رحلة تأريخية مع قبيلة بني أسد العربية

5229

إطلالة موجزة على علم الأنساب في جزءين

رحلة تأريخية مع قبيلة بني أسد العربية

قاسم المعمار

يمثل علم الانساب تراثاً تاريخياً موسوعياً للماهية الحياتية للموجودات المخلوقة بأشـــــكالها الثلاث (البشرية ، الحيوانية ، النباتية) وبمختلف فصائلها وانواعها رغم كل المتغيرات الفسيولوجية الطارئة عليها .

ومن هذا الواقع العملي الجياش نحو هدفية وحدة الفصيلة ونوها واتساع شموليتها كان لدور النسابة الشأن الاعظم في معرفة وتوثيق ورعاية الاصول والفروع بالنسبة لهذه المخلوقات وكان الانسان له الريادة في هذا التوجه حيث اعتمدت الجينات التناسلية الذكورية للتوالد والاكثار والتشابه ومن ثم وجودية الصفات والاطر والتقاليد الاجتماعية التوحيدية لكل عشيرة وقبيلة عن غيرها هذا في الجانب البشري ..

 اذن نحن امام واقعية علمية تطبيقية لاحد جوانب الجغرافية البشرية ..فحينما يمدنا الباحث التاريخي من خزين معلوماتية فأنه يضيف الينا لبناة من المعارف الانسانية لجمالية الصدقية في هذا الخصوص .

يطل علينا الباحث البابلي الاستاذ عبد الكريم جواد الطحان الاسدي بطلعته البهية التوثيقية الموسومة بـ (رحلة مع قبيلة بني اسد) النشأة. التسمية … تاريخها الاجتماعي والسياسي واصالتها وعشائرها عبر اكثر من (600) صفحة في جزأين جميلي التصميم والاخراج والتنضيد ، غنية بمادتها البحثية التاريخية في تثبيت علم النسب … كريماً في غوره الاستجلائي وجلد صبره لتكامل هذه الدراسة التفصيلية من المنبع حتى المصب لواحدة من جل القبائل العربية العريقة وبهذا يكون الطحان الاسدي قد رفد واغنى المكتبة الوطنية والعربية بهذا المطبوع الجديد ..مستعيناً بالحديث النبوي الشريف (تعلموا من انسابكم ماتصلون به ارحامكم فأن صلة الرحم محبة من الاهل مشراة في المال منشاة في الاثر) .

فهاهو يأخذنا استاذنا في محطته الاستجلائية الاولى نحو التعريف اللغوي للنسب وهي القرابة وفي الاصطلاح هو علم تعرف به انساب الناس والغرض منه الاحتراز عن الخطأ في نسب الشخص .. وقد اعتنى العربي في دقة سلسلة نسبه .. لذا جاءت شجرة الانساب متوارثة بالدقة والتمحيص والثقة

حيث يشير باحثنا الى الذاكرة التاريخية للنسابة العرب الاوائل منهم هشام بن محمد السائب الكعبي الذي صنف له كتباً في هذا المضمار منها (الجمهرة) , الوجيز ، الفريد ، الملوكي) ثم كتاب الانساب لابن هشام وكتاب انساب الشعراء لابي جعفر البغدادي وكتاب انساب قريش لابي بكار القريشي وكتاب الانساب للسمعاني ..

وهنا يتناول تاريخ بني اسد كقبيلة عربية معاصرة لها شأن في العصرين الجاهلي والاسلامي . فهو البادئ بالتعريف القبلي والرابط الجامع شملها ورمزهم وعلاماتهم المميزة حتى يصلهم الى جدي العرب (قحطان وعدنان) وبنو اسد من القبائل العدنانية العربية وجدهم اسد بن خزيمة … لهم مواضع وبواطن في ارجاء الجزيرة العربية في بواديها وجبالها لهم لهجاتهم والمعروفة نخوتهم بـ (اولاد عامر) و (اخوة عامر) موضحاً مديات علاقاتهم الاجتماعية مع القبائل الاخرى , كندة , قريش والمناذرة والغساسنة وطي وغيرهم كانت قائمة على التحالفات قبل الاسلام …

ويورد الكتاب قصيدة مدح لهذه القبيلة منها هذه الابيات ..

طابت عزائقه فطاب مديحها

وتطأطأت لفخاره العلياء

فعرائق أسدية ومناســــــب

وضربة ومراتب شمــــــاء

فهم بنو أسد الفتى ابن خزيمة

مهد الانام المعشر النجباء

 ولقد كثر في هذه القبيلة اصحاب الحكمة والبلاغة والشعر والادب والوجاهة وكان هنالك الشاعر الحكيم الكميت في العصر الاسلامي الذي اكثر الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وسلم في مدحه والدعـــاء له …

قال نصر بن مزاحم المنقري .. انه رأى الرسول العظيم محمد ” ?” في المنام وبين يديه رجل ينشده ..

من لقلب متيم مستهام

قال فسألت عنه فقيل لي : هذا الكميت بن زيد الاسدي .

قال : فجعل النبي محمد ” ? ” يقول جزاك الله خيراً واثنى عليه .

وبعد ان امضينا اوقات غناء معرفية عن هذه القبيلة وعمقها العدناني في النسب فقبيلة اسد بن خزيمة من الولادة الابراهيمية والسلالة الاسماعيلية والجذم المعدي .

