رئيس الوزراء يلتقي خامنئي ولاريجاني بختام زيارته لطهران

352

رئيس الوزراء يلتقي خامنئي ولاريجاني بختام زيارته لطهران
إتفاقيات جديدة في مجالات الصناعة والتجارة
طهران – رزاق نامقي
توصل العراق وإيران إلى اتفاقيات جديدة في مجالات الصناعة والتجارة تمهيدا لإقامة شركات مشتركة للفولاذ والصلب والأنابيب وفتح خط لإنتاج المولدات الكهربائية بطاقة 15 ألف مولد، فيما أكدت إيران أن وفدا من وزارة التجارة العراقية سيزور إيران خلال الأيام المقبلة لإعداد مسودة نهائية للاتفاقية.
ونقلت وكالة الإنباء الإيرانية عن وزير الصناعة والمناجم والتجارة الإيراني مهدي غضنفري قوله إنه اجتمع (بثلاثة وزراء عراقيين هم التخطيط علي يوسف الشكري والصناعة والمعادن احمد ناصر الكربولي والتجارة خير الله حسن بابكر)، مؤكدا انه (توصل معهم إلى اتفاقيات جديدة لتعزيز التعاون بين البلدين).
فيما أكد المرشد الايراني الاعلى علي خامنئي، امس ان عقد القمة العربية في بغداد وضع العراق في طليعة العرب ومثلت انجازا لاظهار قوة العراق وقدراته، فيما اعرب رئيس الوزراء نوري المالكي عن امله بأن يشهد التعاون بين البلدين مزيدا من التطور في المجالات كافة. وقال خامنئي في تصريحات خلال استقباله المالكي في طهران امس ونقلتها الوكالة الإيرانية الرسمية للانباء إن (انعقاد القمة العربية في بغداد يمثل السبيل لإظهار قوة العراق وقدراته كما وضعت العراق في رأس الجامعة العربية ورئيس الحكومة العراقية رئيسا للجامعة العربية)، مضيفا أن (هذا حدث بالرغم من محاولة بعض الاطراف بأن يقف العراق خارج العالم العربي).
وعد خامنئي (البعض لايروق له أن يشاهد العراق قويا)، ولفت إلى أن (القوة المتنامية للعراق في العالم العربي والمنطقة هي من دواعي سرور الجمهورية الاسلامية).
واوضح خامنئي ان (قوة اي بلد تأتي من خلال توفير بعض عناصر القوه واهمها التطور العلمي والبناء والاعمار وتقديم الخدمات الي ابناء الشعب)، داعيا (المثقفين والاكاديميين العراقيين الي العمل لتحقيق نهضه علمية توفر افضل الظروف لتقديم الخدمات لابناء الشعب العراقي كافة، من خلال الاستلهام من التجربة الايرانية الناجحة). من جانبه اعرب المالكي عن امله بأن يشهد التعاون بين البلدين مزيدا من التطور في المجالات كافة.
واكد أن (العلاقات بين العراق وايران في تطور متواصل)، معربا عن (ارتياحه للاجتماع بخامنئي). الى ذلك بحث المالكي مع رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني امس التعاون البرلماني وسبل تعزيزه من خلال تبادل الزيارات بين المسؤولين في البلدين. واكد المالكي حسب بيان حكومي (ضرورة عقد اللقاءات الثنائية بين وزراء التخطيط والصناعة والتجارة مع نظرائهم الايرانيين والبحث في ايجاد السبل الكفيلة في الاسراع بتنفيذ الاتفاقات الموقعة بين البلدين).
من جهة أخرى أكدت القائمة العراقية رفضها التدخل الإيراني في الشأن العراقي ووصفت زيارة المالكي إلى طهران بأنها (محاولة لضمان دعم إيران لبقائه في موقعه).
وقال النائب نبيل حربو في تصريحات امس ان (جميع القوى السياسية تدرك أبعاد هذا التدخل في شؤوننا الداخلية، وفي ظل استمرار الأزمة السياسية الحالية وبعد صدور دعوات لسحب الثقة عن المالكي تأتي زيارته إلى طهران للحصول على مزيد من الدعم للبقاء في السلطة بعد أن أعلن معظم حلفائه مؤخراً رغبتهم في إجراء تغييرات جديدة).
وقال ممثل العراقية في الولايات المتحدة ايهم السامرائي ان (زيارة المالكي الى طهران في الوقت الذي تمر فيه البلاد بأزمة سياسية متجذرة تثير تساؤلات عدة في حين حصل اجماع شمل كل الأطياف السياسية ومكونات المجتمع العراقي على الرأي بأن السبب الرئيس لهذه الأزمات يعود الى سياسة التفرد بالسلطة والدكتاتورية التي ينتهجها رئيس الوزراء ومن لف حوله من زملائه).
/4/2012 Issue 4182 – Date 24 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4182 التاريخ 24»4»2012
AZQ01