مكان الى آخر لقاء أجر معين.

المادة 6

اولاً – يتم عقد النقل بمجرد الاتفاق ويجوز إثباته بجميع الطرق.

ثانياً – يعتبر صعود الراكب الى واسطة النقل قبولاً للايجاب الصادر من الناقل إلا اذا يثبت إن نية الراكب لم تتجه الى ابرام عقد النقل.

ثالثا – يعتبر تسلم الناقل الشيء محل النقل قبولاً منه للأيجاب الصادر من المرسل.

المادة 9

اولا – يلتزم الناقل بنقل الراكب وامتعته بواسطة نقل صالحة لهذا الغرض من جميع الوجوه الى مكان الوصول وذلك طبقا للاتفاق وفي الموعد المعين لذلك، واذا لم يعين موعد للوصول ففي الموعد الذي يستغرقه الناقل الاعتيادي اذا وجد في الظروف ذاتها.

ثانيا – يلتزم الناقل باحاطة الراكب علما بتعليمات النقل.

ثالثا – يخضع نقل الامتعة التي تسلم للناقل للاحكام الخاصة بنقل الشيء.

المادة 24

يجوزإقامة دعوى المسؤولية الناشئة من عقد النقل في حالة وفاة الراكب، سواء وقعت الوفاة أثر الحادث مباشرة أو بعد فترة زمنية من وقوعه، من قبل:

اولاً – من حرم من الاعالة بسبب موت الراكب وذلك عن الضرر المادي وان لم يكن وارثا.

ثانيا ً– الزوج والاقارب الى الدرجة الثانية الذين أصيبوا بالآم حقيقية وعميقة من الضرر الادبي.

أهمية النقل :

حظي النقل على أختلاف صوره بأهمية متميزة عن بقية عناصر الانتاج الداخلة في العملية الصناعية الاقتصادية فهو يشغل البناء الارتكازي لاي نشاط أقتصادي ،ونذكر هنا بعضاً من أهميته  :

1- من الناحية الاقتصادية

أولاً..تطور النقل مكّن المجتمعات من الحصول على إحتياجاتها المختلفة من أصناف السلع والمواد الأولية والغذائية أينما كانت مصادرها.

ثانياً ..تخفيض تكاليف الإنتاج لأن النقل عنصر رئيسي من عناصر العملية الإنتاجية، فأي إنخفاض في تكلفة النقل يؤدي الى إنخفاض في سعر السلعة المنتجة والعكس صحيح.

ثالثاً..ساعد تقدم وسائط النقل على قيام التخصص الأقليمي والدولي بحيث وسع من دائرة السوق أمام منتجات المناطق والأقطار المختلفة متجاوزاً ماكانت كل مدينة تعتمد على انتاجها المحلي من كافة المنتجات مما يعني تعرض هذا الأنتاج للركود الأقتصادي .

رابعاً..توفير فرص العمل إذ يعتبر الجهد البشري عنصراً رئيسياً في هذا النشاط  ولا تقتصر عملية النقل على سائق المركبة  حسب وإنما بضمنها عمال الصيانة ، وموظفي أدارة النقل منفذي مشاريعه.

2- في المجال السياسي

أولاً.الدولة القوية هي التي تمتلك قوة كبيرة وهيمنة كاملة على مرافق وحدتها السياسية كافة ولا يتم ذلك إلا بفضل ما تمتلكه هذه الدولة من شبكة عالية ومن أنماط متعددة لوسائط النقل .

ثانياً. تحقيق الوصل والاتصال بدلا من العزلة والانفصال بما يعزز وحدة الدولة  الوطنية والقومية  وكذلك وحدة أراضيها وهنا تكون الحاجة مؤثرة إذا كانت الدولة في مرحلة النضج والاستقرار السياسي والاقتصادي

ثالثاً.مرونة الحركة والانتقال داخل الحدود الجغرافية للدولة  يؤكد سيادة القانون وأستتباب الامن  ثم القضاء على العزلة والتباين الحضاري بين اجزائها  وبين دول العالم الاخرى.

3- المجال  الاجتماعي

أولاُ.كثيراً ما تكون السيارات والطرق المعبدة أوخطوط السكك الحديدية مسؤولة عن ظهور النويات الحضارية التي من شأنها أن تكون مركزا حضرياً،كما ان تطوروسائط النقل وحجمها يُقرب المسافات بين مقار العمل وسكن العاملين.

ثانياً ً.تقدم النقل ساعد على نمو وتوسيع المدن ومناطق الاستيطان الاخرى على حساب الارياف  فأصبحت مركزا للنشاط الاقتصادي والصناعي والتجاري.

عناصر ومميزات  عقد النقل:

1- إنه عقد رضائي: سواء تعلق الأمر بنقل الأشخاص أو بنقل البضائع، لا يقوم إلا بتراضي الأطراف، ويكون صحيحا بتوافق الطرفين، أي تبادل الإيجاب والقبول.

2- عقد إذعاني : يقتصر القبول فيه على مجرد التسليم بشروط مقررة يضعها الناقل ولا يقبل مناقشته فيها .

3- عقد ملزم للجانبين: الشاحن أو الراكب من جهة، والناقل من جهة أخرى كل يلتزم بالقيام بعمل معين أو أداء شيء سبق الاتفاق عليه، فالشاحن ( المرسل) أو الراكب ملزم بأداء أجرة النقل في حين نجد الناقل ملزم بالتحوبل المكاني للشخص أو للشيء من نقطة لأخرى، كما يلتزم بتوفير شروط السلامة إذا تعلق الأمر بالأشخاص.

4- عقد فوري: لأنه ينتج آثاره مرة واحد بمجرد إبرام هذا العقد مع العلم أنه يمتد فترة معينة مثلا في نقل الأشخاص أو البضائع فهو التزام يقف عند حدود التنفيذ،

5- يختلف عـن عقد الوديعة لأن الأخير يهدف  الى حراسة الشيء والمحافظة عليه في حين أن الغاية من النقل هو تغيير مكان الشيء ونقله من جهة الى أخرى

6- كما أنه يختلف عن عقد الإيجار لأن النقل لا يقتصر على مجرد تأجير أداة النقل لوضع الأشياء فيها كما هو الحال في أجارة المخازن والمنازل بل ينصب على تغيير المكان وتوصيل الأشياء أو الأشخاص الى جهة أخرى.

7- هذا الأختلاف يسري على عقدالعمل لأن الناقل هنا يوظف خدماته لحساب المرسل أو الراكب وليس تابعاً له ويقوم بعمله بحرية تامة وأن المبلغ الذي يدفع مقابل النقل لا يعتبر أجراً(راتباً) وإنما أجرة نقل .

مشاركة