دور المراة في التصويت إنتخابات 2021 –  ميسون حسين الجبوري

دور المراة في التصويت إنتخابات 2021 –  ميسون حسين الجبوري

الإنتخابات ، هي إحدى أهم ركائز الديمقراطية في العالم، وكثير من الدول تعتبر الإنتخابات حق ، وبعضها يعتبرها واجب، وكسائر طبقات وشرائح الشعوب تعتبر المرأة جزءا فاعلا ومهما في تطبيق هذه الممارسة الوطنية الديموقراطية فعليها أن تاخذ دورها الحقيقي في المجتمع وتغير ما باستطاعتها تغييره من العملية السياسية لتسيير امور البلاد نحو الأفضل .

هنا ياتي دور المرأة في صنع القرار او التأثير في التغيير بصف الناخبين وأكثرهم من النساء، ولكن لا تصل نسبة النساء اللائي يشاركن في التصويت في أقصى الحالات الى 30 بالمئة ان لم تكن اقل من ذلك … فكيف لو زادت هذه النسبة الى النصف او أكثر من الناخبين للنساء، اما إذا تجاوزت نسبة المصوتات الى أكثر من سابقتها فقد تقلب المعادلة والموازين لصالحها تماما اذا احسنت وادت دورها بصورة مقنعة سنرى تغير واضح للخارطة السياسية في البلاد، جاءت من تطلعها وطموحها لجميع نواحي الحياة المتعلقة بها خصوصا او عموما   .

وقد تقول كثير من الناخبات ماذا يفعل صوتي وبماذا يغير ،،نقولها مرارا وتكرارا الصوت الواحد يوثر بفوز مرشح أو يخسر مرشح آخر ، فدائما تذكري ان صوتك ثمين أعطيه لمن هو الصادق الامين للبلد ولتحقيق العدالة لك والمصالح العامة .

احزمي عزيزتي المرأة قدرتك واعلمي إن صوتك له تأثير فاعل وبناء لو احسنت الإختيار ولان مشاركتك لها الدور الايجابي اذا أحسنت استخدامه.

اما العزوف عن الإختيار والمشاركة فله تأثير سلبي ولا يحق اللوم لمن اخذ موقعك ،وكثير ما نسمعه من الذين لا يبالون في التصويت ان لهم دورا لو أدوه بفاعلية لكان التغيير قد حصل ..

نحن نعمل على التشجيع على عدم ترك البطاقة الإنتخابية دون التصويت فيها لمن هو الأجدر ، وهذا حق، لكن إن لم يكن واجب فما من مبرر لتركه.

أيتها المراة يا من تحملتِ الصعاب في المعارك الغابرة والايام السود بعد السقوط التي مرت على البلد وانت يا من اعددت الجيل بعد الجيل من اجل حماية وسلامة العراق ..

ادعوك للمشاركة بالانتخابات والادلاء بصوتك وامنحيه لمن يستحقه لان بصوتك ما يكفي من قوة لتغيير مستقبلك ومستقبل اطفالك والعراق.

ولتكن كل امرأة قدوة لاخيها الرجل.

مشاركة