دوري الأبطال: بايرن يبلغ الدور نصف النهائي

207

دوري الأبطال: بايرن يبلغ الدور نصف النهائي
الإعلام الكاتالوني يشيد ببرشلونة وأنيستا يقضي على مقاومة ميلان
مدن – وكالات: ساد الشعور بالارتياح والسعادة أجواء مدينة برشلونة الأسبانية امس الأربعاء بعد تغلب فريقها اول أمس الثلاثاء على ضيفه الإيطالي آيه سي ميلان 3/1 في إياب دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوربا لكرة القدم. وقد تأهل برشلونة بهذه النتجية للدور قبل النهائي للبطولة الأوربية بنتيجة 3/1 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بدور الثمانية، بعد أن انتهت مباراة الذهاب بين الطرفين بالتعادل السلبي في إيطاليا. وتصدر فوز برشلونة على بطل إيطاليا الصفحات الأولى لغالبية الصحف الأسبانية الصادرة امس الاربعاء، التي احتفلت بتأهل فريق المدرب بيب جوارديولا إلى المربع الذهبي لدوري الأبطال للعام الخامس على التوالي. فقد وصفت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكاتالونية اليومية هذا النجاح بأنه “إنجاز بالغ الأهمية”، وعلقت محطة “راك – 1” الإذاعية بالقول: “يمر برشلونة حاليا بأفضل لحظة في تاريخه”. واختص الإعلام الكاتالوني نجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي، محطم الأرقام القياسية، بقدر هائل من المديح لما اتسم به من هدوء وثبات في تسجيل ضربتي جزاء لفريقه مساء أمس. وتناقلت جميع الصحف في اقليم كاتالونيا التعليقات السعيدة لجوارديولا عقب المباراة، حيث قال عندما سُئل عن حصول فريقه على ضربتي جزاء: “لا يجب أن ننسى أننا حرمنا من ضربتي جزاء صحيحتين في مباراة الذهاب، ولكننا لم نشكو”. وأضاف المدرب الشاب: “أعتقد أننا نستحق التأهل.. نحن سعداء بوصولنا للدور قبل النهائي مجددا”. وأراح جوارديولا جماهير برشلونة بعدها عندما أوضح أن إصابة الفخذ التي تعرض لها جيرارد بيكيه خلال المباراة ليست خطيرة وأن المدافع الأسباني قد يكون جاهزا للعب بحلول مباراة برشلونة التالية أمام سرقسطة بالدوري الأسباني السبت المقبل. وشدد جوارديولا على أن التشكيل الأساسي لبرشلونة في مباراة أمس تضمن تسعة لاعبين من أكاديمية الشباب بالنادي، وقال: ” برنامج إعداد الشباب هو قلب وجوهر هذا النادي. فقد دفعت باللاعب (أيزاك) كوينكاالذي كان يلعب في الدرجة الثالثة قبل عام واحد. ولست متأكدا من أن هناك أندية أخرى في أوربا يمكنها أن تفعل نفس الشئ”. ونقلت تقارير إعلامية عن أرتور ماس، رئيس حكومة كاتالونيا، قوله: “برشلونة من أقوى المرشحين للفوز بنهائي دوري الأبطال. فقد كانت هذه المواجهة (أمام ميلان) بالغة الأهمية ونجحنا في تجاوزها، حققنا خطوة هائلة صوب اللقب”. وجاءت صحف مدريد إيجابية بشكل عام تجاه فوز برشلونة وإن كان إيلاديو باراميس، مدير الاتصالات المثير للجدل لمدرب ريال مدريد جوزيه مورينيو، اصدر تعليقا لاذعا بحق برشلونة. فقد كتب باراميس، الذي لم يتوقف منذ عامين الآن عن القول بأن برشلونة يلقى دوما معاملة مميزة من الحكام، في صفحته على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت: “صرنا نعرف الآن من سيفوز بلقب دوري الأبطال”، ثم أشار باراميس بعدها إلى ضربة الجزاء الثانية التي احتسبت لبرشلونة، وقال إن الكرة لم تكن في اللعب عندما أطلق حكم المباراة صافرته لأن مدافع ميلان أليساندرو نيستا جذب ملابس مدافع برشلونة سيرجيو بوسكيتس في أحد الأركان. وكتب باراميس: “كل موسم نتعلم أمورا جديدة عن برشلونة.. وعلمنا أنهم بإمكانهم الحصول على ضربات جزاء، حتى واللعب متوقف أن يكون اللعب جاريا”.
انيستا وهدف الاطمئنان
واكد اندريس انيستا مدى اهميته لناديه برشلونة عندما احرز هدفا قضى على مقاومة ميلانو الايطالي ونادرا ما يظهر اسم انيستا لاعب منتخب اسبانيا على قائمة الهدافين ولم يلعب اي دور حاسم امام ميلانو رغم انه يتميز باحراز اهداف حاسمة في بعض المناسبات الهامة. وفي الدقيقة 53 انطلق ميسي الى حافة منطقة الجزاء وارتدت كرته من احد المدافعين لتصل الى انيستا الذي اظهر تماسكا هائلا عندما انتظر حتى يأخذ حارس المرمى مكانه قبل ان يسدد الكرة فوقه الى الشباك. وكان هذا هو الهدف السابع فقط لانيستا خلال الموسم الحالي في جميع المنافسات الا ان فارق الهدفين سمح لبرشلونة بالتراجع قليلا والدفاع عن تقدمه من موقع قوة اعتمادا على اسلوبه المميز في السيطرة على الكرة.
وقال بيب جوارديولا مدرب برشلونة عن صاحب الهدف الثالث لفريقه “اعتقد ان اندريس يمكنه احراز المزيد من الاهداف بعكس ما تظهر الاحصاءات. الا انه يفعل اكثر بكثير من مجرد احراز الاهداف.. انه لاعب رائع. “والى جانب هدف الامس احرز انيستا اكثر من هدف حاسم لفريقه ولمنتخب بلاده ايضا. واحرز انيستا هدف الفوز لمنتخب بلاده في المباراة النهائية لكأس العالم 2010 بجنوب افريقيا في مرمى المنتخب الهولندي وهو الهدف الاهم في تاريح المنتخب الاسباني.
أقصاء مرسيليا
وتأهل بايرن ميونيخ الالماني الى الدور نصف من مسابقة دوري ابطال اوربا لكرة القدم اثر فوزه على ضيفه مرسيليا الفرنسي 2-صفر اول امس الثلاثاء في ميونيخ في اياب ربع النهائي. وسجل الكرواتي ايفيكا اوليتش (13 و37) الهدفين. على ملعب اليانز ارينا التي ستقام عليه المباراة النهائية في 19 ايار المقبل، وتحت الامطار جدد بايرن ميونيخ فوزه على الفريق الفرنسي بعد ان كان هزمه 2-صفر ذهابا في عقر داره ملعب فيلودروم الاسبوع الماضي وضرب موعدا في دور الاربعة مع ريال مدريد الاسباني او ابويل القبرصي اللذين يلتقيان ايابا في العاصمة الاسبانية، علما بان الفريق الملكي فاز ذهابا 3-صفر الاسبوع الماضي في نيقوسيا. ولم يخدم الحظ مرسيليا، الفريق الفرنسي الوحيد الذي توج باللقب مرة واحدة كانت عام 1993 وعلى ملعب مدينة ميونيخ بالذات عندما كان مدربه الحالي ديدييه ديشان قائدا له كلاعب، فيما لا يزال الفريق البافاري يمني النفس باللعب على ارضه والحصول على اللقب للمرة الخامسة بعد 1974 و1975 و1976 و2001، علما بانه حل وصيفا اكثر من مرة.
/4/2012 Issue 4166 – Date 5 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4166 التاريخ 5»4»2012
AZLAS
AZLAF

مشاركة