رئيس‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬يتنازل‭ ‬عن‭ ‬منصبه‭ ‬لتهدئة‭ ‬الشارع

422

سفير‭ ‬السودان‭ ‬أمام‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭: ‬العسكر‭ ‬لن‭ ‬يحكموا‭ ‬وسيضمنون‭ ‬حكومة‭ ‬مدنية‭ ‬

الخرطوم‭  – ‬الزمان‭ ‬

اعلن‭ ‬رئيس‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الانتقالي‭ ‬في‭ ‬السودان‭ ‬الفريق‭ ‬اول‭ ‬ركن‭ ‬عوض‭ ‬بن‭ ‬عوف‭ ‬مساء‭ ‬الجمعة‭ ‬تنازله‭ ‬عن‭ ‬منصبه‭ ‬وذلك‭ ‬غداة‭ ‬اسقاط‭ ‬نظام‭ ‬عمر‭ ‬البشير‭. ‬وقال‭ ‬بن‭ ‬عوف‭ ‬أنه‭ ‬اختار‭ ‬الفريق‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن‭ ‬المفتش‭ ‬العام‭ ‬للجيش‭ ‬خلفا‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬منصبه‭. ‬فيما‭ ‬رفض‭ ‬المجلس‭ ‬ايضا‭ ‬تسليم‭ ‬الرئيس‭ ‬المخلوع‭ ‬عمر‭ ‬البشير‭ ‬للمحكمة‭ ‬الجنائية‭ ‬الدولية‭ .‬

وقال‭ ‬بن‭ ‬عوف‭ ‬في‭ ‬خطاب‭ ‬بثّه‭ ‬التلفزيون‭ ‬الرسمي‭ ‬‮«‬أعلن‭ ‬انا‭ ‬رئيس‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الانتقالي‭ ‬التنازل‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬المنصب‭ ‬واختيار‭ ‬من‭ ‬أثق‭ ‬في‭ ‬خبرته‭ ‬وجدارته‭ ‬بأن‭ ‬يصل‭ ‬بالسفينة‭ ‬إلى‭ ‬بر‭ ‬الأمان‭ ‬وبعد‭ ‬التفاكر‭ ‬والتشاور‭ ‬أعلن‭ ‬عن‭ ‬اختيار‭ ‬الفريق‭ ‬اول‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬البرهان‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن‭ ‬ليخلفني‭ ‬في‭ ‬رئاسة‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الانتقالي‮»‬‭. ‬وأتت‭ ‬خطوة‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬ابن‭ ‬عوف‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬وزير‭ ‬دفاع‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬حكم‭ ‬البشير،‭ ‬غداة‭ ‬إطاحة‭ ‬الجيش‭ ‬بالرئيس‭ ‬البشير‭ ‬وتشكيل‭ ‬مجلس‭ ‬عسكري‭ ‬انتقالي‭ ‬برئاسته،‭ ‬في‭ ‬خطوة‭ ‬لم‭ ‬تلق‭ ‬ارتياحاً‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬المحتجين‭ ‬في‭ ‬شوارع‭ ‬الخرطوم‭ ‬الذين‭ ‬يطالبون‭ ‬بأن‭ ‬تكون‭ ‬الحكومة‭ ‬المقبلة‭ ‬مدنية‭. ‬أعلن‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الانتقالي‭ ‬الذي‭ ‬تسلم‭ ‬السلطة‭ ‬في‭ ‬السودان‭ ‬الجمعة‭ ‬أنه‭ ‬لن‭ ‬يسلم‭ ‬الرئيس‭ ‬عمر‭ ‬البشير‭ ‬المطلوب‭ ‬بمذكرتي‭ ‬توقيف‭ ‬من‭ ‬المحكمة‭ ‬الجنائية‭ ‬الدولية‭ ‬الى‭ ‬«الخارج‭.‬وقال‭ ‬الفريق‭ ‬اول‭ ‬عوض‭ ‬زين‭ ‬العابدين‭ ‬رئيس‭ ‬اللجنة‭ ‬السياسية‭ ‬للمجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الانتقالي‭ ‬في‭ ‬السودان‭ ‬الجمعة‭ ‬إن‭ ‬ازاحة‭ ‬الرئيس‭ ‬عمر‭ ‬البشير‭ ‬«ليست‭ ‬انقلابا»‭. ‬وأضاف‭ ‬اثناء‭ ‬لقاء‭ ‬مع‭ ‬دبلوماسيين‭ ‬أجانب‭ ‬تم‭ ‬بثه‭ ‬عبر‭ ‬التلفزيون‭ ‬الرسمي‭ ‬«هذا‭ ‬ليس‭ ‬انقلابا‭ ‬عسكريا‭. ‬هذا‭ ‬انحياز‭ ‬الي‭ ‬جانب‭ ‬الشعب،‭ ‬انه‭ ‬ليس‭ ‬انقلابا‭ ‬عسكريا»‭. ‬وعقد‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الجمعة‭ ‬مؤتمرا‭ ‬صحافيا‭ ‬في‭ ‬الخرطوم‭ ‬تحدث‭ ‬فيه‭ ‬رئيس‭ ‬اللجنة‭ ‬العسكرية‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬المجلس‭ ‬الفريق‭ ‬ركن‭ ‬أول‭ ‬عمر‭ ‬زين‭ ‬العابدين،‭ ‬وأكد‭ ‬ردا‭ ‬على‭ ‬سؤال،‭ ‬«نحن‭ ‬كمجلس‭ ‬عسكري‭ ‬لن‭ ‬نسلّم‭ ‬الرئيس‭ ‬في‭ ‬فترتنا‭ ‬الى‭ ‬الخارج»‭. ‬وأضاف‭ ‬«نحن‭ ‬عساكر،‭ ‬نحاكمه‭ ‬بحسب‭ ‬قيمنا»‭. ‬وتابع‭ ‬«نحن‭ ‬نحاكمه،‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬نسلمه»‭. ‬وقال‭ ‬زين‭ ‬العابدين‭ ‬إن‭ ‬البشير‭ ‬«متحفظ‭ ‬عليه‭ ‬الآن»،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تفاصيل‭ ‬إضافية‭ ‬عن‭ ‬مكان‭ ‬وجود‭ ‬الرئيس‭ ‬الذي‭ ‬أطاح‭ ‬به‭ ‬الجيش‭ ‬الخميس‭ ‬بعد‭ ‬أربعة‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬الشعبية‭.‬