–              والغار المضري والشعب الخندقي والانف الخزيمي الذي نزهه الله سبحانه وتعالى من الشكوك وطهره من الريب والعيون يتناول باحثنا في محطته الثانية فترة تأسيس الامارة المزيدية في مدينة الحلة واعلامها والعوائل الحلية الاسدية الاصل ادارة ومهنة ومواقع اجتماعية ..

فلقد وثق لهذه القبيلة دورها المتميز في مقارعة ومجاهدة التتر المغول والسلاجقة والعثمانيين والانكليز كما عرفت قبيلة عربية بدوية تأبى الضيم والذل والتسلط الاجنبي … وظهر فيها الادباء والشعراء ورجال العلم والفقه والسياسة والقادة والتجار …

وجاء انبثاق الامارة المزيدية الاسدية في القرن الرابع الهجري حتى افولها عام 558 هجرية بتولي ثمانية امراء لها هم ..

{ الامير سند الدولة علي بن مزيد

{ نور الدولة دبيس

{ بهاء الدولة منصور بن دبيس

{ سيف الدولة صدقة بن منصور

{ نور الدولة دبيس بن صدقة

{ صدقة الثاني بن دبيس

{ محمد بن دبيس

{ علي بن دبيس

هنالك ارجوزة جميلة للعلامة الباحث حسين علي محفوظ ( بيضة البلد في نسب بني اسد ) يوردها الباحث مطلعها ..

هم لسان مضر ولا عجب

 فأنهم لا ريب فصـــح العرب

من مضر الحمراء في الانساب

ومن ذرى عدنان في الاحساب

هم عرانين اجا وســـــــلمى

هم الجبال ادباً وعلمــــــــا

من اعلامهم :

{ آل النما

{ بنو طريق

{ الشهاب الشاغوري

{ العلقمي

{ ابن الصائغ

{ السبوري

{ الشيخ المفيد

{ ابن قاضي شهية

ومن العوائل الاسدية الاصيلة التي يوردها الباحث في محافظة بابل (الحلة واطرافها) والتي زادت على 60 عائلة والمشهود لها بالمواقف والقيم والاصول والارجحية الاجتماعية والثقافية والعلمية والفقهية والادبية منها ..

{ آل الاحباب

{ آل الجزائري

{ آل الجلاد

{ آل الخفاف

{ آل شوكة

{ آل عوض

{ آل المعمار. افتخر ان اكون هنا من نسلها ..

{ آل الطريحي

{ آل الطحان

{ آل شعلان الجوهر

{ آل القيم

{ آل المطيري

{ آل رجب .

–              وآخرين من العوائل التي انجبت الكثير من عرفت مآثرهم وخدماتهم الوطنية والاجتماعية للوطن ومجد الامة ..

من جواهر المعرفة

كتب المصحف الشريف وضبط على مايوافق راوية حفص بن سليمان ابن المغيرة الاسدي الكوفي

لعبت قبيلة بني اسد دورا مهما في الحياة الاسلامية فمنهم من كان من صحابة رسول الله محمد ” ? ” ومنهم من حفظة القرآن الكريم وقادة الجيوش الاسلامية ومنهم الشعراء الاماجد الذين سطروا ملاحم اعمامهم .. قال الرسول الكريم “?” عندما سئل عن مضر فقال: (كنانة جمجمتها وفيها العينان واسد لسانها وتميم كاهلها ) .

وقال الدكتور جواد علي في كتابه المفصل ( القبائل تميم وقيس واسد هي من القبائل التي اكثر علماء العربية اخذ اللغة عنها .

كان لهذه القبيلة الدور الريادي في معركة الطف ونصرتها سيد  الشهداء وسيد شباب اهل الجنة الامام الحسين بن علي عليهما افضل السلام وان يكون الشهيد المجاهد حبيب بن مظاهر الاسدي في مرقده جوار مرقد الامام الحسين عليه السلام فخراً لكل الاسديين …

كان امتداد الامارة المزيدية الاسدية قد وصل حتى مناطق الناصرية في الجبايش ..

–              ركضة طويريج الشهيرة من التسميات التي اطلقت عليها بداية ركضة بني اسد لنصرة الامام الحسين عليه السلام في واقعة الطف .. وهما اثنتان  الاولى تنطلق مساء ليلة التاسع من عاشوراء في مدينة الهندية (طويريج) بمشاركة جماهيرية غفيرة .. والثانية تنطلق ظهر العاشر من محرم (عاشوراء) من قنطرة السلام باتجاه مرقدي الامامين الحسين والعباس عليهما افضل السلام تعزية بهذا المصاب الجلل وبمشاركة مليونية محلية وعربية ودوليـــــة ..

وهكذا يكون استاذنا عبد الكريم جواد الاسدي .. العين الصافية والقلب الصادق والعقل النير والكنز المتدفق في ارتسام هذه الصورة النقية لقبيلته وابنائها البررة وسجاياهم كي يكونوا حظوة مأثرية مباركة يقتدى بها من لدن الاجيال القادمة قولاً وفعلاً وتضحية ووفاءاً خالداً ..

–              ولنا وقفة وفائية مع الدكتور اسعد محمد علي النجار جامعة بابل في تقريظة هذا الكتاب بأنشاده …

هذا كتاب روضة في المــورد

اخباره نحوي تروح وتغتدي

وحوادث الايام فيه قد علت

فيها حكايات بطون الأمــــد

عنوانه زاد ورحلتـه مضت

تحكي لنا اخبار آل الاســـد

هم بنو خزيمة من مضـــر

الجود والوفاء منهم يبتـــدي

وجدهم عدنان يعلو اسمه

انعم به من نسـب ومولــــــد

مشاركة