رئيس الحكومة المغربية يقطف ثمار زيارته الرسمية لتونس

322

رئيس الحكومة المغربية يقطف ثمار زيارته الرسمية لتونس
دبلوماسي مغربي بجنيف نقاشات الجزائر حول حقوق الإنسان في الصحراء عقيمة
الرباط ــ عبدالحق بن رحمون
دعا دبلوماسي مغربي بجنيف، السفير الجزائري، لتفادي النقاشات العقيمة كما المزعجة بالنسبة للمفوض السامي الجديد لحقوق الإنسان، ورئيس مجلس حقوق الإنسان والمندوبين بأسرهم.
وكان حسن البوكيلي القائم بأعمال المغرب في جنيف، يتحدث أمام مجلس حقوق الإنسان في رد على تدخل للسفير الجزائري أثار فيه وضعية حقوق الإنسان في الصحراء المغربية بمصطلحات سياسية متحيزة.
من جهة أخرى، وعلى إثر هذا الحدث أدانت الرباط خطاب الجزائر الذي وصفته بالعقيم، حول حقوق الإنسان في الصحراء، داعية إياها للانشغال بالانتهاكات المرتكبة على أراضيها.
كما دعا حسن البوكيلي الجزائر للانخراط بشكل صادق وبناء في البحث عن حل سياسي توافقي لهذا النزاع المفتعل في إطار الأمم المتحدة بنيويورك.
وبخصوص الوضع في المنطقة المغاربية، أكد القائم بأعمال المغرب أن المملكة تظل منشغلة، كعضو في مجلس حقوق الإنسان، بتدهور وضعية الحقوق الإنسانية في القبايل وغرداية ومخيمات تندوف بالجزائر.
من جهة أخر، كشف رئيس الحكومة المغربية، خلال مشاركته في منتدى الاستثمار بتونس أن هذا هو الوقت المناسب لحشد الدعم اللازم للإقلاع الاقتصادي التونسي، من طرف المنتظم الدولي والمستثمرين الدوليين، بما يسمح بالمساهمة في إنجاح الانتقال السياسي وتثبيت مكتسبات النموذج التونسي بعد الثورة.
كما وجه عبدالاله ابن كيران، رئيس الحكومة المغربية نداء للمستثمرين، من أجل التحلي بالشجاعة الكافية لمواجهة المخاطر المحتملة، وعدم انتظار أن تجتمع كافة الشروط لانجاز الاستثمارات. كما شدد على أنه لم يعد من الممكن البحث عن الربح المرتفع والآني والدائم.
وما ميز هذه الزيارة الرسمية لتونس والتي قطف عبدالاله ابن كيران ثمارها أنه حضي باستقبال من طرف المنصف المرزوقي الرئيس التونسي.
فضلا عن ذلك وما يميز زيارة ابن كيران لتونس والتي حضي خلالها بدعم الملك محمد السادس وهذا ما يدل على التعبير عن دعم المغرب للتجربة الديمقراطية والسياسية بتونس مبدعة ثورة الياسمين . هذا وقد رافق ابن كيران في هذه الزيارة وفد يضم كلا من محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية ونبيل بنعبد الله وزير السكنى وسياسة المدينة وعددا من رجال الأعمال.
وبالموازاة مع ذلك، عقد عبدالاله ابن كيران على هامش هذا المنتدى الذي عقد بالعاصمة التونسية تحت موضوع الاستثمار في تونس، الديموقراطية الناشئة ، اجتماعا مع وزير الشؤون الخارجية الفرنسي لوران فابيوس حيث أجمع الطرفان على ضرورة تجاوز العقبات والتوجه نحو تعزيز التعاون الثنائي في كل المجالات.
و تباحث رئيس الحكومة مع مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى آن باترسون بشأن السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية وكذا بشأن أهمية جهود المملكة المغربية في المحافظة على الامن والاستقرار بالمنطقة والدور الذي يمكن أن تضطلع به في هذا المجال.
وأوضح عمر عزيمان، رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين أنه وفق هذه الرؤية التشاركية، فإن القطاعات الحكومية المكلفة بالتربية والتكوين والبحث العلمي تعد من بين الفاعلين المعول عليهم لإنجاح إصلاح هذا القطاع الذي يعد القضية الوطنية الثانية بعد ملف الوحدة الترابية.
وفي غضون ذلك، وصف عمر عزيمان، رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين، تعاون المجلس مع الحكومة بالتمرين الديمقراطي، ودعا إلى احترام اختصاصات كل طرف. هذا يذكر أن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي عقد بداية هذا الأسبوع دورته العادية الثانية، بعد شهرين على تأسيسه.
من جانبه أكد عمر عزيمان، أن التقرير الاستراتيجي الذي يعده المجلس حول إصلاح المنظومة التربوية سيكون جاهزا مع متم سنة 2014، وسيتضمن توصيات تهدف إلى إنجاح هذا الورش الكبير.
مضيفا إن الأمر يتعلق بأحد الأهداف التي تم التداول بشأنها في الدورة الثانية للمجلس والتي خلالها تقديم تقرير التقييم المتعلق بتنفيذ الميثاق الوطني للتربية والتكوين 2000 2013.
وحسب ذات المصدر فالتقرير يكتسي أهمية بالغة، لأنه أنجز دراسة نقدية لتطبيق الميثاق وحدد العوامل التي أعاقت تطبيقه وتلك التي جعلت النتائج دون مستوى الانتظارات.
في سياق متصل فإن المجلس الأعلى للتربية والتكوين مقبل خلال الشهر المقبل على عقد لقاءات جهوية للتعريف بالخطوط العريضة للتشخيص الذي تم إنجازه وبالرهانات الكبرى، فضلا عن فتح نقاش مع مختلف الفاعلين التربويين بشأن الرافعات الكبرى لإصلاح المنظومة التربوية.

AZP02

مشاركة