‭(‬بقية‭ ‬الخبر‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬الزمان‭)‬

في‭ ‬2009،‭ ‬أصدرت‭ ‬المحكمة‭ ‬الجنائية‭ ‬الدولية‭ ‬مذكرة‭ ‬توقيف‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬الرئيس‭ ‬عمر‭ ‬البشير‭ ‬بتهمة‭ ‬ارتكاب‭ ‬جرائم‭ ‬حرب‭ ‬وجرائم‭ ‬ضد‭ ‬الإنسانية‭ ‬في‭ ‬دارفور‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬السودان،‭ ‬ثم‭ ‬أضافت‭ ‬في‭ ‬2010،‭ ‬تهمة‭ ‬«عمليات‭ ‬إبادة»،‭ ‬وأصدرت‭ ‬مذكرة‭ ‬توقيف‭ ‬أخرى‭.‬

وطالبت‭ ‬منظمة‭ ‬العفو‭ ‬الدولية‭ ‬«السلطات‭ ‬السودانية‭ ‬بتسليم‭ ‬عمر‭ ‬البشير‭ ‬إلى‭ ‬المحكمة‭ ‬الجنائية‭ ‬الدولية»،‭ ‬معتبرة‭ ‬أنه‭ ‬ملاحق‭ ‬بتهم‭ ‬ارتكاب‭ ‬«بعضٍ‭ ‬من‭ ‬أبشع‭ ‬انتهاكات‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬عصرنا»‭.‬

وقال‭ ‬سفير‭ ‬السودان‭ ‬لدى‭ ‬الامم‭ ‬المتحدة‭ ‬ياسر‭ ‬عبد‭ ‬السلام‭ ‬أمام‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬الجمعة‭ ‬إن‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الانتقالي‭ ‬في‭ ‬السودان‭ ‬«لن‭ ‬يحكم،‭ ‬بل‭ ‬سيكون‭ ‬ببساطة‭ ‬الضامن‭ ‬لحكومة‭ ‬مدنية‭ ‬سيتم‭ ‬تشكيلها‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬القوى‭ ‬السياسية‭ ‬والاطراف‭ ‬المعنيين»‭.‬

