رئيس الجبهة التركمانية ل الزمان مخطط تقسيم العراق يلغينا مع المسيحيين


رئيس الجبهة التركمانية ل الزمان مخطط تقسيم العراق يلغينا مع المسيحيين
انتحاري يقتل 24 في هجوم ضد نقطة للصحوة من التركمان قرب مقر حزب الطالباني في طوز خرماتو
لندن ــ نضال الليثي
بغداد ــ كريم عبدزاير
قتل 24 واصيب 140 بجروح في هجوم انتحاري بشاحنة مفخخة سبقه تفجير عبوة ناسفة أمس ضد نقطة تفتيش للصحوة من التركمان في وسط قضاء طوزخرماتو الواقع شمال بغداد. وقال أرشد الصالحي رئيس الجبهة التركمانية ل الزمان ان التفجير استهدف نقطة تفتيش للصحوة عناصرها من التركمان كانوا يقومون بمهمتهم قرب مقر حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يترأسه الرئيس العراقي جلال الطالبان في ثاني هجوم على مقرات هذا الحزب خلال 24 ساعة.
وقال الصالحي ل الزمان لا شك ان مسلسل المؤامرة مستمر ضد التركمان في طوز خرماتو وجلولاء التي شهدت انفجار سيارة مفخخة قادها انتحاري ضد مقر خزب الطالباني أضافي الى الاغتيالات ضد قادات الجبهة التركمانية في الرشيدية التابعة لمحافظة الموصل. وجميع هذه المناطق تقع ضمن المناطق المتنازع عليها. وحمل الصالحي رؤساء الوحدات الادارية والاجهزة الامنية مسؤولية التفجيرات ضد التركمان في هذه المناطق.
وقال لا يوجد أحد بينهم من التركمان يشغل مسؤولية معينة. وكشف الصالحي ان هذه التفجيرات جزء من مخطط تقسيم العراق بتعاون مع عدد من الكتل الى مناطق شيعية وسنية وكردية تستهدف اخراج التركمان والمسيحيين من هذه المعادلة. وأوضح ان الهدف هو القضاء على االوجودين المسيحي والتركماني في المناطق المتنازع عليها.
وقال رئيس الجبهة التركمانية ل الزمان ان حكومة اقليم كردستان تعارض انشاء قوة مسلحة للتركمان تتولى مهمة حمايتهم مشابهة لقوات البيشمركة.
وردا على سؤال حول موقف تركيا من تسليح التركمان خاصة وانهم يرتبطون بعلاقة جيدة مع حكومة الاقليم قال الصالحي ل الزمان لقد طرحت هذا الموضوع على وزير الخارجية التركي احمد داوود أوغلو خلال زيارتي الى انقرة الشهر الماضي. وقال لقد كان الجواب ان تركيا تقف مسافة واحدة من جميع مكونات الشعب العراقي.
وقال ان اوغلو أخبرني ان تركيا لا تتدخل بمثل هذه القضايا.
واكد الصالحي ان الحكومة العراقية لا تتجاوب مع مطالبنا في تحقيق طلبات حماية التركمان. وقال لقد طرحت الموضوع على وزير الخارجية التركي وسأطرحه على الدول الاقليمية بما في ذلك السفير الايراني في بغداد.
وأوضح الصالحي في تصريحه ل الزمان ان هناك استهداف ممنهج وسياسي من الجماعات الارهابية ضد قيادات الجبهة التركمانية بالرشيدية في الموصل حيث جرى اغتيال أربعة من كوادرنا.
AZP01

مشاركة