رئيس إتحاد الكرة يجتمع برؤساء وممثلي أندية الممتاز

السفاح: نعمل على تأسيس جيل قادر للصعود إلى كاس العالم 2030

رئيس إتحاد الكرة يجتمع برؤساء وممثلي أندية الممتاز

بغداد- الزمان

اجتمعَ رئيسُ الاتحاد العراقيّ لكرة القدم، عدنان درجال،  برؤساء وممثلي أندية الدوري الممتاز للموسم 2022-2021، وحضر الاجتماع الأمين العام للاتحاد محمد فرحان، فضلا عن رئيسي لجنتي شؤون اللاعبين والتراخيص، وتناول قضيةَ مديونية الأندية ومستحقات اللاعبين المالية. وطرحت الأنديةُ العديد من المشاكل والمتعلقاتِ الماليةِ مع اللاعبين وكيفية التعامل مع لجنة شؤون اللاعبين المحلية، وفي الاتحادين الآسيوي والدوليّ. وقالَ  درجال: إن الاجتماع مع الأندية يأتي لإيجادِ الحلول الناجعة للمشاكل المالية التي تواجه عملها من أجل النهوض بواقع عملها، لأن أندية الممتاز تُعد ركناً أساسياً من ركائز الاتحاد المهمة . وأضافَ: لا نبحث عن الحلولِ الآنيةِ فقط، وإنما نبحثُ عن خططٍ مستقبليةٍ تُجنبنا الوقوع في المشاكل الماليّة مرةً أخرى، ولأننا مقبلون على إقامة دوري للمحترفين في الموسم المقبل .وأشارَ درجال إلى: ان رئيس الوزراء من المهتمين بدعم الرياضة عموماً، وكرة القدم خصوصاً، ويسعى الى توفير أجواءٍ مناسبةٍ لتطوير عملِ الأندية بما يخدم مسيرة كرتنا . واختتمَ  درجال، حديثه : سنواصلُ التباحثَ المستمر مع الأندية واللجان المحلية والآسيوية من أجل حلِ جميع المتعلقات بين الأندية والمشتكين، وتصفير الديون والشكاوى كافة من خلال التعاون مع الحكومة والأندية واللاعبين، ونتطلعُ الى الوصولِ لقواسم مشتركةٍ، ولا نريد ظلمَ الأندية ولا نبخس حق اللاعبين وفقاً لمعايير وضوابط القانون الدوليّ. ومن جهة اخرى  أكد  النائب الثاني لرئيس اتحاد الكرة العراقي يونس محمود، أن اهم اهداف رئاسة الاتحاد هو الاهتمام الحقيقي بالفئات العمرية. وقال محمود في تصريح صحفي  إن الاتحاد وضع في مقدمة برنامجه رعاية المواهب الكروية والاهتمام ببناءها وفق اساليب حديثة، موضحاً أن الهدف من ذلك الاهتمام الخاص بالمواهب هو البناء الصحيح وتهيئة جيل متمكن لرفد المنتخبات الوطنية بعد سقف زمني معين . وبين، قائد المنتخب العراقي السابق، نحن سنخطط لهذا المشروع الحيوي الأهم، وسيأخذ ملف الفئات العمرية  الحصة الاكبر، مؤكداً على تخصيص ميزانية ضخمة حتى نتمكن من البناء الصحيح. وأشار إلى أن المدة التي وضعناها لبناء جيل قادر ومتمكن من مواكبة الكرة العالمية هي  10 سنوات، معتبراً أنها كافية لتاسيس جيل جاهز قادر للصعود الى كاس العالم 2030. ولفت إلى أن الاتحاد لايشجع حالياً على ابعاد اللاعبين الحاليين، لأننا تسلمنا المهمة حديثاً، مبيناً اطمئن كل لاعبي منتخبنا الحاليين بانهم باقين لكن بالتأكيد سيكون البقاء للافضل والذي يطور نفسه. وأكد محمود، أنه لدينا  75 لاعباً مسجلين رسمياً بالاتحاد الاسيوي وهم من خيرة لاعبينا وستكون اسمائهم جميعا مستعدة لتمثيل المنتخب الوطني في اي وقت يطلب منهم.

مشاركة