دولة وزارة النفط – خلدون المشعل

دولة وزارة النفط – خلدون المشعل

منذ كنت طفلا صغيرا واسمع ابي رحمه الله ورفاقه يقولون ان نفط العراق نقمة على الشعب العراقي المظلوم منذ ان خلق الله الخليقة حيث كتب على هذا الشعب المسكين وانا منهم ان نعذب في الارض لينطبق علينا القول المعذبون في الارض ولم اكن اعلم انه في يوم من الايام سأكلف بواجب رسمي الى وزارة النفط العراقية !!! ورغم كل التحذيرات من الاصدقاء بعدم الذهاب الى هذه الوزارة المترامية الاطراف في الجانب الشرقي من العاصمة الحبيبة بغداد الا اني اصريت على الذهاب كوني مكلف بعمل رسمي وما ان وصلت لهذه الوزارة منعت من الدخول رغم اظهاري لكل اوراقي الثبوتية الرسمية والتي تتيح تسهيل مهمتي الا ان القائمين على حماية المبني سواء من العسكريين او موظفي الوزارة المدنيين لم يعيرو اي اهتمام وبحجة يجب عليك ان تحصل على نداء من داخل معبر رفحا عذرا من داخل الوزارة .

بعدها بدأت باجراء اتصالاتي الشخصية للحصول على اذن بالدخول وانجاز الواجب الرسمي المناط بي ودون جدوى وخلال تواجدي هناك ابلغوني بمراجعة استعلامات الوزارة من جهة اخرى تبعد كيلو مترا تقريبا عن باب الوزارة الرئيسي وبعد تركي لسيارتي في مكان ممنوع التوقف فيه وبدرجة حرارة قاربت الخمسين مئوية وانا ارتدي بدلتي الرسمية اصبحت خلال خمس دقائق فقط (كباب وكفته ) ولكم الاختيار حسب ماتحبون مما ذكرت واثناء التوجه لاستعلامات هذه الوزارة رأيت موظفا يصرخ بأعلى صوته ياناس اني موظف بنفط البصرة وخدمتي ثلاثة واربعون سنة وامنع من الدخول لوزارتي لاكمال وانجاز معاملتي التقاعدية خجلت من نفسي كوني موظف في الدولة العراقية بعدما رأيت هذا الرجل ابن البصرة الفيحاء والتي لولاها ماكان هناك وزارة للنفط اصلا وبعد معارك عنيفة واجراء اتصالات تمكنت اخيرا من الدخول لهذه الوزارة المباركة حيث تم اخذ جوالي وهذا مخالف لحقوق الانسان في قطع الاتصال مع المجتمع بحجة دخولك لوزارة النفط مع العلم راجعت غالبية الوزارات العراقية لم تقم اي وزارة باخذ جوالي وما ان عبرت جسر المشاة او جسر الراين للوصول لمقر الوزارة رايت المطاعم والكافتريات في مدخل الوزارة وريحة المشويات عرفت حينها انها وزارة غنية برواتب موظفيها ولاتأكد من هذا الموضوع رأيت عشرات الموظفين يحملون كتب نقلهم من وزاراتهم الاصلية الى وزارة النفط كونهم من ذوي الشهداء ورغم ان لدي شهيدين اني لم افكر بهذا الموضوع بتاتا وتبين ان راتب الموظف في وزارة النفط يختلف عن راتب الموظف في وزارة اخرى واستغرب من الدولة العراقية كيف تضع فروقا في رواتب موظفيها رغم اننا ننادي بالعدل والانصاف بين طبقات المجتمع وهل الدستور العراقي مجرد حبر على ورق ولماذا لا يتم تعديل سلم رواتب الموظفين وما يزود من هذه المبالغ يتم بها ايجاد الاف الدرجات الوظيفية للشباب الخريجين والعاطلين عن العمل والك الله ياعراق .

مشاركة