دولة القانون لـ(الزمان): لن نخشى تحالفاً بين الأكراد والصدريين

226

دولة القانون لـ(الزمان): لن نخشى تحالفاً بين الأكراد والصدريين
إجتماعات مكثفة في أربيل بين 4 من قادة الخط الأول
اربيل – باسل الخطيب
بغداد – صبا المعموري
تحولت اربيل خلال الساعات الـ 24 الماضية الى خلية عمل بين اربعة من قادة الخط الاول لبحث حلحلة الازمة الراهنة وتخفيف حدة الاحتقان السياسي، فيما تلقى رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري موافقات اغلبية الفرقاء على حضور الاجتماع الوطني في الاسبوع الاول من ايار المقبل.
وكان رئيس الجمهورية جلال الطالباني قد عقد امس اجتماعا مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي كان بدوره قد تباحث مع رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني. الى ذلك عقد البارزاني اجتماعا مع الصدر والطالباني ثم التقى رئيس القائمة العراقية اياد علاوي لبحث مجمل التصورات المترشحة عن لقاءاته بكل من الصدر والطالباني.
وتأتي هذه التحركات بعد وصول الصدر الى اربيل اول امس وطرحه مبادرة سياسية من 18 بنداً. وفي بغداد تلقى الجعفري موافقات رئيس المجلس الاعلى عمار الحكيم والقيادي في التيار الصدري بهاء الاعرجي وزعيم المؤتمر الوطني احمد الجلبي ورئيس الحكومة نوري المالكي فضلا على الطالباني والبارزاني على حضور الاجتماع الوطني الذي حدد موعده في الاسبوع الاول من الشهر المقبل. من جهتها اكدت دولة القانون عدم خشيتها من قيام تحالف بين الاكراد والصدريين قد يؤدي الى سحب الثقة عن حكومة نوري المالكي او اسقاطها فيما دعا البارزاني وزراء ونواب كتلة التحالف الكردستاني في بغداد الى الاجتماع به اليوم السبت دون الافصاح عن برنامج الاجتماع.
وقال النائب عن كتلة دولة القانون خالد الاسدي في اتصال هاتفي مع (الزمان) امس ان (كتلته لن تخشى قيام تحالف بين الكتلة الكردستانية والتيار الصدري) قد يفضي اذا انضمت اليه كتل وتيارات اخرى الى سحب الثقة عن الحكومة. من جانبه اكد نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، امس أن (سحب الثقة عن حكومة المالكي، امر غير مطروح في الوقت الحالي، داعيا الكرد الى العمل ضمن اطار العراق الموحد وحذر من لجوء القوى السياسية الى خيارات (أسوأ من خيار تشكيل الاقاليم في حال استمرار التهميش).
وقال المطلك في بيان صدر عن مكتبه، وتلقته (الزمان) امس إن (خيار سحب الثقة عن حكومة المالكي ليس مطروحا في الوقت الراهن)، مبينا أن (القوى السياسية تسعى إلى تحقيق مبدأ الشراكة الحقيقة في إدارة الحكم في البلاد).واضاف المطلك أن (زيارة زعيم التيار مقتدى الصدر إلى إقليم كردستان هي جزء من المساعي التي تبذلها القوى السياسية لمعالجة الأزمة)، معتبرا أن (الزيارة تمثل شعورا عاليا بالمسؤولية لاسيما وأن البلاد تعاني من أزمة كبيرة قد تؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها).
وبشأن تصريحات البارزاني التي هدد فيها بإجراء استفتاء حول انفصال الإقليم دعا المطلك القادة الكرد إلى (العمل ضمن إطار العراق الواحد لمعالجة القضايا الخلافية).
وجدد المطلك (رفضه لفكرة إقامة الفيدراليات)، محذرا من أن (استمرار التهميش وعدم وجود حكومة عادلة سيدفع القوى السياسية إلى خيارات قال إنها ستكون أسوأ من خيار الأقاليم). وقال النائب عن القائمة العراقية حامد المطلك ان (الهدف الذي نسعى اليه ليس اسقاط حكومة المالكي فقط انما يهدف الى تصحيح العملية السياسية). واضاف المطلك لـ(الزمان) امس (اذا حصل اتفاق بين جميع الكتل السياسية على سحب الثقة من المالكي فنحن معهم لاننا نعمل على ديمقراطية ونسعى الى تحقيق الاجماع لتحقيق رغبة الشعب). من جانبه كشفت عضو مجلس النواب عن كتلة التحالف الكردستاني لانه محمد علي، عن تلقي اعضاء الكتلة والوزراء ببغداد دعوة من البارزاني للاجتماع بهم اليوم السبت دون أن تفصح عن برنامج الاجتماع. وقالت محمد علي في تصريح امس (تلقينا دعوة من رئيس اقليم كردستان للاجتماع اليوم السبت وهي موجهة الى جميع ممثلي الكرد في مجلس النواب بمن فيهم ممثلي كتل المعارضة الكردية والوزراء الكرد في الحكومة )، دون أن تكشف عن برنامج الاجتماع . وأعلنت كتلة الأحرار أن (أهم ما ناقشه الصدر مع البارزاني خلال زيارته لأربيل، هو عدم التجديد لرئيس الوزراء بولاية ثالثة). وقال الأمين العام لكتلة الأحرار ضياء الأسدي في تصريح إن (أهم المحاور التي نوقشت في لقاء الصدر مع رئيس إقليم كردستان كانت عدم تجديد ولاية ثالثة لرئيس مجلس الوزراء).
/4/2012 Issue 4185 – Date 28 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4185 التاريخ 28»4»2012
AZQ01

مشاركة