رئيس حكومة كردستان يلتقي الرئاسات الثلاث في بغداد

340

نائب كردي : الزيارة تناقش تشكيل لجان مشتركة لحل المشاكل العالقة

رئيس حكومة كردستان يلتقي الرئاسات الثلاث في بغداد

بغداد – عبد اللطيف الموسوي

ألتقى رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور البارزاني والوفد المرافق له في بغداد امس بالرئاسات الثلاث غداة انعقاد اول اجتماع لحكومة الاقليم الجديدة، في اشارة واضحة لرغبة اربيل بحل جميع المشاكل العالقة مع الحكومة المركزية. ووصل البارزاني الى بغداد امس  في اول زيارة له منذ ان تولى منصبه رسمياً قبل اقل من اسبوع.واستقبل رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي رئيس حكومة الاقليم والوفد المرافق ، بحسب بيان مقتضب للمكتب الإعلامي لعبد المهدي لم يدل بتفاصيل. وكان عبد المهدي قد اجرى مساء اول امس اتصالا هاتفيا مع البارزاني، ابدى خلاله رغبته بحل جميع المشاكل العالقة بين بغداد وأربيل بأسرع وقت.وقال بيان لحكومة كردستان أن عبد المهدي قدم تهنئته للبارزاني بمناسبة انتخابه رئيسا لحكومة الاقليم وتشكيل الحكومة وأكد خلال الاتصال (رغبته ببدء المباحثات باسرع وقت لحل جميع المسائل العالقة)، داعياً الى (تكاتف جهود الطرفين من اجل مصلحة اقليم كردستان وعموم العراق لخدمة المواطنين).كما استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح في قصر السلام ببغداد امس مسرور البارزاني والوفد المرافق له، وجرى تأكيد (أهمية تنسيق الرؤى المشتركة واعتماد لغة الحوار البنّاء لحل جميع القضايا العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم وفقاً للدستور والمصلحة الوطنية وتحقيق العدالة). من جهته اكد الوفد الكردي (رغبة حكومة الاقليم بتكثيف الحوارات والاحتكام الى الدستور، بما يضمن تحقيق المصالح المشتركة ويعزز العلاقات الأخوية).  وانهى البارزاني لقاءاته في بغداد امس بلقاء رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وبحث معه جملة من القضايا التي تخص العلاقات والملفات العالقة. وضم الوفد نائب رئيس حكومة الاقليم قوباد الطالباني ووزراء الداخلية ريبر احمد، والمالية والاقتصاد آوات شيخ جناب، والعدل فرست احمد، وشؤون البيشمركة شورش اسماعيل، بالإضافة الى رئيس ديوان رئاسة الاقليم فوزي حريري.وكان البارزاني قد اكد في اول كلمة له بعد تسنمه مهامه رئيسا لوزراء الاقليم أن زيارته لبغداد تهدف لإظهار حسن النوايا نحو حسم جميع الخلافات المعلقة بين الجانبين. واضاف إنه يريد (بناء علاقة راسخة ومستقرة مع بغداد) مشددا على  أن (ذلك سيكون من اولويات برنامج حكومته).وكشف نائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني عن ان زيارة الوفد الكردي تهدف الى مناقشة تشكيل لجان مشتركة لحل المشاكل العالقة بين الجانبين من بينها ملفات النفط والغاز والقوات المسلحة وكركوك.

وقال جمال محمد في تصريح امس ان (زيارة رئيس حكومة الاقليم هي امتداد لزيارة رئيس الاقليم نيجرفان البارزاني قبل اسابيع الى بغداد)، مضيفا ان (هذه الزيارة خطوة ايجابية مهمة لاظهار النوايا الحسنة بغية حل المشاكل العالقة بين الاقليم والمركز).واضاف ان (الزيارة تهدف للتباحث مع الرئاسات الثلاث في حل المشاكل العالقة وتشكيل لجان مشتركة لحل تلك المشاكل وابرزها مشكلة النفط والغاز والقوات المسلحة وكركوك)، منوها الى ان (حل المشاكل بشكل جذري في زيارة واحدة امر مستحيل لكن الزيارة الاولى لحكومة الاقليم الجديدة ستكون البداية لوضع الاطر الفعلية لحل المشاكل واظهار الرغبة وحسن النية لتحقيق ذلك خطوة بعد اخرى).ولفت محمد الى ان (تشريع قانون النفط والغاز والالتزام بالدستور والقوانين النافذة التي تنظم العلاقة بين الاقليم والمركز وحل مشاكل المناطق المتنازع عليها ومن بينها كركوك جميعها خطوات واجبة لطي صفحة الخلافات والانتقال لمرحلة جديدة تصب بخدمة الشعب والبلد).

مشاركة