وأضاف‭ ‬«لن‭ ‬يتم‭ ‬استبعاد‭ ‬أي‭ ‬حزب‭ ‬من‭ ‬العملية‭ ‬السياسية‭ ‬،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬(‭…‬)يمكن‭ ‬إلغاء‭ ‬تعليق‭ ‬الدستور‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬وقت،‭ ‬كما‭ ‬يمكن‭ ‬تقليص‭ ‬الفترة‭ ‬الانتقالية‭ ‬حسب‭ ‬التطورات‭ ‬على‭ ‬الارض‭ ‬واتفاق‭ ‬الاطراف‭ ‬المعنيين»‭.‬

وقد‭ ‬تحدث‭ ‬السفير‭ ‬بالعربية‭ ‬أمام‭ ‬المجلس‭ ‬بمناسبة‭ ‬التصويت‭ ‬على‭ ‬قرار‭ ‬يجدد‭ ‬لمدة‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ ‬ولاية‭ ‬بعثة‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬أبيي‭ ‬(4500‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬حفظ‭ ‬السلام)‭ ‬المنتشرة‭ ‬على‭ ‬الحدود‭ ‬بين‭ ‬السودان‭ ‬وجنوب‭ ‬السودان‭.‬

وقال‭ ‬السفير‭ ‬السوداني‭ ‬أيضا‭ ‬«لقد‭ ‬تعهد‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الانتقالي‭ ‬الالتزام‭ ‬بجميع‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬الدولية‭ ‬والإقليمية»‭.‬

من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يعقد‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬اجتماعا‭ ‬طارئا‭ ‬مغلقا‭ ‬اليوم‭ ‬لبحث‭ ‬الوضع‭ ‬في‭ ‬السودان‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬طلب‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وخمس‭ ‬دول‭ ‬أوروبية‭.‬

وتابع‭ ‬عبد‭ ‬السلام‭ ‬أن‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬«تعهد‭ ‬بالتعاون‭ ‬الكامل‭ ‬مع‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬لضمان‭ ‬الاستقرار‭ ‬والسلام‭ ‬والانتقال‭ ‬السلمي‭ ‬في‭ ‬السودان‭ ‬وفقا‭ ‬لارثنا‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التحول‭ ‬السلمي‭ ‬بعد‭ ‬الثورتين‭ ‬المجيدتين‭ ‬في‭ ‬تشرين‭ ‬الاول/أكتوبر‭ ‬1964‭. ‬وفي‭ ‬نيسان/أبريل‭ ‬1985»‭.‬

وأضاف‭ ‬«آنذاك،‭ ‬تولى‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬رئاسة‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الانتقالي‭ ‬الذي‭ ‬قاد‭ ‬الانتقال‭ ‬السلمي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬حكومة‭ ‬مدنية‭. ‬يستجيب‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الانتقالي‭ ‬لمطالب‭ ‬الشعب‭ ‬السوداني‭ ‬بالتغيير‭ ‬وضمان‭ ‬حياة‭ ‬المواطنين‭ ‬وممتلكاتهم‭ ‬وموارد‭ ‬البلاد»‭.‬

وأكد‭ ‬أن‭ ‬«التطورات‭ ‬التي‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬قرارات‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الانتقالي،‭ ‬وإقالة‭ ‬الرئيس،‭ ‬وتعليق‭ ‬الدستور‭ … ‬وإعلان‭ ‬حالة‭ ‬الطوارئ‭ ‬مدة‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬(‭…‬)‭ ‬تأتي‭ ‬استجابة‭ ‬لمطالب‭ ‬الحشود‭ ‬السودانية»‭ ‬بالتغيير‭.‬

ونزل‭ ‬المتظاهرون‭ ‬الى‭ ‬شوارع‭ ‬الخرطوم‭ ‬الجمعة‭ ‬محتجين‭ ‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬على‭ ‬حكم‭ ‬العسكر‭ ‬الذين‭ ‬وعدوا‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬واضحة‭ ‬لطمأنتهم،‭ ‬بأن‭ ‬تكون‭ ‬الحكومة‭ ‬المقبلة‭ ‬مدنية‭.‬

مشاركة