ديالى تطالب بالإستثمار وإحياء القطاع الخاص

302

عبد المهدي يأمر بالتحقيق في مشاريع محافظة واسط

ديالى تطالب بالإستثمار وإحياء القطاع الخاص

بغداد – قصي منذر

ديالى ــ  سلام الشمري

امر رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بتشكيل لجنة للتحقيق في المشاريع الاستثمارية كافة في محافظة واسط. وقال المحافظ حمد المياحي في بيان امس انه (بناء على مخاطبتنا من قبل مكتب رئيس مجلس الوزراء، المجلس ا?على لمكافحة الفساد لغرض التحقيق في المشاريع الاستثمارية المحالة في المحافظة المنجزة وغير المنجزة صدر الأمر الإداري من مكتب عبد المهدي بتشكيل لجنة ترفع تقريرها خلال 60 يوماً).

من جهة اخرى اصدر مجلس محافظة ديالى ،توجيها شاملا لكل الدوائر والمؤسسات الحكومية بشأن الاستثمار داخل المحافظة ،داعيا في الوقت نفسه  ضرورة احياء القطاع الخاص .  وقال رئيس المجلس علي الدايني لـ ( الزمان ) امس إن  (العديد من الدوائر الرسمية خالفت الضوابط والتعليمات التي تخص الاستثمار في المحافظة وقامت بمنع أراض من استثمارها في الآونة الاخيرة) .

توجيه شامل

وأضاف الدايني،أن (مجلس محافظة ديالى أصدر توجيها شاملا بمنع استثمار اي املاك او اراض تابعة لأي مؤسسة حكومية دون موافقة رسمية من قبل مجلس المحافظة من اجل ضمان تطبيقها وفق الاطر والضوابط ) ،مهددا بـ  (اتخاذ الإجراءات القانونية بحق الدوائر المخالفة للقرار) .  ومن جانب آخر قال عضو مجلس ديالى خضر مسلم لــ (الزمان) إن  (ديالى تمتلك العشرات من المصانع والورش التي كانت قبل 2003 قطاع حيوي في رفد الاسواق بمختلف المنتوجات ،كما انها كانت توفر فرص عمل لآلاف العوائل سواء كانت للرجال او النساء).  واضاف مسلم ،أن  (الصناعة في ديالى انهارت بنسبة 90 %بعد 2003 بسبب قلة الدعم الحكومي والانفتاح على الاستيراد الخارجي دون ضوابط دعم المنتوج المحلي  ،ما ادى الى خسارة المحافظة مصانع وورش تقدر قيمتها بأكثر من 100 مليون دولار) .  واشار عضو مجلس ديالى الى ان ( اعادة المصانع الى وضعها الطبيعي اصبح شبه مستحيل بسبب توقفها عن العمل لسنوات طويلة بالإضافة الى ان الياتها اصبحت قديمة جدا لا تتلاءم مع التطور الحاصل بالصناعات) ،مؤكدا(ضرورة احياء القطاع الخاص في ديالى واعطاءه الفرصة لبناء صناعات جديدة تلبي جزء من متطلبات الاسواق المحلية).

وفي سياق آخر قال مـــــــدير البيئة  عبـــــــد الله هادي الشمري لــ (الزمان ) ،انه (يجب متابعة طريقة نقل المياه  الى الموطنين  وخاصه التي ينقل بالسيارات الحوضية ،لاسيما ونحن مقبلين على موسم الصيف) .   واكد مدير بيئة ديالى ،انه  (  تم توجيه دعوه للدوائر الخدمية لفحص هذه السيارات اشعاعيا وكيمياويا ونوعيه المياه التي تنقلها وبصوره دوريه والتشديد على منع التناكر التي لا تحمل رخصه ). ورأى الخبير الستراتيجي احمد الشريفي ان للقمة الثلاثية التي انعقدت في القاهرة بين العراق ومصر والاردن اهمية كبيرة في اعادة التوازن الاقليمي وتعد ضمانة للدول الراغبة في الاستثمار والاعمار في البلاد. وقال الشريفي في تصريح امس ان (تشكيل ألقاب إقليمية ضرورة من ضرورات إدارة الازمة على مستوى الامن الإقليمي و لاسيما ونحن أمام استحقاق ما يطلق عليه بصفقة القرن ونلاحظ ان أكتاف هذا التحالف الأردن ومصر)،واضاف ان ( الأردن لديه موقف واضح تجاه صفقة القرن بما فيها قضية الجولان ومصر ولا نستطيع ان نخوض غمار التوازنات الإقليمية الا بوجودها ،فهي صاحبة الدور الريادي سواء في التوازنات العسكرية او في إدارة الازمة السياسية).

تعاون ثنائي

مبينا ان (التعاون العراقي الأردني المصري سيؤسس الى أمن واستقرار كبير جداً في العراق ولذا بمجرد الاعلان عن هذا التشكيل هو إعطاء ضمانة للدول التي ترغب في الاعمار او الاستثمار في العراق ان تأتي آمنة مطمئنة كما سيؤسس التشكيل الى مرحلة جديدة فيه التوازن الإقليمي)،وتابع الشريفي ان (محور العراق ومصر والأردن يمثل الاعتدال في المنطقة ودور مصر مهم ولا يمكنها القيام به دون العراق)، لافتا الى ان (العراق يمتلك قاعدة بيانات كبيرة لمحاربة الإرهاب وأصبح ثقل ومعادلة لتوازن الامن الإقليمي كونه يمثل المحرور الستراتيجي في مواجهة الإرهاب وخط الصد الأول)،وبشأن موضوع تأمين الحدود العراقية-السورية ،اكد الشريفي انه (ومنذ اندلاع ازمة الباغوز ركزنا على مسألة الخرق المباشر للحدود والتسلل)،منوها الى انه (تم قتل جميع المتسللين من داعش لذا ،فان مايسمى بزعيم الارهاب أبو بكر البغدادي يخشى القدوم الى بغداد ومازال في سوريا وهذا دليل على اننا أمنا الحدود من أي خرق أمني بشكل كبير). واكد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ان دحر داعش في سوريا لم يكن ليحدث لو لا النصر العراقي.

مشاركة