رئيس الجمهورية يزور الجعفري ويلتقي الخزاعي والعامري

165

رئيس الجمهورية يزور الجعفري ويلتقي الخزاعي والعامري
الطالباني يحاول رأب الصدع إثر تصريحات كادت تقوّض الإجتماع الوطني
بغداد – عادل كاظم
فيما تتفاعل التصريحات التي ادلى بها النائب عن دولة القانون ياسين مجيد ضد رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني يحاول رئيس الجمهورية جلال الطالباني تهدئة الاوضاع غداة بيان شديد اللهجة الذي عد تصريحات مجيد بمثابة اعلان حرب فيما قال النائب عن دولة القانون شكر الدراجي في تصريح امس إن (التصريحات المتشنجة لا تعطي الحلول بل تعقد الأمور ، ويجب الابتعاد عن تلك التصريحات التي يمكن أن تمس العلاقات الوطنية والسياسية بين الكتل البرلمانية وقادتها)، وعبر الدراجي عن أمله بأن (لا تؤثر تلك التصريحات على مساعي الطالباني لحلحة الأزمة الحالية ولا على العملية السياسية)، ولفت إلى أن (بعض التصريحات لا تمثل رأي الكتلة التي ينتمي اليها النائب بل تكون تصريحات شخصية ، وان ما صرح به مجيد رأي شخصي وليس رأي دولة القانون)، واوضح أن (التصعيد الإعلامي يؤثر على لغة الحوار ، وليس من المناسب صدور أي تصريح في الوقت الحالي من قبل أي جهة ، لاسيما أن التصريحات دائما تكون وليدة اللحظة وتؤثر على الوضع المستقبلي).
وقال عضو مجلس النواب عن التحالف الوطني فرات الشرع إن (نجاح الطالباني بعقد الاجتماع الوطني يعتمد على جدية وصدق نوايا الكتل السياسية بحل خلافاتها). واضاف إن (الجميع لديهم الرغبة بالحل ولكن الاختلاف هو اصرار البعض على مطالبه والتي لاتتوافق بصورة او باخرى مع المطالب العامة)، مبيناً إن (مسعى الطالباني هو التقريب بوجهات النظر بين الفرقاء وضمان حل الازمة وفق القانون والدستور)، وتابع الشرع إن (الكتل السياسية ومنها التحالف الوطني لديهم مقترحات واوراق مقدمة للوصول لحلول وطنية للازمة وورقة الاصلاح التي قدمها التحالف الوطني جزء مهم من هذا الحل).
الى ذلك زار الطالباني رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري وجرى خلال اللقاء التداول في الخطوات العملية لمواصلة عملية الإصلاح بين الأطراف السياسية، ونتائج الحوارات التي أجراها الطالباني خلال المدة الماضية وتم التأكيد على ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية، وتكثيف الجهود؛ لتذليل العقبات التي تقف بوجه تقدّم العملية السياسية، كما تم التأكيد على ضرورة استكمال الحوارات مع القوى واحترام الأطراف والرموز السياسية كافة.
كما استقبل الطالباني نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي. وتم بحث مجمل القضايا السياسية، حيث استمع الطالباني الى شرح مفصل قدمه الخزاعي حول ترؤسه الوفد العراقي المشارك في أعمال الدورة 67 للأمم المتحدة في نيويورك واللقاءات التي أُجريت على هامش اجتماعات الدورة مع عدد من رؤساء الدول والوفود المشاركة. وفي محور آخر من اللقاء تمت مناقشة آخر مستجدات الوضع السياسي الراهن.
وكان الطالباني قد هاجم تصريحات مجيد التي وصف فيها البارزاني بالخطر الحقيقي الذي يهدد العراق وتابع الطالباني ان (تصريحات مجيد نشم منها رائحة الدعوة الى الحرب). وشدد الطالباني على اهمية مواصلة الجميع في تكثيف الجهود من اجل انجاح الاتفاقات و الحلول الشاملة التي يتوافق عليها الجميع. ونقل الموقع الالكتروني للرئاسة قوله أن (الطالباني استقبل الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري و الوفد المرافق له حيث تم خلال اللقاء تداول مجمل القضايا السياسية والامنية في البلد).
وسلط الطالباني بحسب البيان الضوء على ماتم بحثه مع كافة القوى والقيادات السياسية والجهود المبذولة لبلوغ السبل الكفيلة بتذليل العراقيل التي تواجه المبادرات و المحادثات الخاصة والعمل على وضع حد للمشاكل وتهيئة اجواء صافية ومشجعة للدخول في الحوارات.
AZQ01

مشاركة