رئيس الوزراء الفلسطيني يشيد بمقاطعة العراق لمؤتمر صفقة القرن

220

أشتية يجري في بغداد مباحثات مع كبار المسؤولين

رئيس الوزراء الفلسطيني يشيد بمقاطعة العراق لمؤتمر صفقة القرن

بغداد – عبد اللطيف الموسوي

اشاد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية برفض العراق لصفقة القرن ومقاطعته لمؤتمر البحرين الذي عقد مؤخرا في المنامة.

ووصل أشتية الى بغداد  امس على رأس وفد رفيع في زيارة رسمية التقى خلالها الرئاسات الثلاث وكبار المسؤولين واجرى معهم مباحثات لتعزيز التعاون بين البلدين.وقال اشتية خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إن (وحدة العراق سند ليس لفلسطين فحسب بل للامة العربية جميعا)، مشيدا بـ(جهود العراق في نزع فتيل الازمة بالمنطقة).وأضاف (لقد وجدت لدى عبد المهدي الدعم من اهلنا في العراق)، مضيفا (ونحن نشيد بموقف العراق المتمثل بمقاطعة مؤتمر صفقة القرن). من جهته جدد عبد المهدي رفض العراق لأي مشروع استيطاني في المنطقة، مشيرا الى ان العراق واجه صفقة القرن بشكل مشرف.وقال خلال المؤتمر أن (موقف العراق ثابت من القضية الفلسطينية)، مؤكدا إن (العراق يرفض اي مشروع استيطاني في المنطقة).ورأى عبد المهدي أنه (تمت مواجهة صفقة القرن بشكل مشرف، ومن أراد تمريرها أصبح في شك من إمكانية تحقيقها)، مضيفاً أن (قضية فلسطين قضيتنا ونقف مع الشعب الفلسطيني دون أي شروط أو تحفظ). وبشأن المباحثات بين الجانبين قال (اجتمعنا مع الوفد الفلسطيني وبحثنا في شتى المجالات الصناعية والاقتصادية والتجارية). بدوره قال السفير الفلسطيني  لدى أحمد عقل ان زيارة رئيس الوزراء الفلسطيني الى بغداد(تأتي لبحث القضية الفلسطينية وملف الشراكة الاقتصادية والتعاون المشترك بين البلدين في كافة المجالات بينها الزراعة).

وأضاف عقل في تصريح امس ان (هذه الزيارة تهدف لتطوير مذكرات التفاهم المبرمة بين الجانبين) ومضى قائلا انها (زيارة مهمة وستضع أسسا قوية ومتينة للعلاقات العراقية الفلسطينية المستقبلية). واستقبل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي امس الاثنين رئيس الوزراء الفلسطيني والوفد الوزاري المرافق له، بحسب بيان للمكتب الاعلامي لرئيس مجلس النواب . من جهة اخرى اكد وزير الخارجية محمد علي الحكيم ونظيره المصري سامح شكري خلال اتصال هاتفي أهمية حل الأزمات التي تتعرض إليها المنطقة بالطرق السلمية.وقال بيان لمكتب الحكيم ان الاخيرتلقى اتصالاً هاتفياً من شكري (جرى خلاله بحث العلاقات الثنائية، والتعاون بين بغداد والقاهرة خدمة لمصالح الشعبين الشقيقين، كما بحثا القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك) مضيفا ان الجانبين أكدا(أهمية حلحلة الأزمات التي تتعرض لها المنطقة بالطرق السلمية، واعتماد الحوار بين أطراف الخلاف حفاظاً على الاستقرار في هذه المنطقة الحساسة من العالم).

وفي بروكسل وصفت مفوضة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوربي فيديريكا موغيريني زيارتها الى بغداد والكويت بالمهمة .

وقالت في مؤتمر صحفي امس على هامش اجتماع وزراء خارجية الاتحاد انها (وجدت حرصا من الجميع على تفادي ازمة في المنطقة).

تفاصيل ص 5

مشاركة