رئيس يوفنتوس يجدد ثقته ببراءة كونتي

 

{ روما – وكالات: جدد أندريا أجنيلي رئيس نادي يوفنتوس حامل لقب الدوري الإيطالي ثقته في براءة أنطونيو كونتي المدير الفني لفريق “السيدة العجوز” من الاتهامات التي طالته بالضلوع في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات “كالتشوسكوميسي”. وأصدرت محكمة التحكيم الرياضي في إيطاليا الجمعة الماضية قرارا يقضي بتخفيض إيقاف كونتي من 10 إلى 4 أشهر بعد فضيحة المراهنات على المباريات التي تهز إيطاليا منذ عام ونصف العام، على أن ينتهي في 8 كانون الأول. وكانت اللجنة التأديبية في الاتحاد الإيطالي قد عاقبت كونتي بالإيقاف 10 أشهر حتى حزيران 2013، ثم تأكدت هذه العقوبة في استئناف أول في آب الماضي، وذلك لعدم تبليغه عن التلاعب بالنتائج في إطار فضيحة المراهنات، والقضية تتعلق بإخفاء معلومات عن التلاعب بمباراتين لسيينا مع فريقي نوفارا والبينوليفيه من الدرجة الثانية في موسم 2010-2011 حين كان يتولى تدريب هذا الفريق. ويثبت قرار المحكمة تهمة عدم رفض الفساد المنسوبة إلى كونتي، وتم تخفيض العقوبة لأن المباراة بين البينوليفيه وسيينا هي الوحيدة التي أخذت في الاعتبار، فيما تم إسقاط التهم المتعلقة بمباراة فريقه السابق سيينا مع نوفارا. وجدد أجنيلي في بيان رسمي ثقته في براءة كونتي قائلا: “مازالت وجهة نظري ورأيي بشأن هذه القضية لم تتغير، كونتي بريء، ومستحيل أن يكون مذنباَ، ونحن في يوفنتوس ننتظر عودة مدربنا ومواصلة عمله اليومي مع الفريق، وذلك بعد كل ما تم نشره وبثه عن هذه القضية”. وأردف رئيس نادي يوفنتوس قائلا: “يجب أن تعيد مؤسسات الرياضة في إيطاليا النظر في العقوبات التي غالبا ما تكون طويلة خاصة خلال السنوات القليلة الماضية والتي أدت إلى تهديد كبير للعدالة، وأتمنى أن يتم الرد على النداء حتى لا يتكرر ذلك في المستقبل”. ويقود كونتي الفريق بعد إقرار العقوبة عليه من خارج الملعب، وترك المهمة لمساعدة كارييرا الذي ينفذ تعليمات كونتي. من جانب آخر، أعلن الاتحاد الباكستاني لكرة القدم اول امس السبت ان منتخب بلاده سيخوض مباراتين وديتين ضد ضيفه الفلسطيني على أمل إحياء الرياضية الدولية في هذا البلد الاكثر تضررا من اعمال العنف لحركة طالبان والقاعدة. ولا يأتي الرياضيون الدولين إلى باكستان منذ الهجوم المأساوي على حافلة المنتخب السريلانكي للكريكت والتي اودت بحياة ثمانية باكستانيين واصابة سبعة لاعبين والمدرب مساعد لسريلانكا في آذار 2009 في لاهور. وقال الامين العام للاتحاد الباكستاني احمد لودهي “نحن سعداء جدا لدعوة فلسطين لخوض مباراتين وديتين في 14 و18 تشرين الاول على أمل أن تكون هذه الجولة بمثابة رسالة جيدة إلى العالم لإظهار أن باكستان مستعدة لاستضافة الرياضيين الدوليين بأمان”.

مشاركة