رئيس الوزراء السوري المنشق يعرض ترؤسه حكومة منفى بموافقة الثوار


رئيس الوزراء السوري المنشق يعرض ترؤسه حكومة منفى بموافقة الثوار
القوات النظامية تقطع إمدادات الجيش الحر في حي صلاح الدين بحلب
موسكو ــ بيروت ـ الزمان ـ أ.ف.ب قال محمد العطري المتحدث باسم رئيس الوزراء السوري المنشق رياض حجاب، امس إن حجاب قد يصبح رئيساً للحكومة في المنفى أو رئيساً لحكومة انتقالية وهذا أمر يقرره الثوار . وقال العطري في مقابلة مع قناة روسيا اليوم إن حجاب قد يكون رئيس حكومة في المنفى أو رئيس حكومة انتقالية، وهذا الأمر يقرره الثوار في الداخل. وهم سيقولون نعم لرياض حجاب، نعم لهذا الرجل النظيف الذي لم تتلطخ يداه بدماء أي سوري . وأضاف أن سجل حجاب حافل بالخدمات والتعاون في سوريا، وهو شخص وطني بامتياز بغض النظر عن إنه كان منتميا إلى حزب البعث. ومن المعروف أنه لا يمكن لأي أحد في سوريا إلا أن ينضم إلى هذا الحزب .
وأشار إلى أن حجاب موجود الآن في دولة مجاورة وهو بصحة جيدة، وكان قد غادر البلاد برفقة 40 شخصاً. وقال إن من يحكم القرار السياسي في سوريا هي الأجهزة الأمنية، وهي التي تنسق مع الجانب الروسي وغيره. أما الوزراء ورئيس الحكومة فهم عبارة عن واجهة سياسية فقط. كما ان الدولة السورية هي دولة أمنية بامتياز . وقد أعلن أمس في دمشق عن إقالة حجاب الذي ذكرت مصادر أنه انشق وفر إلى العاصمة الأردنية عمان. قطعت القوات النظامية امس خطوط الامداد على الجيش الحر في حي صلاح الدين بحلب. في وقت تواصلت الاستغاثات من داخل الحي محذرة من مذبحة جديدة مطالبة بالدوية للجرحى والاطفال والمسنين الذين يعانون مع نقص الاغذية والحليب.
وقال مقاتلو المعارضة السورية الذين يحاولون الصمود في وجه حملة للجيش في حلب امس الثلاثاء إن ذخيرتهم قاربت على النفاد بعد ان حاصرت قوات الرئيس السوري بشار الأسد معقلهم عند المدخل الجنوبي لأكبر مدينة سورية.
وعزز الأسد الذي تلقى ضربة سياسية جديدة أمس بانشقاق رئيس وزرائه قواته استعدادا لشن هجوم لاستعادة السيطرة على مناطق يسيطر عليها المعارضون في حلب بعدما أخرج المعارضين من معظم أجزاء دمشق.
وقال الشيخ توفيق وهو من قيادات المعارضين يحاول الجيش السوري محاصرتنا من ناحيتين في صلاح الدين في إشارة إلى حي بجنوب غرب حلب شهد قتالا عنيفا الأسبوع الماضي. وانفجرت قذائف مورتر وقذائف دبابات في الحي في وقت مبكر اليوم مما أجبر المقاتلين المعارضين على الاحتماء بمبان متداعية وأزقة يملؤها الحطام.
ودخلت دبابات أجزاء من صلاح الدين وانتشر القناصة التابعون للجيش فوق أسطح المنازل الأمر الذي حد من حركة المعارضين.
وقال أبوعلي وهو قيادي آخر للمعارضين إن القناصة في الساحة الرئيسية بصلاح الدين يحولون دون جلب المعارضين التعزيزات والامدادات. وأضاف أن خمسة من مقاتليه قتلوا أمس وأصيب 20 آخرون.
لكن المقاتلين قالوا إنهم ما زالوا يسيطرون على الشوارع الرئيسية في صلاح الدين والتي كانت خط المواجهة الأمامي في اشتباكاتهم مع قوات الأسد.
/8/2012 Issue 4272 – Date 8 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4272 التاريخ 8»8»2012
AZP01