رحلة الجصاني على مدى خمسة عقود

646

رحلة الجصاني على مدى خمسة عقود

بغداد – سناء الطالقاني

كتاب ” شهادات وتاريخ ورؤى في الثقافة والسياسة والحياة” للكاتب العراقي رواء الجصاني، وكما عبر عنه المؤلف في المقدمة ان الكتاب معرّف في عنوانه، ولكن يبدو لي ايضا انه جامع للحقائق، الحقيقة لدى الكاتب لا تعتمد على الحجة فقط بقدر اعتمادها ايضا على المعلومة الموثقة زمانكيا من خلال الشهادات والعلائق . كان الكاتب قد قدم صورا حية نابضة بالصدق بين السيرة الذاتية والتوثيق والسرد ورصد مظاهر هذا التحول عبر مسارات متنوعة ( تاريخيا وجغرافيا) و أمينا  في تسجيل الشهادات والاحداث لفترة تمتد اكثر من خمسة عقود. وفي جوهره يعني ايضا الوفاء لاناس ارتبط بهم عبر منعطفات سياسية هامة داخل وخارج الوطن.  يحلو للكاتب  ان يطلق على هذا الكتاب كما ذكر في مقدمة هذا الكتاب على انه  ( على ضفاف الذكريات) أراه مصيبا في هذا من مدلول انه سفر مجيد وسجل حافل لقصص الحياة بمختلف تنوعاتها ودروبها المتعرجة تجمع الق ( تاريخ الحركة الطلابية المجيدة )  والعمل في جريدة طريق الشعب والعمل  في منظمات الخارج عبر بلدان عدة ( موسكو والوطن وسوريا وفي  براغ – التي لا زال مقيما فيها )  تعكس وكما اعرفه انه كادر طلابي و حزبي معروفة  معروفة وطنيا وعالميا سيعطي لك انطباعا انها احداث ومسارات غير عادية فيها الجديد والعميق وفي نفس الوقت هو الصدق  والوفاء لشخصيات ثقافية وسياسية كانت تشكل رافدا حيويا في  حياته وفي معارك الحياة السياسية والثقافية   رفيعة المستوى وردت في الفصل الثاني من الكتاب ( شهداء وراحلون عراقيون) في الذاكرة. هذا الكتاب لا يعتبر سيرة ذاتية بل سيرته عبر الأشخاص والأمكنة انه تاريخ متحرك يطارد خيوط هذه العلائق ( للأشخاص والاحداث ) وبالاخص اذا عرفنا مكانة هذا الكاتب اجتماعيا وسياسيا وثقافيا شكل رمزا والقدوة دون تكلف لتظهر شخصيته الحقيقية جامعة همها دوما نحو الاخر والعام ومسار الحدث بعيدا عن الاضواء والضجيج . خدمة للقضايا العامة دون تردد. احد عشر فصلا تضمن الكتاب حسب ما استدعته ذاكرة صاحبها والوثائق التي يمتلكها والصور ( التي تستحق أفراد تفصيل اكبر لقيمتها ) والمدونات لشخصيات هامة  واحداث وفي هذا الكتاب ايضا كثف رؤيته لهذا الحدث او ذاك ليستكمل فيه محاولاته الدؤوبة لإعطاء رأيه في قضايا خلافية ومعقدة لما يدور في العراق. لقد تخلى الكاتب في هذا الكتاب عن طابع المذكرات الى فكرة أوسع سيرة وشهادات ورؤيا مما منحه فضاءات ارحب للمعلومة والصورة أكسب هذا الكتاب  قيمة معرفية وانجاز بحثي يرفد المكتبة العراقية والعربية بالمعرفة. وقد وعدنا الكاتب رواء الجصاني / هناك جزء لاحق من هذا الكتاب قريبا ، اثار في نفوسنا الغبطة لنستكمل معه مساره المفتوح.

مشاركة