رؤى نقدية تجمع بين التنظير والتطبيق – حمدي العطار

نجاح هادي كبة يقدم

رؤى نقدية تجمع بين التنظير والتطبيق – حمدي العطار

بغداد

هذا الكتاب الصادر من الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق ،ويقع في 409  صفحة سنة الاصدار 2021  يعد إضافة نوعية للمكتبة النقدية في العراق، لأنه كاتبه” أ.د نجاح هادي كبة”  ناقدا يجمع بين المعرفة بالجوانب التنظرية للعملية النقدية في التحليل وتشخيص الجوانب الايجابية وتصويب الجوانب السلبية وله قدرة في المنهج التطبيقي النقدي حينما يطبق معايير النقد على النص سواء كان النص (رواية او قصة او قصيدة ) وقال في مقدمة كتابه ” حاولت ان اؤكد أهمية الابداع القصصي والشعري من ناحية الشكل والمضمون ثم استنتجت أهم الايحاءات والدلالات والمضامين القصصية والشعرية لكل قاص وروائي أو شاعر”ص5

تعددية مستويات النقد

من يقرأ هذا الكتاب يشعر ان النقد فيه يمس التاريخ واحيانا يقترب من الفلسفة عند ما يصل الى تصويب المسار في ظل عمليات النقد والمراجعة والتقيم، نصوصه النقدية تتميز بالتعددية في مستوياتها من ناحية الشكل الفني وعلى مستوى المضمون (التصورات) نجدها واقعية ، اما على مستوى السرد فنجدها تحليلية تربط بين الواقع وبين تداعيات تيار الوعي فيقول الناقد في المقدمة ” إن الرؤى الموضوعية في الدراسة النقدية أساس نجاح المبدع والناقد وشده للإبداع في خدمة وطنه وان تسليط الضوء على رؤى المبدع في إنتاجه الأدبي سيزده حماسا للإنتاج الإبداعي وتحقيق مقصده”ص6

يحتوي الكتاب على ثلاثة فصول ، الفصل الاول يحمل عنوان ( رؤى في السرد القصصي والروائي) وقد اختار الناقد 20 عملا روائيا وقصصيا ، اما الفصل الثاني فكان بعنوان ( رؤى في السرد القصصي القصير) وقد اختار الناقد 14 نصا ، بينما كان الفصل الثالث (رؤى في الشعر) ويضم 15 دراسة ثم ملحق .

أسلوبه بالنقد

يختار الناقد من الكلمات اوضحها وادقها وارشقها وأقواها في كتابة النقد، ويلجأ الى التمهيد قبل تناول النص، ويعطي لكل كاتب وروائي وشاعر توصيفا  بإبداعاته ، فهو يرى في الروائية “انعام كجه جي” (توظف اسلوب اللقطات السينمائية القصيرة باسلوب شاعري اخاذ يعكس الصراع النفسي والانقسام العقلي الذي اصاب العراقيين جراء الشرخ الذي احدثه الاحتلال الامريكي للعراق العم 2003)ص8 ?اما عن الروائية” لطيفة الدليمي”  فيرى السرد عندها (يؤكد على الخزين الثقافي واحساسها بمشكلات الانسان المعاصر الذي تحاصره افرازات الحضارة المعاصرة)ص19 ويرى في اسلوب الروائي “مهدي عيسى الصقر ”  واقعي لكنه غني بأسلوبه الفني ..وشخصياته الروائية مأزومة نفسيا او اخلاقيا والروائي  لا يتبع التسلسل المنطقي في سرد الاحداث بل يخلخل الزمان والمكان ويوظف اسلوب السيناريو في سرده للوصول الى المونتاج الصائب” ص16  سيجد القارئ ضالته من النقد الايجابي لكتاب ومبدعين عراقيين.

كتاب نقدي مميز يحتوي على مجموعة من الدراسات النقدية الرصينة التي تستحق المتابعة والتأمل

مشاركة