ديالى تعلن الإنتهاء من حملة حصاد وتسويق الحنطة والشعير

272

            

الزراعة النيابية تدعو إلى منع دخول المنتجات المستوردة

ديالى تعلن الإنتهاء من حملة حصاد وتسويق الحنطة والشعير

بغداد – الزمان

دعت لجنة الزراعة النيابية، اليوم الخميس، الحكومة الى منع دخول المنتجات الزراعية والحيوانية حفاظا على المنتج الوطني، مشددة في بيان امس على (اهمية عدم ادراج اي فقرة خاصة بالمنتجات الزراعية والحيوانية، باي اتفاقية تعقدها الحكومة مع اي دولة لضمان استمرار زراعة المنتجات المحلية). الى ذلك استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، في قصر السلام ببغداد، وزير محمد كريم الخفاجي. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (صالح أكد أهمية دعم المنتوج المحلي وحمايته، وتشجيع المزارعين والفلاحين من خلال تقديم المستلزمات الممكنة للارتقاء بمستوى القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني). وأضاف أن (الزراعة أساس التنمية الشاملة إذا استطعنا توظيفها وتوظيف القوى العاملة بالطريقة الصحيحة التي تفضي إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات الزراعية واستثمار الفائض في المجالات الأخرى).  كما جرى، خلال اللقاء، التطرق إلى العقبات والمشاكل التي تواجه هذا القطاع خاصة في ظل جائحة كورونا فيروس، والحلول والمعالجات الواجب اتخاذها بهذا الصدد لتحقيق التطور والتنمية المستدامة. ودعا الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في محافظة ديالى ، الى اعتماد الاطر الحديثة للسقي ، مؤكدا ان اعتماد الاطر الحالية سيؤدي الى  خطأ فادحا سيدفع الى كارثة زراعية داخل المحافظة. وقال رئيس الاتحاد المحلي رعد مغامس التميمي لـ (الزمان) ان (70 بالمئة من فلاحي ديالى يعتمدون حتى الان على الاطر التقليدية في سقي بساتينهم واراضيهم الزراعية وهي تمثل  آلية خاطئة تسهم في هدر كميات كبيرة من المياه سنويا مع تقلص الايرادات المائية خاصة من الانهر المشتركة مع دول الجوار) .

آلية تقليدية

واضاف التميمي ،ان (بقاء الية السقي التقليدية ستدفع ديالى الى كارثة وشيكة بسبب محدودية مصادر المياه المتوفرة وتقلبات الاجواء المناخية خاصة وان العام الماضي كانت معدلات الامطار والسيول قليلة جدا قياسا بالموسم الذي سبقه ما يجعلنا امام تحديات كبيرة ينبغي الانتباه لها من الان من ناحية الدفع باتجاه اعتماد الاطر الحديثة للسقي سواء بالرش او التنقيط لتفادي هدر المياه واعتماد خارطة توزيع جديدة للمياه تضمن مبدا العدالة لكل المناطق دون استثناء) .

خطة حصاد

واعلنت مديرية زراعة ديالى ، عن انتهاء حملة الحصاد والتسويق للموسم الشتوي 2019- 2020 لمحصولي الحنطة والشعير .

وقال مدير زراعة ديالى حسين خضير عباس العزاوي، في بيان تلقته الـ (الزمان) ، ان  (الكميات المسوقة لوزارة التجارة بلغت253968.52  الف طن   مقسمة على اربعة مراكز لاستلام الحنطة وهي سايلو بعقوبة وبناكر بعقوبة وخان بني سعد بالإضافة الى بناكر بلدروز الذي افتتح هذا العام). وبين العزاوي ان  (الكميات التي انتجت هذا الموسم جيدة جدا ونتائج مرضية رغم الظروف الجوية التي ضربت المحاصيل قبل بدء الحصاد بأيام قلائل وجائحة كورونا)  .

ومن جانبه اضاف رئيس شعبة الانتاج النباتي الزراعي سفيان  صعب ان (عدد السيارات الداخلة الى سايلو بعقوبة 3968 والمرفوضة 828 ، والداخلة الى سايلو خان بني سعد 4002 والمرفوضة 1049 فيما سايلو بناكر بعقوبة 754 والمرفوضة 253 واخيرا بناكر بلدروز 1115 والمرفوضة 376). واشار الى ان  (شركة ما بين النهرين احدى تشكيلات وزارة الزراعة تسلمت من منتجي بذور الحنطة المتعاقدين معها 2790.18 طن ليبلغ المجموع الكلي المسوق لوزارة التجارة ووزارة الزراعة 256758.7 الف طن ) .  الى ذلك قال مدير ناحية مندلي  مازن اكرم لـ (الزمان) ، ان  (قرار اعادة استئناف التبادل التجاري في منفذ مندلي الحدودي مع ايران شرق ديالى سيحقق فوائد كثيرة ابرزها امتصاص جزء كبير من البطالة وتوفير فرص عمل بالإضافة الى امر في غاية الاهمية وهي خفض اسعار الكثير من المواد وخاصة الغذائية بنسبة 10 بالمئة).

مشاركة