رئيس مجلس ديالى: المخدرات وراء إغلاق معبر سومار مندلي مع إيران

197

الدايني  تدعو إلى حملة وطنية لترميم وتأهيل الطرق الإستراتيجية

رئيس مجلس ديالى: المخدرات وراء إغلاق معبر سومار مندلي مع إيران

ديالى ــ سلام الشمري

كشف رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني، أن تدفق المخدرات كان السبب الأساسي وراء إغلاق معبر سومار –  مندلي الحدودي مع إيران.

وقال الدايني  لـ ( الزمان ) امس إن  (السبب الأساسي لإغلاق معبر سومار- مندلي الحدودي مع ايران شرق ديالى هو وجود معلومات بنسبة عالية من المصداقية تتحدث عن تدفق عدة انواع من المخدرات إلى الأراضي العراقية عبر هذا المنفذ ) ، لافتا إلى  ( تورط عدة أطراف بذلك ). واضاف الدايني ، ان  ( مجلس ديالى داعم لفكرة اغلاق المعبر حاليا لحين تصويب عمله بشكل صحيح، ومعالجة كل السلبيات الموجودة، ومنها ابعاد ايدي القوى المتنفذة ومنع تحوله الى نافذة لدخول المواد الممنوعة إلى العراق ).

واكدت النائب  عن محافظة ديالى ناهدة الدايني ، بان احصائية ضحايا طرق الموت في ديالى تتجاوز ما يسقط برصاص الارهاب بخمسة اضعاف.

وقالت الدايني  لــ (الزمان) ، إن (احصائية ضحايا طرق الموت في ديالى  والتي ابرزها “كركوك- بغداد” المار بناحية العظيم تجاوز ما يسقط برصاص الارهاب بخمسة اضعاف) . وأضافت الدايني ، أن  (الاحصائية تشير الى حجم المأساة الانسانية في ديالى بسبب طرق تحولت الى كمائن موت وهي تسبب بين فترة واخرى بفاجعة انسانية يذهب ضحيتها بعض الاحيان اسرة كاملة بسبب عدم ترميم وتأهيل الطرق ) . ودعت الدايني الى  ( حملة وطنية لترميم وتأهيل طرق ديالى الاستراتيجية والتي تشكل حصة الاسد في حوادث السير السنوية) .

واتهمت النائب عن محافظة ديالى، ناهدة الدايني ، قوى سياسية متنفذة بالوقوف وراء فشل الاستثمار في المحافظة. وقالت الدايني   لـ ( الزمان )، إن ( اكثر من 80 مشروعا استثماريا على مستوى الاسكان والسياحة والزراعة في المحافظة، مركونة على جدول أعمال هيأة الاستثمار من دون تفعيل )  ، مبينة أن (  قوى سياسية متنفذة تفرض اتاوات على المستثمرين، فضلا عن البيروقراطية المتبعة في استحصال الموافقات بالمؤسسات الحكومية ).

وأضافت  الدايني ، أن  ( ديالى لن تنهض الا من خلال الاستثمار الذي يوفر فرص عمل كبيرة ويحرك اقتصادها، وبخلاف ذلك ستبقى الاوضاع على حالها وتزداد سوءا مع ارتفاع معدلات الفقر والبطالة ).

وأصدرت اللجنة العليا للتعيينات في محافظة ديالى، تعليمات مشددة حول ملف التعيينات المزمع اعلانها خلال الفترة المقبلة. وقال رئيس لجنة التعيينات العليا في ديالى عبدالله الحيالي  لــ ( الزمان ) ، ان  ( اللجان الفرعية مستمرة في عملها لحسم ملفات تدقيق الاسماء المتقدمة للتعيينات في دوائر الصحة والتربية وديوان المحافظة والتي بلغت اكثر من 90 الف متقدم في حين ان اجمالي الوظائف المتوفرة هي قرابة الـ 1200 درجة). وأضاف الحيالي ، ان ( اللجنة اصدرت تعليمات مشددة حيال من يحاول ابتزاز المتقدمين والادعاء بقدرته على توفير درجات وظيفية في محاولة لإيهامهم واستدراجهم لأخذ الاموال ) ،  مؤكدا على  (ضرورة الابلاغ الفوري عنهم من اجل اتخاذ كافة الاجراءات القانونية ) . وأشار الحيالي الى ان  ( التعيينات في ديالى تجري وفق الضوابط والتعليمات )  محذرا من  ( محاولة البعض ابتزاز المتقدمين للتعيينات للحصول على اموال داعيا للإبلاغ عنهم فورا ) . الى ذلك انتقدت عضو مجلس محافظة ديالى نجاة الطائي ، زيارة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي للمحافظة من دون أن يلتقي بحكومتها المحلية، معتبرة أنه دخل ديالى “من الشباك”. وقالت الطائي لــ (الزمان) ، كنا نتأمل بزيارة رئيس مجلس الوزراء    ، ان  ( يُعلم الحكومة المحلية بزيارته الميمونة ، حيث كنا نرغب إخباره بمطالبنا الكثيرة التي تخص محافظتنا المنكوبة وإنصافها أســــوةً بالمحافظات الاخرى ) .

وتساءلت  الطائي ، ( أيخشى  رئيس الوزراء سماع ما يعجــــز عن تحقيقه ؟  دخل المحافظة من شباكها وليس من بابها كما هو متعارف عليه بالعرف) .

مشاركة