رئيس الوزراء المصري لـ الزمان نحتاج حلفاء لا وسطاء لحل مشكلة السد الأثيوبي


رئيس الوزراء المصري لـ الزمان نحتاج حلفاء لا وسطاء لحل مشكلة السد الأثيوبي
القاهرة ــ مصطفى عمارة
اكد ابراهيم محلب رئيس الوزراء المصري ل الزمان ان مصر تحتاج الي حلفاء وليس وسطاء لحل الازمة مع اثيوبيا فيما يتعلق بمشكلة سد النهضة.
واضاف محاب في تصريحه ان هناك اشارات ايجابية صدرت من جميع الاطراف الخاصة بالازمة . واكد محلب امس في افتتاح منتدى الاعلام العربي الثالث عشر في دبي انه لن يكون هناك عودة الى الوراء في مصر التي قال انها تواجه تحالف الارهاب والفشل .
وقال محلب في الكلمة الافتتاحية للمنتدى الذي يشارك فيه مئات الاعلاميين من العالم العربي استغرق الأمر في مصر تضحيات عظيمة من أجل عودة الروح ثم عودة الوعي في اشارة الى اسقاط حكم حسني مبارك ومن ثم عزل محمد مرسي. وقال ان مصر تواجه اليوم ثورة مضادة من تحالف الإرهاب والفشل الا انه اكد سنمضي كما مضينا من قبل.. لا تردد ولا انكسار.. لا ارتباك في خطوة واحدة، ولا عودة نهائيا الى الوراء . كما اعتبر رئيس الوزراء المصري ان بلاده تحملت الكثير من أجل أمتنا عبر قرون طويلة، وهى الآن صامدة وقادرة على تحمل مسؤولياتها من جديد . وفي اشارة ضمنية الى دول الخليج، لاسيما الامارات التي تستضيف المنتدى والتي دعمت بقوة الادارة العسكرية التي اطاحت بالرئيس الاخواني محمد مرسي، قال محلب لن ننسى أبدا تلك الأيادى الصديقة التي امتدت إلينا بالتأييد والمساندة وستذكر شعوبنا على الدوام أننا اخترنا أن نكون في الجانب الصحيح من التاريخ .
ويستمر المنتدى حتى مساء الاربعاء، وهو يتضمن خصوصا توزيع جوائز الصحافة العربية. واطلقت دبي من خلال نادي الصحافة عام 2001 منتدى الاعلام العربي الذي تحول عبر السنين الى اكبر تجمع سنوي للاعلاميين العرب. من جانبها كشفت مصادر مسئولة بوزارة الري ان وزير الري ابلغ مسئول ملف المياه بالخارجية الامريكية ومبعوث الاتحاد الاوروبي عند لقائه معهما تمسك مصر بوجود لجنة دولية لمتابعة تنفيذ توصيات اللجنة الثلاثية حول سد النهضة الاثيوبي وأن تضم اللجنة خبراء دوليين ذوى مرجعية علمية، وأن يتم تحديد الهدف من إنشائها، والتى من بينها أن تكون مسؤولة عن مراجعة كافة الدراسات الخاصة بالسد المقدمة من الجانب الإثيوبى، وعدم اقتصارها على الدراسات البيئية والاجتماعية كما أراد الوزير الإثيوبى، حيث أصر الجانب المصرى فى المفاوضات أن تكون الدراسات شاملة معاملات الأمان للسد بالحجم الذى أعلنته حكومة أديس أبابا، وأيضا دراسات الجدوى الاقتصادية للسد لتحديد حجم، وقيمة العوائد الاقتصادية على دولتى المصب مصر والسودان ، والمشروعات المطلوب تنفيذها لتقليل الآثار السلبية لبناء السد، وذلك تنفيذا لتوصيات اللجنة الثلاثية الدولية.
AZP01